أخبارعربية

الإمارات: الاستغناء عن “نظام الكفيل”.. وزيارة دون اشتراط مستضيف.. ومد فترة البقاء فيها لمدة 6 أشهر بدلا من شهر لمن انتهت إقامته أو ألغيت

الجورنال الاقتصادي- نجلاء سعد الدين:

أعلنت “الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ”، بدولة الإمارات عن الاستغناء رسميا عن نظام الكفيل، والاعتماد على العلاقة التعاقدية القائمة بين العامل ورب العمل.

وقررت الإمارات الاستغناء كليا عن نظام الكفيل، وذلك ضمن منظومة التأشيرات الجديدة التي سيبدأ العمل بها في الثالث من أكتوبر القادم.

وكشفت الهيئة عن تعديل مدة بقاء الأجنبي بعد انتهاء أو إلغاء إقامته داخل الدولة والمقررة بشهر، حيث قد تمتد إلى 6 أشهر.

وأوضحت الهيئة خلال مؤتمرصحافي أنه ستكون هناك مرونة كبيرة في تلقي الخدمات والحصول على التأشيرة في زمن قياسي.

وأكدت أنه “يمكن لجميع الفئات الاستفادة من المزايا الجديدة لمنظومة التأشيرات المحدثة، من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني للهيئة والتطبيق الذكي، للتعرف على تلك المزايا والتقديم عليها من خلال الموقع والتطبيق ومراكز سعادة المتعاملين المنتشرة في الدولة، بعد بدء تطبيق اللائحة الجديدة في الثالث من أكتوبر القادم.

ونقلت صحيفة “الإمارات اليوم” عن مدير عام الخدمات المساندة في الهيئة اللواء خميس الكعبي، أن “المنظومة المحدثة لتأشيرات الدخول توفر أغراضا وخيارات جديدة ومتعددة للراغبين في زيارة الدولة بمدد زيارة مرنة وقابلة للتمديد وتصل إلى عام، ودون اشتراط ضامن أو مستضيف في الدولة بهدف تيسير الإجراءات والمتطلبات، ما يمنح الفرصة للزائرين والباحثين عمل لتحقيق طموحاتهم على أرض الإمارات والتنعم بحياة آمنة ومستقرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى