أخبارمصرية

وزير المالية يشهد احتفالية «كونجرس التأمين الطبى والرعاية الصحية الأفروآسيوى» بعد غد

الجورنال الاقتصادى:

يشهد الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، بعد غد الثلاثاء، احتفالية كونجرس التأمين الطبى والرعاية الصحية الأفروآسيوى، للإعلان عن جوائز أفضل الشركات العاملة بمجال التأمين الطبي والرعاية الصحية، بحضور رؤساء وممثلي أكبر شركات التامين وإعادة التأمين أعضاء الاتحاد الذي يضم دول قارتي آسيا وأفريقيا إلي جانب ممثلين عن شركات إعادة التأمين العالمية.

قال الدكتور عادل منير رئيس كونجرس التأمين الطبى والرعاية الصحية الأفروآسيوى، إن ملف التأمين الطبي والرعاية الصحية من أهم الملفات التي يوليها الاتحاد الأفروآسيوي اهتمامًا خاصًا نظرًا للدور المتزايد للقطاع في استقرار الأداء الاقتصادي للدول والأسواق المختلفة حول العالم لاسيما فى ظل أزمة كورونا وما تسببت فيه من خسائر اقتصادية تحمل قطاع التأمين وإعادة التأمين عبء تعويضها بجانب الحكومات.

وأشار إلي أن الاتحاد الأفروآسيوي للتأمين وإعادة التأمين FAIR أنشأ كونجرس التأمين الطبي والرعاية الصحية عام ٢٠١٩؛ بهدف تطوير هذا القطاع المهم ومنتجاته من أجل العمل علي انتشارها بشكل أوسع في دول أفريقيا وآسيا، لما له من أهمية مباشرة في الحفاظ على الصحة العامة للمجتمعات، كنظام تكاملي يهدف إلى توفير الرعاية الصحية لكل فئات المجتمع، ولتحفيز هذه الصناعة والعاملين بها ورفع روح المنافسة بينهم.
وأضاف أن المسابقة تأتي تأكيدًا لحرص الكونجرس الأفروآسيوي للتأمين الطبي والرعاية الصحية على دعم روح التنافس، وتحفيز القائمين على تقديم خدمات الرعاية الصحية، كشركات التأمين والرعاية الصحية، والمستشفيات، والمراكز الطبية، بهدف الارتقاء بهذه الخدمة، ورفع مستويات الجودة للمقاييس العالمية، حيث تنقسم المسابقة إلى 15 فئة، تغطي جميع الفئات المساهمة في توفير وتطوير هذه الصناعة بكل جوانبها، كشركات التأمين الطبي والوسطاء، بالإضافة لمقدمي الخدمات الطبية كالمستشفيات والمعامل، ويقوم بالإشراف والتحكيم على المسابقة نخبة من خبراء التأمين في الأسواق الأفروآسيوية.

أوضح أن كونجرس التأمين الطبي والرعاية الصحية يعد الأول من نوعه على مستوى العالم لأنه يجمع بين صناعتى التأمين الطبى والرعاية الصحية ويهدف إلى دعم أنشطة التأمين الطبى والرعاية الصحية، فى المنطقة الأفروآسيوية، كما أنه أصبح منصة لتبادل الأعمال بين جميع الأطراف المعنية ورواد الصناعة.

وقال إن كونجرس التامين الطبي والرعاية الصحية للاتحاد يهدف أيضًا إلى تعميق التواصل والتعاون بين أعضائه حيث يضم شركات التأمين وإعادة التأمين ووسطاء التأمين وكذلك مقدمى الرعاية الصحية وخبراء المهن الصحية والطبية وهيئات الرعاية الصحية HMOs وشركات إدارة التأمين الطبى TPAs وأيضا ممثلي الحكومات والسلطات الصحية بجانب الشركات الطبية وشركات الأدوية وخبراء التكنولوجيا ومزودى الحلول الرقمية وهيئات تطوير البنية التحتية للرعاية الصحية فضلًا عن وكالات المعونة الدولية والمنظمات غير الحكومية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الأفروآسيوي للتأمين وإعادة التأمين FAIR هو أحد المنظمات الإقليمية المسجلة في الأمم المتحدة وقد أنشئ عام 1964 تفعيلاً لقرارات مؤتمر باندونج، بغرض توطيد العلاقات والتعاون الفعَّال بين الشركات وهيئات التأمين الوطنية في قارتي أفريقيا وآسيا، وقد استضافت مصر الاجتماع التأسيسي للاتحاد بمدينة القاهرة في سبتمبر 1964 بدعوة من الحكومة المصرية، ويضم الاتحاد 250 شركة أفريقية وآسيوية بالإضافة إلي عدد من هيئات الرقابة والمؤسسات والاتحادات الإقليمية في 50 دولة في أفريقيا وآسيا كما أن الأمانة العامة للاتحاد منذ إنشائه يقع مقرها بالقاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق