أخبارعربية

الأردن : 110 دور نشر مصرية تشارك في الدورة 21 لمعرض عمّان للكتاب

الجورنال الاقتصادي- نجلاء سعد الدين:

تشارك 110 دور نشر مصرية في الدورة 21 لمعرض عمّان للكتاب،
والتي تعد من أكبر المشاركات العربية من حيث دور النشر وتنوعها.

وأوضح رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين، مدير معرض عمان الدولي للكتاب، جبر أبو فارس، في حوار مع مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بعمان، إن المشاركة المصرية هذا العام ارتفعت عن الدورات السابقة، وتنوعت من مختلف المؤسسات المصرية الخاصة بالكتابة والنشر.

مؤكدا أن هناك حرصا من الأردن على المشاركة المصرية وتوسيع هذه المشاركة، لما تتمتع به الثقافة المصرية من إبداع وحرص من المواطن الأردني على متابعة وشراء الكتب المصرية، مشيرا إلى أن هناك أيضا حرصا من المؤسسات المصرية ودور النشر على المشاركة في معرض عمان الدولي للكتاب في دوراته السابقة كافة والدورة الحالية.

ونوه مدير معرض عمان الدولي للكتاب بأنه خلال اختيار دور النشر المصرية للمشاركة تم مراعاة التنوع والإبداع الذي تتميز به مصر حتى تكون هذه المشاركة معبرة عن التاريخ المصري الثقافي العريق.

وأشار إلى أن هناك بعض دور النشر المصرية كانت تريد المشاركة في الدورة الحالية، ولكن نظرا للمساحة المتاحة للمعرض حاليا تم الاعتذار لها، متعهدا بمحاولة الوفاء بهذه الطلبات خلال الدورة المقبلة عقب توسيع مساحة المعرض.
وقال إنه تم تقسيم المعرض إلى مجموعة من الأقسام تتماشى مع طبيعة دور النشر المشاركة، حيث تم وضع قسم للكتب التي تهتم بالتراث وأخرى تهتم بالشعر، موضحا أن كافة مجالات الكتابة موجودة في هذه الدورة، ومن دور نشر متنوعة على مستوى العالم العربي.
وحرصت إدارة المعرض خلال هذه الدورة على التنوع بين دور النشر المختلفة وكذلك تنوع المواد وحداثتها، موضحا أن هناك دور نشر وضعت مواد علمية وأدبية جديدة تم إضافتها في المعرض من أجل إطلاع المواطن الأردني والعربي عليها.

يشارك في معرض عمان للكتاب هذا العام 400 دار نشر محلية وعربية ودولية من 22 دولة، ويصاحب الفعاليات برنامج ثقافي متنوع أعدته اللجنة الثقافية يشتمل على ندوات ثقافية، وأمسيات شعرية وقصصية، وأنشطة ترفيهية، وقراءات قصصية للأطفال واليافعين.
ولفت الفارس، إلى أنه سيتم استضافة مبدعين أردنيين وعرب،
على مدار أيام المعرض، مشيرا إلى أن المعرض يحتفي بالأديب والكاتب الدكتور وليد سيف الذي تم اختياره كشخصية المعرض الثقافية لما قدمه من أعمال أدبية ودرامية متميزة.

ونوه بأن هذه الدورة تعد الأولى بعد أن أصبح فيروس كورونا أمرا عاديا يتم التعامل معه باعتباره فيروس نتعايش معه كغيره من الفيروسات، مشيرا إلى أن هناك حالة من الرغبة في الشارع الثقافي الأردني في المشاركة في المعرض والمساهمة في نجاحه.

يذكر أن فاعليات معرض عمان الدولي للكتاب في دورته 21 انطلقت الخميس الماضي تحت رعاية الملك عبد الله الثاني، ينظمه اتحاد الناشرين الأردنيين بالتعاون مع وزارة الثقافة، وأمانة عمان الكبرى، في المركز الأردني للمعارض الدولية، تحت عنوان “القدس عاصمة فلسطين”، فيما تستمر فعالياته حتى العاشر من سبتمبر الجاري.
وبشأن وجود الكتاب الإلكتروني ومن ثم يتم الاستغناء عن الكتاب الورقي، أعرب أبو فارس عن احترامه للتكنولوجيا الموجودة حاليا وتأثيرها على قطاع النشر، مؤكدا أن هناك رغبة في إحياء الكتاب الورقي مرة أخرى؛ ما يتطلب مساندة ودعم وتشجيع دور النشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى