بورصة

محللون : مؤشر “EGX 30” يعيد تجربة مستوى 10600 نقطة هذا الأسبوع

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قال محللون وخبراء بسوق المال تحدثوا إلى “الجورنال الاقتصادي”، أن المؤشر لم يستطع كسر مستوى 10600 نقطة لأعلى خلال جلسات الأسبوع الماضى وتوقعوا محاولة التجربة مرة أخرى لهذا المستوى خلال جلسات الأسبوع الجارى .

ويقول احمد فهيم ابراهيم رئيس قسم البحوث فى شركة “الشروق” للوساطة فى الأوراق المالية، ان الهبوط الذي شهدته البورصة خلال معظم جلسات شهر يوليو الجاري، ادى الى خلق قوى بيعيه قويه على اغلب القطاعات والاسهم المكونه للمؤشر الرئيسي مما ادى فقدانه مايقرب من 700 نقطه حتى جلسة الأربعاء الماضى ليغلق بالقرب من 10459نقطه ، وايضا وفى ظل عدم تغير الاحداث التى ادت الى تلك الهبوط ستظل النظره سلبيه .

ومن وجهة نظر فنيه فقد رأى ان المؤشر فقد نقطه دعم هامه بالقرب من 10600 نقطة خلال تعاملات يوليو وابتعد عنها اكثر من 300 نقطه ثم عاود فى الارتفاع بمنتصف جلسات الاسبوع السابق ليختبر تلك المقاومه عند 10600 نقطه ولكن سرعان ماظهرت القوه البيعيه مره اخرى ليعاود الهبوط بعد ان سيطرت القوه البيعيه على الكثير من الاسهم القياديه المكونه للمؤشر الرئيسي

واكد ذلك بالبقاء اسفلها بجلسة الأربعاء الماضى وقد ينصب التركيز على الدعم الاول الان بالقرب من 10100- 9800 نقطه كمنطقه دعوم والتى من المتوقع التماسك بالقرب منها ولو بصفه مؤقته ومحاولة اعادة تجربه مستوى 10400- 10380 خلال الاسبوع الجارى مع وضع مستوى 9800 نقطه مستوى وقف خسائر للمستثمر قصير الاجل ونصح بالابتعاد تماما عن استخدام التمويل الهامشى فى الفتره الحاليه التى قد تحمل المزيد من التذبذب بسبب كثرة تداول الاخبار والاحداث السياسيه كما ايضا اظهرت بعض نتائج متابعة السيوله داخل البورصه المصريه بان شهدت الفترة السابقه من 2020 صافى مبيعات للمستثمرين الاجانب قد اقترب من 10 مليار جنيه مصرى .

وقال سامح غريب رئيس قسم البحوث فى شركة الجذور للسمسرة، أن مؤشرات البورصة المصرية أغلقت مع نهاية تداولات الاسبوع علي انخفاض طفيف بمقدار 98 نقطة ليغلق عند مستوي 10459 نقطة بعد ان اقترب من مستوي المقاومة عند 10600 نقطة وذلك بعد هدوء حدة التوترات السياسية والعسكرية بالدول المجاورة عاد السوق الي التماسك وعادت السيولة لتتخطي المليار يوميا وتكوين مراكز شرائية جديدة في هذة المناطق بين مستويات 10200الي مستويات 10600 نقطة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق