أسواق

اقتصاديون كويتيون : تكرار إيقاف أسهم الشركات عن التداول يؤثر سلبا على مساهميها

الجورنال الاقتصادي: نجلاء سعد الدين:

أجمع اقتصادیون كویتیون على أن الایقافات المتكررة لأسھم بعض الشركات المدرجة في بورصة الكویت تنعكس سلبا على مساھمیھا، نظرا لضیاع الفرص الاستثماریة المواتیة خلال فترة التوقف.

وفي لقاءات متفرقة مع وكالة الأنباء الكویتیة (كونا) الیوم الأحد قال عدد من الاقتصادیين .. إن أسباب إیقاف ھذه الشركات تتمحور حول عدم الالتزام بتقدیم بیاناتھا المالیة الفصلیة في التوقیت المحدد، أو التخلف عن سداد رسوم الاشتراكات السنویة أو لقرار من (ھیئة أسواق المال) بسبب ارتكاب مخالفات تتنافى مع شروط الادراج في السوق.
من جھته وصف مستشار شركة (أرزاق كابیتال) صلاح السلطان عملیة إعلان البورصة إیقاف ھذه الشریحة من الشركات عن مجریات التداولات ب (الظاھرة الصحیة) التي تصب في مصلحة سمعة السوق، لإظھار أن ھناك شروطا دقیقة منفذة تعكس المرآة الصحیحة لمبدأ الشفافیة في “أھم بورصات المنطقة”.

وأكد أھمیة التزام ھذه الشركات بشروط الادراج، وتوضیح الظروف والملابسات التي أدت إلى الإیقاف أمام المساھمین في الجمعیة العمومیة، إذ انھا صاحبة القرار في قبول الاستمرار في تولي مجلس الإدارة مقالید الاستثمار في الشركة من عدمه أو عزله وفقا للمصلحة العامة.

من جانبه قال عضو مجلس الإدارة في شركة (صروح القابضة) سلیمان الوقیان إن المتضرر الرئیسي من إیقاف أسھم الشركة ھو المساھم، حیث یصطدم بمشاكل عدة جراء ھذه الخطوة، إذ ان ھذه المشكلة تتكرر مع كل فصل ما یضع المساھم في ورطة من استثماراته ، حیث لا یستطیع التخارج من الشركة فضلا عن تكبده الخسائر من السعر الخاص المتداول للسھم خلال فترة الإیقاف.

وأضاف الوقیان ان غیاب أسھم الشركة عن تفعیل الحركة الاستثماریة في السوق دائما ما یكون ناجما عن ظروف یجب توضحیھا باستمرار للمساھمین والمستثمرین ، من مبدأ منھجیة الشفافیة المتبعة في البورصة وخضوعا للرقابة التي تفرضھا ھیئة أسواق المال وعلى المساھمین “مساءلة مجلس الإدارة وكذلك العضو المنتدب للوقوف على أسباب قرار الإیقاف”.

أما رئیس جمعیة المتداولین محمد الطراح .. فیرى ان إعلانات البورصة قرارات الإیقاف للأسھم یعتبر حقا مكتسبا لھا ضد الشركات التي لا تلتزم بشروط الادراج، والتي في مقدمتھا ضرورة الإفصاح عن البیانات المالیة الفصلیة حمایة للمساھمین.

ولفت الطراح إلى أن اللوائح المنظمة للسوق تتطلب دفع رسوم الاشتراكات السنویة “فلماذا تتخلف إدارات ھذه الشركات عن الوفاء ،بذلك”.
وأضاف أن ھذه الشركات تعاني مشاكل في الأداء التشغیلي منذ فترة كبیرة فضلا عن التداعیات السلبیة التي أفرزتھا حالة الركود في العدید من القطاعات الاقتصادیة ومنھا أنشطة ھذه الشركات ما جعلھا تتخلف عن اظھار بیاناتھا ولكنھا لن تؤثر على مجریات أداء السوق، أو التقلیل من التزام الغالبیة العظمى من الشركات المدرجة بشروط الاستمرار في السوق.

وكانت بورصة الكویت أعلنت الیوم الأحد عبر موقعھا الإلكتروني إیقاف أسھم 8 شركات عن التداولات لأسباب متنوعة أبرزھا عدم الالتزام بتقدیم البیانات المالیة أو التخلف عن سداد الاشتراكات أو بقرارات من ھیئة أسواق المال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق