عقارات

“أدريان سميث يُصمم أولى مشروعاته فى العاصمة الإدارية الجديدة

الجورنال الاقتصادى:

قام المعماري العالمي الشهير أدريان سميث وشريكه جوردن جيل، مؤسسا شركة التصميم العالمية “أدريان سميث آند جوردون جيل للهندسة المعمارية”، بجولة في العاصمة الإدارية الجديدة برفقة ماجد مرعي، الرئيس التنفيذي لشركة “ماجنوم العقارية”، تمهيداً لتصميم أولى مشروعاتهم بالمدينة.

وأشاد أدريان سميث الشريك والمؤسس المشارك لمكتب “أدريان سميث آند جوردون جيل”، بحجم الإنشاءات والانجازات التى وصلت إليها العاصمة الإدارية الجديدة، موضحاً أن حضارة مصر أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها فهي حضارة متصلة الحلقات تفاعل معها الإنسان المصري، كما أن تلك المشاريع الضخمة تلعب دوراً رئيسياً في صياغة مستقبل المدينة لتكون أكثر تركيزاً على الناس وتتبنى أرقى معايير الاستدامة، مشيرًا إلى الأهمية الكبيرة للمساعي الحالية التي تهدف إلى الحياد الكربوني.

وخلال سنوات قليلة فقط، نجحت الدولة المصرية بتصميم وتشييد مدينة حضرية تلبي احتياجات المجتمع، بدءاً من الأحياء السكنية إلى المؤسسات التعليمية والدينية والمرافق الطبية، علاوة على أكبر حديقة في العالم. كما أن تصاميمها العمرانية تنفرد بطابعها العصري، مع المحافظة على الموروث الثقافي الغني في مصر، مع توفير كافة الخدمات الضرورية في المدينة، الأمر الذي يقدم نموذجاً يحتذى به لمدن المستقبل”.

من جهته، قال ماجد مرعي، الرئيس التنفيذي لشركة “ماجنوم العقارية “، إن قطاع العقارات يواصل المساهمة بدور حيوي كمحرك رئيسي للاقتصاد غير النفطي في المنطقة، تزامناً مع تركيز بلدان العالم على تحقيق أهداف الحياد الكربوني. وأوضح أن شركة ’ماجنوم العقارية‘ تتطلع للمساهمة بكفاءة في إيجاد حلول فعالة لتغير المناخ الاستثماري، ولهذا نثق بأن خبرات شركة “أدريان سميث آند جوردون جيل” للهندسة المعمارية‘ التي ستتولى مهمة ابتكار تصاميم مشاريعنا ستسهم في دعم أهدافنا لتحقيق هذه التطلعات.

كما أوضح أن تصاميم هذه الشركة شهدت تطوراً هائلاً على مدار السنين لتصبح أكثر تنوعاً واستدامة عبر توظيف أحدث التقنيات واستخدام المواد الصديقة للبيئة وتبني ممارسات الكفاءة في استهلاك الطاقة، وهي عناصر رئيسية ستساعد بالتأكيد في استشراف مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “ماجنوم العقارية ” إن أدريان سميث من أشهر المهندسين المعماريين في العالم في عصرنا الحالي، حيث قام بتصميم مشاريع بمستوى عالمي يأتي على رأسها مشروع برج خليفه بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومشروع برج جدة بالمملكة العربية السعودية الذي من المتوقع أن يحطم الرقم القياسي كأطول مبنى شيدته البشرية في العالم. ويواصل سميث تبني مبادئ معمارية صديقة للبيئة وموفرة للطاقة في جميع المشاريع.

وأضاف أن جوردن جيل من خلال مكتب “أدريان سميث آند جوردون جيل ” قام بتصميم ساحة الوصل إكسبو بلازا وقبتها التي ترمز إلى هوية معرض إكسبو دبي 2020 وروح إرثه، “ديستريكت 0202”. وجاء ذلك بعد فوز المكتب بمناقصة تصميم الساحة التي نافست عليها كبريات الشركات العالمية في هذا المجال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى