استثمار

وزيرة التعاون الدولي توقع اتفاقيتين مع إيطاليا لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والدعم الفني لمشروع الروبيكي

 

 

الجورنال كوم:

وقعت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والسيد جيامباولو كانتيني، السفير الإيطالي بالقاهرة، اليوم الإثنين، اتفاقيتين في مجال الدعم الفني لتنفيذ مشروع مدينة الروبيكي للجلود، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار اتفاقيات التعاون الثنائية بين الحكومتين المصرية والإيطالية .

وقالت وزيرة التعاون الدولي، في بيان صحفي، إن الاتفاقية الأولى عبارة عن منحة تبلغ قيمتها نحو 6 ملايين يورو، لتمويل مشروع المساعدة الفنية لاستكمال تنفيذ مدينة الجلود بالروبيكي، بما يدعم استكمال المشروع الحيوي، الذي يهدف إلى إقامة مدينة مُتخصصة في إنتاج ودباغة الجلود بمدينة بدر وذلك لنقل المدابغ من منطقة مصر القديمة بهدف تقليل الآثار البيئية والاجتماعية الناتجة عن وجودها في موقعها الحالي، وكذا تشجيع ودعم القدرة التنافسية لإنتاج الجلود في الداخل والخارج والتخلص من الملوثات البيئية الناتجة عن المواد الكيميائية المستخدمة في عمليات الدباغة.

وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن الاتفاقية الثانية تتعلق بتعديل البروتوكول الخاص بجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي تبلغ قيمته 12.9 مليون دولار، ويهدف إلى دعم هذه النوعية من المشروعات من خلال تمويل شراء المعدات ونقل التكنولوجيا وما يتصل بها من المساعدات الفنية اللازمة.

وأوضحت «المشاط» أن وزارة التعاون الدولي، تسعى لتنمية العلاقات الاقتصادية مع شركاء التنمية، وتعزيز الدبلوماسية الاقتصادية من خلال ثلاث مبادئ أساسية، هي منصة التعاون التنسيقي المشترك، واستراتيجية سرد المشاركات الدولية، التي تستند على ثلاثة عوامل (المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة)، بينما المبدأ الثالث من مبادئ تعزيز الدبلوماسية الاقتصادية هو مطابقة التمويل التنموي لأهداف التنمية المستدامة.

جدير بالذكر أن محفظة التعاون الجارية مع إيطاليا تبلغ نحو 82 مليون دولار في 6 مشروعات، تتوزع في العديد من القطاعات الحيوية مثل مجال التجارة والصناعة والميكنة الزراعية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم حقوق الطفل، والصحة، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

بينما تبلغ محفظة التعاون بين مصر وإيطاليا في إطار برنامج مبادلة الديون، نحو 350 مليون دولار، بواقع 149.9 مليون دولا رللمرحلة الأولى، و100 مليون دولار للمرحلة الثانية، تم من خلالهما تمويل نحو 88 مشروعًا، بينما تبلغ قيمة المرحلة الثالثة التي تم توقيعها في 2012 نحو 100 مليون دولار ويجري العمل على تنفيذ عدد من المشروعات في مجالات مختلفة مثل الأمن الغذائي والتعليم والتعليم العالي والزراعة والمجتمع المدني والبيئة والحفاظ على التراث الحضاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق