عقارات

مدن الكويتية للتطوير العقاري تبدأ استثماراتها في مصر بإطلاق “ذا تاور” بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات مليار جنيه

 

الجورنال الاقتصادى:

تستعد شركة “مدن” للتطوير العقاري، شراكة مصرية كويتية، السبت القادم، لإطلاق أولى مشروعاتها العقارية بمصر، بالعاصمة الإدارية الجديدة، “ذا تاور” الفندقي باستثمارات مليار.

وبحسب تصريحات أسامة طارق رئيس القطاع التجاري بشركة مُدن للتطوير العقاري، فإن المشروع يأتي على خلفية توقيع تأسيس شراكة مصرية كويتية، لتنفيذ عدد من المشروعات العقارية العملاقة في العاصمة الإدارية الجديدة بحجم استثمارات أولية تتخطى الـ5 مليارات جنيه.

طارق، أوضح أن المشروع الذي تنوي الشركة البدء به هو مشروع “ذا تاور” وهو مشروع عبارة عن فندق يوفر غرف فندقية للبيع، وهو لون جديد من ألوان الاستثمار العقاري، وسيقع في منطقة الداون تاون بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويأتي بالشراكة مع المجموعة العالمية Facil المسئولة عن إدارة وتشغيل الفندق و المعروفة بإدارة أشهر الفنادق العالمية، چميرا، ڤيرساتشي، دوسيت، اتلانطس وحيات ريچينسي، منوهًا عن أن الشركة تعتزم الإنتهاء من تنفيذ المشروع بحلول 2024.

وتابع طارق أن المشروع الذي ستبدأ الشركة في البدء بالأعمال الإنشائية به مطلع مايو القادم، مُقام على مساحة 9761 متر مربع ، موضحًا أن المشروع مُكون من 191 وحدة فندقية، بأسعار تبدأ من 800 ألف جنيه، وتسهيلات سداد تصل لـ10 سنوات مشيرًا إلى أن الشركة تعاقدت مع شركة معمار للاستشارات الهندسية، فيما يخص تصميمات المشروع بالإضافة إلى الإشراف على تنفيذه وفق تصميمات عالمية وبآليات مختلفة تعكس بصمة جديدة ومختلفة وأكثر جاذبية للمشروعات التي تقدمها الشركة في مصر، بما يضمن لها الريادة والإستقلالية، موضحًا أن الشركة تستهدف مبيعات مليار ونصف المليار جنيهًا.

وأكد رئيس القطاع التجاري، أن الشركة جهزت لانطلاقة مدعومة بعدد من الخطط التسويقية والتطوير والتنويع في المنتجات العقارية، لافتا إلى أن الشركة اعتمدت آليات جديدة في التسويق تعتمد على الإنترنت للتغلب على تبعات فيروس كورونا، موضحًا أن الأسواق تأثرت بتبعات الفيروس وتراجعت مبيعات العقارات بنسب متفاوتة بالنسبة لبعض الشركات، وهو ما دفع فريق عمل الشركة لابتكار حلول تسويقية جديدة لتخطي أزمات السوق.

وأضاف طارق، أن الشركة تركز في البداية على مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، فالمدينة هي قبلة الحياة للسوق العقاري، وهي تعتمد بشكل كامل على الذكاء في إدارة مختلف مناحي المدينة بداية من الشوارع والمحاور المؤدية إليها حتى كافة مناطقها على غرار كبرى المدن في العالم مثل دبى ولندن ونيويورك، موضحًا أن مشروع العاصمة الإدارية هو الأضخم حول العالم مؤخرًا منوهًا عن أنه مشروع يستحق المشاركة فيه.

وأضاف، أن الشركة تستهدف ضخ استثمارات نحو 3 مليارات جنيه جديدة، في السنة الأولى، بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، بتنفيذ مشروع فندق وسكني ضخم، مشيرًا إلى أن تستهدف مبيعات تقترب من حاجز الـ 5 مليارت جنيه.

وأشاد بالدور الذي تتبناه الحكومة، موضحًا أن مصر تتخذ جهودًا كبيرة لتشجيع الاستثمار الأجنبي في مصر، لافتًا إلى أن الدولة قطعت أشواطاً كبيرة تجاه نهضة الاستقرار والأمن سياسياً واقتصادياً، مشيرًا إلى أن هذا التقدم ساعد على تعزيز مناخ الاستثمار بالدولة المصرية، لافتًا أنه بفضل سياسات الرئيس والحكومة مؤخرًا فإن السوق المصري يقدم أعلى معدلات عوائد الاستثمار في العالم.

جدير بالذكر، أن مُدن للتطوير العقاري، هي نتاج شراكة مصرية كويتية، وتستهدف تنفيذ عدد من المشروعات العقارية العملاقة في العاصمة الإدارية الجديدة، والعلمين الجديدة بحجم استثمارات أولية تتخطى الـ5 مليارات جنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق