بورصة

التميمي ومشاركوه يضع حجر الزاوية كمستشار قانوني لعملية استحواذ شركة “تنمية لخدمات تمويل المشروعات متناهية الصغر التابعة للمجموعة المالية هيرميس القابضة” على شركة ” فاتورة هولندا بي ڨي”.

 

الجورنال الاقتصادي

قدم مكتب التميمي ومشاركوه- الرائد في المنطقة- المشورة بشأن استحواذ شركة تنمية لخدمات تمويل المشروعات متناهية الصغر (التابعة للمجموعة المالية هيرميس القابضة (“تنمية” على شركة فاتورة هولندا بي ڨي “فاتورة“.

وتعد فاتورة منصة تكنولوجية سريعة النمو للمعاملات التجارية بين الشركات (B2B) ببصمة إقليمية في 22 محافظة داخل جمهورية مصر العربية. تجمع هذه المنصة بين تجار التجزئة والمصنعين وتجار الجملة في مكان واحد. وتقدم المنصة التكنولوجية لعملائها مجموعة متنوعة من الخدمات المتطورة للمعاملات التجارية بين الشركات، بدءاً من التسوق الالكتروني والمعاينة اللحظية للمنتجات والحصول على الأسعار بمنتهى الشفافية، وتقديم حلول الشراء الحالة والدفع اللاحق، فضلاً عن خدمات دعم التسويق

وقد تم اختيار وتعيين مكتب التميمي ومشاركوه كمستشار قانوني لتنفيذ عملية الاستحواذ وتقديم الخدمات الاستشارية للعميل والخاصة بالجوانب القانونية لعملية الاستحواذ، بما في ذلك إجراء الفحص النافي للجهالة على الشركة المصرية التابعة، بالإضافة إلى صياغة جميع المستندات المكملة لعملية الاستحواذ، وكذا الاشتراك في المفاوضات حتى اتمام الصفقة بالتوقيع على الاتفاقيات والمستندات.

وقد صرح إيهاب طه، الشريك بالمكتب ورئيس القسم التجاري والاستحواذات والقائم بالإشراف على قسم البنوك والمشروعات بالآتي:

“يسعدنا أننا قمنا بالعمل وتقديم الاستشارات القانونية بشأن هذه الصفقة التاريخية، وخاصة أن هذه الصفقة تبرز وتعكس أهمية وقيمة التكنولوجيا والمنصات الالكترونية ودورها المكمل للخدمات المالية غير المصرفية الأخرى المتاحة في السوق المصرية. ونأمل أن تكون هذه الصفقة العملاقة بداية لحقبة جديدة من قصص نجاح دعم الشركات الناشئة والحلول التي تحسن وتدفع مشاركة القطاع الخاص في تنمية الاقتصاد المصري.

و”أعتقد أن مثل هذه الصفقات تعطي الأمل لغد أفضل للنمو الاقتصادي في مصر، كما انها تدفع وتشجع الجيل الصاعد، وتعد دليلاً واضحاً على مستوى الابتكار والإبداع لجيل المستقبل. هذا فضلاً عن دورها في توفير فرص عمل للشباب، الأمر الذي يؤثر تأثيراً مباشراً في تقدم أي دولة. ويعد تقديم المشورة القانونية لشركة تنمية أحد الطرق لخلق مسار أفضل لعالم التكنولوجيا في مصر”.

وتجدر الإشارة أن مكتب التميمي ومشاركوه (في جمهورية مصر العربية) يمتلك فريقاً من الخبراء الذين يتمتعون بخبرة استثنائية في عمليات الاندماج والاستحواذ ورأس المال المخاطر، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر زينب شهدي وسيف الدين نور، والذين عملوا عن كثب على هذه الصفقة.

وقد علق أيمن نور، الشريك ومدير مكتب مصر بمكتب التميمي ومشاركوه بالآتي:

“نحرص كمكتب حرصاً شديداً على تقديم الاستشارات القانونية للصفقات الخاصة بالشركات الناشئة والتكنولوجيا المالية ومعاملات رأس المال المخاطر، وذلك لما تقدمه هذه الشركات من تغيير جذري للأسواق التقليدية من خلال تقديم أفكار أو نماذج أعمال من شأنها تغيير العالم برمته. ويمثل دعم تلك الشركات الناشئة جزءاً من التزامنا بدعم اقتصادنا وشبابنا”.

“وفي ضوء ما تقوم به شركة فاتورة لمساعدة تجار التجزئة (بما في ذلك صغار تجار التجزئة المحليين) على التواصل بشكل أفضل مع تجار الجملة والموردين مما يساعد الأسر ذات الدخل المنخفض على الحفاظ على استقرار دخلها بشكل أفضل. ويسعد مكتبنا في هذا الشأن دعم الشركات الناشئة في رحلتها ومتابعة ازدهارها”.

وصرح محمد جبر، المستشار العام للمجموعة المالية هيرميس بالآتي:

“لقد كان العمل مع مكتب التميمي ومشاركوه (مكتب القاهرة) على عقد هذه الصفقة التاريخية ممتعاً للغاية بالنسبة لنا، فقد كرس فريق العمل وقته وجهده طوال مدة العملية حتى اتمامها بفاعلية. وقد أشرف إيهاب طه بالتعاون مع زينب شهدي المبهرة، بتقديم المشورة اللازمة، وإجراء الفحص النافي للجهالة، وإعداد كافة المستندات والاتفاقيات ذات الصلة، هذا فضلاً عن ادارتهم لكافة الجوانب التنظيمية وترتيبات إتمام الصفقة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى