بورصة

“الرقابة المالية” تلغي جميع العمليات المنفذة على “الحديد والصلب المصرية”

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قررت الهيئة العامة للرقابة المالية، ايقاف التعامل على أسهم  شركة الحديد والصلب المصرية (تحت التصفية)، وإلغاء العمليات المنفذة بجلسة امس الأربعاء.

وقالت الرقابة المالية، في بيان لبورصة مصر، إنه تقرر كذلك إلغاء جميع العروض والطلبات المسجلة على أسهم الحديد والصلب المصرية، على أن يتم إعادة التعامل على اسهم الشركة بدء من جلسة اليوم الموافق 2 ديسمبر الجاري.

وأرجعت قرارها إلى البيانات المنشورة على سهم الحديد والصلب المصرية مضمنة بيان القابضة للصناعات المعدنية بشأن موقف الشركة والمتضمن المديونية المستحقة في 31 مايو الماضي والبالغة 9 مليار جنيه.

وأضافت أنه من المتوقع أن ترتفع المديونية بقيمة 2.25 مليار جنيه أخرى، والتي تمثل قيمة تعويضات العاملين التي اقترضتها الشركة القابضة لسدادها للعاملين، بالإضافة إلى عدم تقييم الأرض المملوكة للشركة حتى تاريخه، على أن يتم التقييم من خلال 3 مكاتب متخصصة.

وأشارت إلى ارتفاع سعر سهم الحديد والصلب المصرية بنسبة 11% خلال شهر نوفمبر الماضي.

وأضافت أنه سيتم النظر في تعديل قواعد الشطب الاجباري للشركات تحت التصفية، كما سيتم التنسيق مع البورصة ومصر للمقاصة بشأن تعديل قواعد التداول والمقاصة والتسوية الخاصة بالتعامل على أسهم الشركات تحت التصفية.

يشار إلى أن الشركة سجلت خسائر بلغت 437.05 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو حتى نهاية ديسمبر الماضي، مقابل خسائر بلغت 478.18 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الستة أشهر لتسجل 555.28 مليون جنيه بنهاية ديسمبر، مقابل 583.25 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

كانت الجمعية العامة العادية لشركة الحديد والصلب المصرية، وافقت على حل وتصفية الشركة فور الانتهاء من عملية التقسيم، وتفويض رئيس الجمعية في تعيين المصفيين وتحديد أتعابهم ومدة التصفية على أن يكون المركز المالي للشركة في 31 ديسمبر 2020 أساساً للتصفية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى