بنوك وتأمين

اتحاد المصارف العربية: يشكل منصة حوار مباشرة مع السلطات الأميركية

الجورنال  الاقتصادي

كشف الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام فتوح عن أهم تجمع مصرفي عربي – أمريكي ينظمه إتحاد المصارف العربية، بمشاركة مساعد وزير الخزانة الامريكية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب السيدة اليزابيث روزنبرج، في مشاركتها الاولى في مؤتمر مصرفي عربي، بعنوان “مكافحة الفساد، والامتثال لمعايير “AMLA 2020″ القوانين الاميركية المستجدة لمكافحة غسل الاموال)، وذلك خلال يومي 3 و4 شباط/فبراير، 2022 في مقر الامانة العامة للاتحاد في بيروت –لبنان، ومباشرة من واشنطن.

وقال فتوح:” المؤتمر الذي سيعقد حضورياِ وعبر تقنية البث المباشر، يأتي بتوقيته وزمانه في ظل الضغوطات التي تتعرض لها المصارف، وكثرة الأخبار والشائعات التي تتعلق بالعقوبات. المؤتمر الذي سيوضح كافة المشاكل، سيشكل منصة حوار مباشرة مع السلطات الرقابية الأميركية برسالة مباشرة من واشنطن ونيويورك.

أضاف:” سيشارك في المؤتمر مسؤولون من: البنك الفدرالي الأميركي في نيويورك، يترأسهم القنصل العام ونائب الرئيس التنفيذي في البنك الفدرالي الأميركي السيد مايكل هيلد، وكبير مسؤولي الامتثال والأخلاقيات في البنك المركزي الفدرالي الأميركي السيد مارتن غرانت ، كبير الباحثين في وحدة الاستخبارات والتحقيقات المالية في البنك المركزي الفدرالي الأميركي السيد شون أومالي، و مسؤولين من شبكة إنفاذ قوانين الجرائم المالية ، بمشاركة كبرى المصارف الأميركية المراسلة ، وخبراء من وزارة الخزانة الاميركية بالاضافة الى مشاركة البنوك المركزية العربية ، وقيادات مصرفية عربية الأعضاء في الاتحاد.”

أضاف فتوح انه بعد التنسيق مع وزارة الخزانة الأميركية وموافقتها، فسوف يتم دعوة الصحافة العربية التي ستشارك لأول مرة في تغطية اعمال هذا المؤتمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى