أخبارمصرية

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تستقبل سفير السنغال في القاهرة

الجورنال الاقتصادى:

استقبلت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ السيد/ ايلي سي بيي، سفير السنغال الجديد بالقاهرة وذلك بمقر ديوان عام الوزارة. وفى بداية الاجتماع رحبت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالسفير السنغالي في مصر وتمنت له التوفيق في فترة عمله بالقاهرة، مؤكدة على عمق العلاقات المصرية السنغالية.

واستعرضت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال اللقاء مجالات عمل الوزارة، وأهم الجهات التابعة لها والمشروعات التي تنفذها الوزارة، مشيرة إلى مركز البنية المعلوماتية والمتغيرات المكانية ودوره في متابعة المشروعات القومية، وتطبيقات منظومة المواليد والوفيات، كما استعرضت مبادرة كُن سفيرًا التي تسعى لنشر ثقافة التنمية المستدامة بين أوساط الشباب المصرى، ودور المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة -الذراع التدريبي للوزارة- ومعهد التخطيط القومي-الذراع البحثي للوزارة- وكذلك الدور الكبير الذى يقوم به الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في توفير البيانات اللازمة لكل القطاعات في الدولة المصرية، مشيرة إلى وحدة الاقتصاد الكلى التي تساهم بشكل كبير في رسم السياسات الاقتصادية.

كما استعرضت الدكتورة هالة السعيد ملامح رؤية مصر 2030 وأكدت على اتساقها مع الأهداف الأممية واستراتيجية أفريقيا 2063 وحرص مصر على أن تكون رؤيتها متفقة مع أهداف ورؤى القارة الأفريقية.
وتابعت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال اللقاء الحديث حول أهم المؤشرات التي حققها الاقتصاد المصرى خلال العام المنقضي، وتجربة مصر في التعامل مع جائحة كورونا وقدرة الاقتصاد المصرى على تحقيق نمو إيجابي.

كما تناول اللقاء مجالات عمل صندوق مصر السادى وأشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى تطلع الصندوق السيادى المصرى للتعاون مع الصندوق السيادى السنغالى وخلق شراكة تتسع لتشمل كل الصناديق السيادية في أفريقيا.

من جانبه قال السفير السنغالى إيلي سي بيي إن السنغال تقدر حجم ما أنجزته الدولة المصرية خلال أزمة كورونا ونجاحها في تحقيق مؤشرات نمو إيجابية، وتفادى آثار الأزمة، كما أشاد بجهود الحكومة المصرية في المواجهة على الأرض وتوفير الخدمات الطبية اللازمة، مؤكدًا على عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا بين أعضاء الجالية السنغالية في مصر بفضل ما تقوم به الحكومة من حملات توعية وتوفير للخدمات الصحية.

كما شدد على رغبة بلادة في زيادة التعاون والتبادل التجارى مع مصر بما يتناسب والعلاقات العميقة بين البلدين ووجود فرص متبادلة للاستثمار في السنغال، وخصوصًا بعد الاكتشافات البترولية التي حدثت في السنوات الأخيرة، وأبدى رغبته في تنظيم زيارة لرجال الأعمال السنغاليين لزيارة مصر والتعرف على فرص الاستثمار بها، وهو ما رحبت به وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية وأكدت حرص مصر على استقبالهم في أقرب وقت وإطلاعهم على ما تحقق من مشروعات قومية وما توفره الدولة من فرص استثمارية واعدة في كل المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق