اتصالات

ومشاركوه مستشاراً قانونياً لشركة مصر الرقمية للاستثمار   في اتفاقية مع IHS Towersلبناء وتأجير أبراج اتصالات في مصر

 

تم توقيع اتفاقية مساهمين بين شركة مصر الرقمية للاستثمار وشركة “آي إتش إس تاورز IHS Towers” للحصول على ترخيص من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لبناء وتشغيل وتأجير أبراج الاتصالات في مصر. وتعد شركة IHS Towers واحدة من أكبر المالكين والمشغلين والمطورين المستقلين للبنية التحتية للاتصالات المشتركة في العالم حسب عدد الأبراج، والذي يتعدى 30200 برج في تسعة أسواق اعتبارًا من 30 يونيو 2021. عند اتمامها، سيكون الكيان الجديد قائماً تحت اسم شركة IHS Telecom Towers Egypt SAE.

وقد تولى مكتب التميمي ومشاركوه حصرياً الاستشارة القانونية لشركة مصر الرقمية في هذا المشروع الفريد لتعمل على ترسيخ وجود شركة IHS Towers في مصر وتوقيع اتفاقية المساهمين بنجاح.

وبموجب شروط الاتفاقية، ستمتلك IHS Towers 80% من الشركة الجديدة أما شركة مصر الرقمية، فستتملك النسبة المتبقية والبالغة 20٪. في الوقت الحالي، يسعى الطرفان لتكملة وإنهاء إجراءات حصول الشركة الجديدة على الترخيص اللازم من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات من المتوقع الانتهاء من إجراءاته خلال هذا العام. وتهدف هذه الشراكة الجديدة إلى تلبية احتياجات السوق المصري من أبراج الاتصالات اللاسلكية والمساعدة في تحقيق الخطة الوطنية للتغطية الشبكية وإنشاء أبراج جديدة وفقًا لخطة العمل ومتطلبات الترخيص ذات الصلة.

وسيمنح الترخيص للشركة الجديدة الحق في بناء ما يقرب من 5800 برج خلال السنوات الثلاث الأولى من مدة الترخيص. ويوفر الترخيص أيضًا الإمكانية للشركة لشراء أبراج اتصالات لاسلكية مملوكة لأطراف أخرى حتى يتسنى لها توسيع نطاقها من الأبراج المسؤولة عن إدارتها.

علاوة على ذلك، سيكون للشركة الجديدة مساهمة إيجابية في مبادرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي “حياة كريمة”، حيث تهدف مبادرة حياة كريمة إلى تحسين مستوى المعيشة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً في إطار استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، من خلال خفض معدلات الفقر والبطالة. ومن المقرر أن يساهم وجود تغطية كافية للهواتف المحمولة وإمكانية نقل البيانات في مناطق الفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين المستفيدين من المبادرة.

وأعرب إيهاب طه، الشريك بمكتب التميمي ومشاركوه ورئيس القسم التجاري والاستحواذات عن سعادته بقيام المكتب بتمثيل شركة مصر الرقمية ومساهمته بدور إيجابي في هذه الشراكة الجديدة والتي استطاع المكتب المساهمة في تحقيقها من خلال خبرته الواسعة في مصر وفي خدمات الاتصالات والبنية التحتية.

كما عبرت زينب شهدي، المحامية بالقسم التجاري والاستحواذات بمكتب التميمي ومشاركوه، عن ترقبها لمزيد من الاستقرار والتنمية في سوق الاتصالات في مصر والتي ستساهم فيه الاتفاقية الجديدة.

تعد أحد أهم أهداف الشركة الجديدة هي الاستفادة من معرفة مساهميها الواسعة بالسوق والقطاع المعني والتي ستسهل إيجاد حلول عديدة لمشاكل الاتصالات في مصر بموجب الترخيص الذي سيتم الحصول عليه والتي بدورها ستلبي الحاجة المتزايدة لأبراج الاتصالات اللاسلكية في السوق المصري للمساعدة في تحقيق خطة التغطية الوطنية وإنشاء أبراج جديدة وطرحها وفقًا لمتطلبات الترخيص ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى