بورصة

“مصر الجديدة للإسكان” تطرح كراسة شروط بيع 1695 فداناً 22 مارس

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

كشف فتح الله فوزي، رئيس مجلس إدارة شركة مينا لاستشارات التطوير العقاري، إن شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، ستطرح كراسة شروط بيع 1695 فداناً بمشروع هليوبارك بنظام المشاركة مع القطاع الخاص 22 مارس الجاري.

وأضاف فتح الله فوزي، أن شركة مصر الجديدة  للإسكان والتعمير تعاقدت مع شركة مينا لاستشارات التطوير العقاري، لإعداد كراسة الشروط وتحديد نطاق الأعمال والشروط المالية والتجارية بين شركة مصر الجديدة ومقدمي العروض، وكذلك إعداد نموذج عقد المشاركة بالتعاون مع مكتب سري الدين وشركاه للاستشارات القانونية.

وأوضح فوزي، أن كراسة الشروط تهدف إلى توحيد المعايير الفنية والمالية والقانونية التي علي أساسها يتم تقييم العروض المقدمة من شركات التطوير العقاري الراغبة فى المشاركة بعملية التطوير.

ووافق مجلس إدارة شركة مصر الجديدة للاسكان والتعمير، في ديسمبر 2020، من حيث المبدأ على البدء في دراسة طرح قطعة أرض مساحتها 1695 فداناً في هليوبارك للمشاركة مع مطورين عقاريين.

وحققت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، خلال النصف الأول من العام المالي 2020-2021، خسائر بلغت 84.57 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، مقابل أرباح بلغت 351.3 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام المالي السابق.

وتراجعت إيرادات نشاط الشركة عن النصف الأول من العام المالي الجاري إلى 77.918 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 732.4 مليون جنيه في النصف المقارن من العام المالي الماضي.

وفى فبراير الماضي، أظهرت المؤشرات المالية لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، خلال النصف الأول من العام المالي 2020-2021، تحولها للخسائر على أساس سنوي، بضغط 3 عوامل.

وأوضحت الشركة، أنها حققت خسائر بلغت 84.57 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، مقابل أرباح بلغت 351.3 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام المالي السابق، وأرجعت الشركة الخسائر إلى 3 عوامل، وهي وقف بيع الوحدات السكنية خلال الفترة لقيام الشركة بإعادة التسعير لبعض المشروعات.

وعن العامل الثاني أشارت الشركة إلى عدم بيع أي مساحات من الأراضي خلال الفترة بخلاف ما تم من مبيعات عن نفس الفترة المقارنة، وقد تم تحديد يوم 28 فبراير 2021 لعقد جلسة مزاد لبيع مساحة 270 فداناً بمدينة هليوبوليس الجديدة.

ولفتت الشركة إلى الظروف التي تمر بها البلاد بشأن جائحة كورونا وأثرها المالي على حجم الإيرادات.

وتراجعت إيرادات نشاط الشركة عن النصف الأول من العام المالي الجاري إلى 77.918 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 732.4 مليون جنيه في النصف المقارن من العام المالي الماضي.

وحققت الشركة أرباحاً بلغت 365.57 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي، مقابل أرباح بلغت 376.39 مليون جنيه في العام المالي السابق له، وتراجعت إيرادات نشاط الشركة عن العام المالي الماضي إلى 1.099 مليار جنيه، مقابل إيرادات بلغت 1.22 مليار جنيه في العام المالي 2018-2019.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق