استثمار

“أفرولاند” تطلق مشروع فدان العيلة للاستثمار الزراعى

الجورنال الاقتصادى:

أكد المهندس عادل زيدان خبير التطوير الزراعى، رئيس مجلس إدارة مجموعة أفرولاند لإدارة المشروعات على أن الاستثمار الزراعى صار يحتل قمة أولويات الدولة المصرية وخاصة فى ظل مخططات التوسع فى إقامة مجتمعات زراعية عمرانية صناعية جديدة ضمن إستراتيجية مصر 2030.

وقال زيدان، خلال استضافته فى برنامج حوار واستثمار مع الشواربي على قناة Hbc، إن الاستثمار الزراعى صار يتمتع بفرص نوعية كبيرة وخاصة بمنطقة وادى النطرون مستفيدة من استقرار الأوضاع الأمنية وإقامة شبكة طرق قوية وتدشين مدن ومجتمعات عمرانية جديدة قريبة منها بما دعم حركة الاستثمار بها، لافتا إلى أن وادى النطرون صار يمثل الحزام الاخضر والظهير الصحراوى الافضل ل5 محافظات هى الجيزة والمنوفية والبحيرة والإسكندرية والغربية.

وكشف عن إطلاق الشركة لمشروع فدان العيلة كمرحلة أولى بمنطقة وادى النطرون، والمرحلة الثانية ستكون بالأقصر، لافتا إلى أن فكرة المشروع خارج الصندوق للاستفادة القصوى من الاستثمار الزراعى، ويتم توفير كافة البنية الأساسية للمشروع من مياه وكهرباء وطرق مع إمكانية استئجار الشركة للأرض مقابل 8 آلاف جنيه للفدان.

وأشار إلى أن سعر الفدان يبدأ من 100 الف جنيه وبمقدم 35 ألف جنيه والأرض جاهزة للتسليم.

ومن جانبه، أشاد الدكتور إبراهيم الشواربي الخبير الاقتصادى بإطلاق الرئيس السيسي البرنامج القومي لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، لافتا إلى أنها خطوة جيدة وتمثل نقلة نوعية ولها العديد من المكاسب الاقتصادية والبيئية.

وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع الخطط التنفيذية للبرنامج بشكل قوى، كما كلف بمنح بمنح حافز مادي ملائم للمواطنين مالكي السيارات المتقادمة لإحلالها بأخرى جديدة تعمل بطاقة الغاز، وذلك بهدف دعم الإجراءات التمويلية للتعاقد، يضاف إلى الوفر الاقتصادي الذي سيعود على المواطنين من خلال ترشيد استهلاك البنزين.

اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول استعراض الخطوات التنفيذية “للبرنامج القومي لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي”.

وعرضت نيفين جامع المحاور الرئيسية للبرنامج بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية المعنية، وذلك من خلال تحويل السيارات لتعمل بالوقود المزدوج من غاز طبيعي وبنزين، إلى جانب توفير السيارات المصنعة بالأساس للعمل بالغاز الطبيعي وإحلالها كبديل للسيارات المتقادمة، وكذلك الطاقة الإنتاجية للشركات العالمية للسيارات من مختلف الطرازات، وكذا حجم البنية التحتية اللازمة على مستوى الجمهورية من محطات تموين ومراكز الخدمة والصيانة، موضحةً أن البرنامج يستهدف إحلال 250 ألف مركبة من سيارات ملاكي وأجرة وميكروباص خلال مراحله الأولى.

ووجه الرئيس في هذا السياق

كما وجه الرئيس بتنظيم معرض متكامل لدعم البرنامج القومي لاستخدام المركبات للغاز الطبيعي، وذلك باشتراك كبرى الشركات العالمية المصنعة للسيارات والمشاركة في البرنامج، على أن يوفر المعرض كذلك خدمة استقبال المواطنين من ملاك المركبات الراغبين في تسجيل طلبات تحويل سياراتهم أو استبدال تلك المتقادمة للعمل بالغاز، بالإضافة إلى عرض أحدث ما تم التوصل إليه فنياً في هذا الإطار للتغلب على مختلف الشواغل الفنية في هذا الصدد.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المهندس طارق الملا استعرض خطط الوزارة والآليات التنفيذية لتنفيذ البرنامج القومي لاستخدام طاقة الغاز الطبيعي كوقود للسيارات، خاصةً من محطات التموين بالغاز الطبيعي، والتعديلات المطلوبة على المحطات القائمة، وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وشركات البترول العاملة في مصر.

كما وجه الرئيس بتكثيف برامج التوعية بكافة جوانب وفوائد المشروع، خاصةً على المستوى الاقتصادي من خلال ترشيد استهلاك البنزين، فضلاً عن عوائده البيئية والاجتماعية والاستثمارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق