بورصة

“فاروس” : 8.50 جنيه قيمة عادلة لسهم “السويدي اليكرتيك” مع توصية محايدة

 

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

حددت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى تقرير بحثي لها القيمة العادلة لسهم “السويدي اليكتريك” عند مستويات 8.50 جنيه للسهم مع توصية محايدة وفقا للتقرير الصادر فى نهاية نوفمبر الماضي.

وقالت “فاروس” فى تقريرها، إن الشركة سجلت مجموعة قوية من النتائج المالية المجمعة في الربع الثالث 2020، حيث بلغ صافي أرباح المساهمين 818 مليون جنيه (-1.4% سنويًا، و+59.0% ربعيًا)، وارتفع هامش صافي الأرباح إلى 7.2% (+0.8 نقطة مئوية سنويًا، و+17 نقطة مئوية ربعيًا).  مع أن أداء قطاعات الشركة كان ملفتًا للأنظار خلال الربع الثالث، إلا أن الأضواء تسلطت على قطاع المشروعات والتطوير بعدما ارتفعت إيراداته 15.3% على أساس ربعي، ووصل هامش مجمل أرباحه إلى 16.4% (لتصبح أعلى معدلات نموه خلال العام الحالي)، ويرجع هذا الانتعاش الملحوظ إلى زيادة معدلات التنفيذ في المشروعات ذات الهوامش المرتفعة، وعكس مخصصات احترازية تقرر تكوينها إبان تصاعد وتيرة جائحة كورونا.

كما سجلت الشركة إيرادات مجمعة بقيمة 11,352 مليون جنيه (-12.6% سنويًا و+21.5% ربعيًا)، متخطية بذلك تقديراتنا بنسبة 6.9%.  يرجع سبب انخفاض الإيرادات سنويًا إلى الضغط الذي شهدته خلال النصف الأول 2020، بينما الانتعاش الربعي يرجع إلى قوة أداء قطاعات الشركة، وبالأخص قطاع المشروعات والتطوير (+15.3% ربعيًا ليساهم بنسبة 45.7% في إجمالي الإيرادات)، والأسلاك والكابلات (+33.6% ربعيًا ليساهم بنسبة 41.8% في إجمالي الإيرادات). ونستثني من ذلك قطاع العدادات الذي تراجعت إيراداته بنسبة 9.5% ربعيًا.

وصل مجمل الأرباح إلى 2,001 مليون جنيه (+15.3% سنويًا و81.6% ربعيًا)، في حين أن هامش مجمل الأرباح قفز بنسبة 17.6% (+4.3 نقطة مئوية سنويًا و5.8 نقطة مئوية ربعيًا)، ليصير بذلك معدل الهامش الأعلى منذ بداية عام 2020.  نتج الارتفاع الربعي في هامش مجمل الأرباح عن تحسن مستويات هوامش أنشطة الشركة، خاصة بعد الأداء المتميز لقطاع المشروعات والتطوير (حيث بلغ هامش مجمل أرباحه 16.4%، وساهم بنسبة 42.5% في معدل مجمل الأرباح الكلي، متخطيًا قطاع الكابلات والأسلاك).  قد سجل قطاع الكابلات والأسلاك (34% من معدل مجمل الأرباح الكلي) زيادة في هامش مجمل الأرباح تصل إلى 13.4% (بزيادة 5.2 نقطة مئوية سنويًا، و0.9 نقطة مئوية ربعيًا)، مما أدى لارتفاع مجمل أرباح الطن 22.0% سنويًا و8.4% ربعيًا إلى 14,367 جنيه بدعم من تحسن مستويات الأسعار ومزيج المنتجات بعد ارتفاع أسعار النحاس 11.5% سنويًا و20.6% ربعيًا، وارتفاع أسعار الألمونيوم ربعيًا بنسبة 12.5% وانخفاضها سنويًا بنسبة 3.8%.

قفزت الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك إلى 1,539 مليون جنيه في الربع الثالث (+23.9% سنويًا، و+97.7% ربعيًا)، كما قفز هامشها إلى 13.6% (+4.0 نقطة مئوية، و+5.2% ربعيًا)، ويتضح من ذلك ارتفاع معدلات نمو هوامش مجمل الأرباح.  ارتفعت المصروفات العامة والبيعية والإدارية ارتفاعًا طفيفًا إلى 649 مليون جنيه (+3.5% سنويًا و+7.9% ربعيًا)، في حين أن نسبتها من المبيعات ارتفعت ارتفاعًا قليلاً إلى 6.1% (+0.9 نقطة مئوية سنويا، و-0.8 نقطة مئوية ربعيًا).

انخفض رصيد صافي النقدية انخفاضًا كبيرًا إلى 18 مليون جنيه بنهاية الربع الثالث، مقارنة مع 674 مليون جنيه بنهاية الربع الثاني من هذا العام.  ترتب على هذا الانخفاض زيادة مجمل الدين بنسبة 1.6% عن المعدل المسجل في يونيو 2020، وانخفاض النقدية وما يعادلها بنسبة 4.7% مقارنة مع المعدل المسجل في الربع الثاني من عام 2020.

قطاع المشروعات والتطوير في الصدارة:

بلغت إيرادات القطاع 5,191 مليون جنيه، بانخفاض 20.8% على أساس سنوي وبارتفاع 15.3% على أساس ربعي، مساهمًا بذلك بنسبة 45.7% في معدل الإيرادات الكلي.  يعزو التعافي القوي في إيرادات القطاع إلى انتعاش معدلات التنفيذ، والانتهاء من بعض المشروعات بعد انتهاء فترة الربع الثاني التي امتلأت بالتحديات والتي شهدت انخفاضًا كبيرًا في معدلات التنفيذ.  من الجدير بالملاحظة أن الربع الثالث 2019 شهد أعلى معدل إيرادات من القطاع على مر السنين، ولذلك لا يمكن مقارنته بالنتيجة المسجلة في هذا العام.  ارتفع هامش مجمل أرباح القطاع إلى 16.4% في الربع الثالث 2020 (+3.8 نقطة مئوية سنويًا، و+9.8 نقطة مئوية ربعيًا). انخفضت قيمة المشروعات غير المنجزة انخفاضًا طفيفًا إلى 48.5 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث 2020، مقارنة مع 50.5 مليار جنيه في الربع الثاني 2020، نتيجة تسارع وتيرة معدلات التنفيذ بصورة أكبر من إبرام عقود جديدة، ولكن معدلات العقود الجديدة ماتزال في وضعية جيدة.

أحجام قطاع الأسلاك والكابلات وهوامشه تتعافي بوتيرة سريعة:

ساهم القطاع بنسبة 41.8% في إجمالي الإيرادات، بعدما تعافت معدلاته من حالة الضعف المسجلة في الربع الثالث 2020.  سجل القطاع إيرادات بقيمة 4,746 مليون جنيه (-3.4% سنويًا، و+33.6% ربعيًا).  جاء هذا التعافي بدعم من مستويات الأحجام التي ارتفعت 2.4% سنويًا و22.0% ربعيًا إلى 31,521 طن. وارتفع مجمل الأرباح 52% سنويًا و42.8% ربعيًا إلى 680 مليون جنيه، بينما ارتفع مجمل ربح الطن إلى 14,367 جنيه (+22.0% سنويًا، و8.4% ربعيًا). بلغ هامش مجمل الأرباح 14.3% مقابل 9.1% في الربع الثالث 2019، و13.4% في الربع الثاني 2020. نتوقع أن تستمر وتيرة تعافي هذا القطاع في الربع الرابع بدعم من ارتفاع أسعار النحاس التي ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار ومجمل أرباح الطن.

مايزال من الأسهم المغرية من مدخل توزيعات أرباح الأسهم:

يتداول السهم عند مضاعف ربحية قيمته 6.18 مرة، و4.5 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، وذلك لعام 2021. نتوقع أن تصل توزيعات الأرباح وفقًا لنتائج العام 0.8 جنيه للسهم، وأن يبلغ العائد 11,46%.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق