طاقة ونقل

كامل الوزير: مصر بحاجة لمنتج محلي بوسائل النقل الحديث لمزاحمة الشركات العالمية

الجورنال الاقتصادى:

قال الفريق كامل الوزير، وزير النقل، إن مصر في حاجة لإنتاج منتج محلي لمزاحمة الشركات العالمية في إنتاج وسائل النقل الحديث، موضحًا أن ذلك هو ما أشار إليه الرئيس السيسي أمس.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفي ضمن فعاليات الدورة الثالثة لمعرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل 2020 Trans MEA، أن وزارة النقل لو كانت وجدت شركة مصرية تنتج عربات السكة الحديد وجرارتها الجديدة لما لجأت لإستيرادها من الخارج، موضحًا أن وزارة النقل لن تتخلي عن شركاءها في الخارج، ولكنها تتمني مشاركتها في إنتاج المنتج المحلي.

ووصل وزير النقل ، الفريق مهندس كامل الوزير ، منذ قليل مركز المنارة للمؤتمرات ، لعقد مؤتمر صحفي ولتوقيع عدد من الاتفاقيات في مجال السكك الحديدية ، ومترو الأنفاق، بين وزارة النقل وعدد من الشركات العالمية المتخصصة، وذلك خلال فعاليات معرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل الذكي Trans MEA 2020.

ويدشن المؤتمر بمركز مصر للمنارة، وتعقد خلاله ندوة “تطوير السكة الحديد ومرفق مترو الأنفاق” بحضور وزير النقل ورؤساء وقيادات هيئتي السكة الحديد ومترو الأنفاق وعدد من الخبراء.

وفي سياق متصل، عقد الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل والدكتورة هالة زايد – وزيرة الصحة والسكان إجتماعًا مع جان تود مبعوث السكرتير العام للامم المتحدة للسلامة على الطرق حيث تناول اللقاء مناقشة جهود الدولة المصرية للحد من حوادث الطرق ورفع معدلات السلامة والآمان عليها .

حيث أوضح الفريق كامل الوزير أن النهضة الكبيرة في قطاع الطرق والكباري في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ساهمت في تقدم ترتيب مصر في مؤشر التنافسية الدولية في مجال جودة الطرق حيث قفزت مصر نحو 90 مركزًا من المركز 118 إلى المركز 28 كما ساهم تطور قطاع الطرق في خفض معدل وفيات حوادث الطرق بنسبة 44% خلال عام 2019 / 2020 مشيرا الى البدء في منظومة النقل الذكي باستخدام أحدث أساليب تكنولوجيا المعلومات في إدارة منظومة النقل واستخدام أحدث أجهزة البوابات الإلكترونية والحساسات والموازين والكاميرات والرادارات للإرتقاء بمستويات وإقتصاديات الإدارة والتشغيل الآمن ورفع مستوى الأمان لشبكة الطرق وتحقيق التأمين والرضاء لمستخدمي شبكة الطرق والحد من حوادث الطرق بتنفذ شركة مصرية وتحالف عالمي بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة لافتًا إلى أنه قد تم اختيار 6 طرق كمرحلة أولى لتنفيذ منظومة النقل الذكي، يعقبها المرحلة الثانية بإجمالي 15 طريقا.

ولفت الوزير الى تنفيذ خطة شاملة لرفع مستوىات التصميم الهندسي للطرق لزيادة معدلات السلامة من خلال التحكم في حركة الدخول و الخروج من وإلي الطرق وإنشاء كبارى علي مزلقانات السكك الحديدية لتقليل الحوادث وعمل الدورانات الحره وتأمين حركة المشاه وتأمين تنقل المواطنين وزيادة القدرة الإستيعابية للطرق بزيادة عدد الحارات وإنشاء طرق للشاحنات وفصلها عن حركة الطرق الرئيسية كما أكد وزير النقل على اهتمام الحكومة المصرية ممثلة في كافة الوزارات المعنية بالعمل على رفع المستويات الثقافية للعامل البشري واصدار عدد من التشريعات التي تساهم في الحد من حوادث الطرق ورفع معدلات السلامة بها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق