بنوك وتأمين

لمواجهة صدمة الأسواق الدولية .. تراجع الإحتياطى من النقد الاجنبى لدى البنك المركزى بنحو 3,91 مليار دولار ليصل الى 37,082 مليار دولار بنهاية مارس الماضى

نجلاء ذكرى ـ الجورنال الاقتصادي:

تراجع رصيد إحتياطى النقد الأجنبى لدى البنك المركزى بنهاية مارس الماضى ليصل إلى  نحو 37,082 مليار دولار مقابل نحو 40,99 مليار دولار بنهاية فبراير 2022.

ويأتى هذا التراجع بسبب إلتزام البنك المركزى بالقيام بدوره فى الحفاظ على استقرار الأسواق المصرية فى ظل الأوضاع الإقتصادية العالمية المضطربة جراء الأزمة الروسية الأوكرانية حيث قام البنك المركزى خلال شهر مارس الماضى باستخدام جزء من إحتياطى النقد الأجنبى لتغطية احتياجات السوق المصرية من النقد الأجنبى، وتغطية تخارج استثمارات الأجانب والمحافظ الدولية ، وكذلك لضمان استيراد سلع استراتيجية بالإضافة إلى سداد الإلتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة.

وأكد بيان البنك المركزى على موقعه الإليكترونى أنه على الرغم من التغير فى الإحتياطى الذى حدث خلال شهر مارس فإنه لايزال قادرا على تغطية أكثر من 5 أشهر من الواردات السلعية متخطيا بذلك المؤشرات الدولية لكفاية الإحتياطيات.

وأكد البنك المركزى أنه فى ضوء التطورات الراهنة سيستمر فى متابعة وتقييم الأوضاع العالمية عن كثب لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة أى تداعيات قد تطرأ مستقبلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى