أخبار

5 دول إفريقية و140 شركة تشارك بمعرض “صناع مصر” فى فبراير

أعلن محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، عن استهدف مشاركة 130-150 شركة فى الدورة الرابعة لمعرض صناع مصر الذى ينعقد تحت شعار معاً نستطيعفى الفترة من 13-16 فبراير 2019، تحت رعاية وزير التجارة والصناعة المهندس عمرو نصار، بهدف تقوية التكامل الصناعى وتعميق التصنيع المحلى بين الأعضاء ودعم الاتصال بالهيئات الحكومية، وزيادة نسبة المكون المحلى الى 75 %.% .

وقال المهندس خلال مؤتمر صحفى عقده لإعلان تفاصيل المعرض بحضور سفير رواندا بالقاهرة، إن هذه الدورة تستضيف عدد من المستثمرين من بعض الدول الأفريقية مثل رواندا، وغانا ، وكينيا، وزامبيا، السنغال، بالإضافة إلى مشاركة مصانع وجه قبلى، مشيرا إلى ضرورة دعم المعرض لما له من أهمية كبرى فى التعارف والتكامل للحد من الاستيراد.

وأوضح أن عدد الشركات التى تشارك فى المعرض حتى الآن 45 شركه من كبرى الشركات بقطاع الصناعات الهندسية وأن الغرفة تدعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر, مطالبا بضرورة الاستفادة من المشاركة بهذا المعرض وذلك من خلال التعرف على الشركات التى تصنع أجزاء مغذية والتواصل مع الهيئات الحكومية التي تستورد بعض الأجزاء والمكونات من الخارج لعدم علمها بتصنيعها محلياً، مثل وزارة الانتاج الحربى، الهيئة العربية للتصنيع، هيئة سكك حديد مصر، هيئة المترو، هيئة قناة السويس، الهيئة العامة للبترول، والتعريف بامكانيات الصناعة المصرية فى تلبية احتياجاتهم.

ومن جانبه ,قال الشيخ صالح هابيمانا، سفير رواندا بالقاهرة، إن منتجات الصناعة المصرية يجب أن تغزو إفريقيا، وهى سوق كبير مفتوح أمام تلك المنتجات، كما أنها تلقى ثقة لدى المستهلك الرواندى، والذى سيشترى المنتجات المصرية بمجرد وصولها.

وأضاف ان بعض التجار فى رواندا يضعون كلمة صنع فى مصر على كرتونة المنتجات الصينية حتى يشتريها المستهلكون لأننا سئمنا من المنتجات الصينية الرديئة والمنتجات المصرى مطلوب فى رواندا.”.

وضرب سفير رواندا مثلا بإحدى أنواع العصير الذى يصنع فى مصر، واصفا إياه بأنه أرخص وأجود العصائر فى رواندا ومقبول جداً لدى المواطن الرواندى، مشددا على أن أفريقيا ليست بها مجاعات وأمراض وإنما بها فنادق وتستقبل مؤتمرات دولية حول العالم، واختتم كلامه قائلا: “ادخلوا أفريقيا إنها تناديكم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق