بورصة

للمرة الأولى .. مصر نائباً لرئيس المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال

الجورنال الاقتصادى – شيماء ابو الوفا :

انتخب الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، رئيساً للجنة الأسواق النامية والناشئة Growth and Emerging Markets Committee-GEMC والتابعة للمنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال “الأيوسكو” بعد منافسة مع مرشح دولة البرازيل في الانتخابات التي صوت بها 91 دولة عضواً باللجنة ممن لهم حق التصويت.

وبتولي هذا المنصب الجديد تصبح مصر نائباً لرئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال International Organization of Securities Commissions (IOSCO) لأول مرة في تاريخ سوق المال المصري منذ نشأته التي مضى عليها أكثر من 130 عاماً.

كما يمثل رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية منظمة الأيوسكو في الجلسات العامة لمجلس الاستقرار الماليFSB ، ويكون للدكتور عمران نائبان أحدهما النائب الأول لمحافظ البنك المركزي الروسي، والنائب الثاني هو عضو مجلس إدارة مجلس أسواق المال التركي.

وقال عمران، أنه يتعهد باستمرار نشاط هيئة الرقابة المالية المعهود داخل الأيوسكو، والارتقاء بأدائها للمستوى الذي يحقق طموحات الدولة المصرية في الريادة على المستوى الإقليمي والدولي، وكذا تحقيق آمال وطموحات الدول أعضاء لجنة الأسواق النامية والناشئة اللجنة الأهم والأكبر بالمنظمة الدولية لهينات أسواق المال-الأيوسكو.

وأكد أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق إلا للمكانة التي تتبوؤها الدولة المصرية على المستويين الإقليمى والدولي، كما يمثل انتخاب الرقيب المصري- ولأول مرة في تاريخ سوق المال-إشادة قوية وتقدير دولي للدور الذي تلعبه الدولة المصرية بمساهماتها في دعم الدول النامية والناشئة، ويعكس حجم التقدير الدولي لإجراءات الإصلاح والتطوير وخاصة فى تطوير القطاع المالي غير المصرفي وتنمية أسواقه.

وفى سياق متصل، افتتح الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية فعاليات أول برنامج تعليمي لأول دفعة من الدارسين لشهادة الماجستير الدولي فى الأسواق المالية والمقدم من معهد الخدمات المالية، الذراع التدريبي للهيئة، بالمشاركةً مع معهد دراسات البورصة IEB الإسباني والمعتمد من بورصة مدريد والحائز على المركز الأول في إسبانيا ومعتمد من العديد من الهيئات الرقابية، وقد حصل هذا البرنامج على المركز الأول بين برامج الماجستير في التمويل بإسبانيا في عامي 2019، و2020 على التوالي.

وقال الدكتور عمران أن الطموحات الاقتصادية دائما ما كانت الدافع وراء استحداث أدوات مالية غير مصرفية جديده في السوق المصري بهدف تحقيق التنوع في الادوات المالية المتداولة ومشتقاتها بما يجذب المزيد من الاستثمارات إلى داخل الاقتصاد المصري، وأنه لتحقيق ذلك كان ينبغي لاستراتيجية الهيئة أن تتضمن وجود آليات تعمل على زيادة كفاءة الأسواق التي تراقبها وتشرف عليها بإدخال برامج تدريبية جديدة ومتطورة فى الهندسة المالية والتركيز على تقديم الأسس العلمية والتطبيقية للمشتقات المالية داخل مجتمع الاستثمار بمنهجية مختلفة عما هو متبع.

وتابع أنه لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا يتم إطلاق البرنامج التعليمي لأول دفعة تقدمت للحصول على درجة الماجستير في الأسواق المالية بالتعاون مع معهد IEB وهو واحد من أهم ثلاثة مدارس متخصصة في الأسواق المالية في إسبانيا، ويحظى بالشراكة العلمية من جانب كل من مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بالمملكة المتحدة LSE وجامعة Wharton بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والجامعة الصينية في هونغ كونغ، وسيتم تنفيذها من خلال فريق من المحاضرين الدوليين داخل قاعات تدريب معهد الخدمات المالية بالقرية الذكية.

وأكد عمران أن الدكتور إسلام عزام- نائب رئيس الهيئة وهو أحد الخبراء في مجال المشتقات المالية سيكون مسؤولا عن مشروع تفعيل التداول في العقود الآجلة والمشتقات المالية وما يلزمه من كوادر فنية متخصصة، وسوف يمثل له هذ البرنامج التعليمي رافدا للكوادر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق