بورصة

“فاروس” : 4.50 جنيه قيمة عادلة لسهم “غبور اوتو” مع توصية بزيادة الأوزان

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

فى تقرير بحثي صادر عن وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى سبتمبر الماضي، حددت فيه القيمة العادلة لسهم “غبور اوتو” عند مستويات 4.50 جنيه مع توصية بزيادة الاوزان.

وقال التقرير، انه بعد مراجعة التقييم العادل لسهم شركة غبور أوتو، تبين أن قيمة السهم العادلة تبلغ 4.50 جنيه، كما أصدرنا توصية “بزيادة الأوزان النسبية (من واقع أن فرص صعود السهم تبلغ 60%)، وذلك في ظل التحسن الأخير في هوامش الربحية، خاصة على مستوى نشاط السيارات، وعلى الرغم من التحديات الراهنة التي تضع بعض الضغوط على مستويات مجمل الإيرادات.

وفقًا إلى التقييم المستند على منهجية التدفقات النقدية المخصومة، يساهم نشاط السيارات بنسبة 42% في مجموعة أجزاء تقيمنا العادل، وبذلك ترتفع مساهمته من 0.15 جنيه إلى 1.87 جنيه للسهم. ودخل في مراجعتنا أيضًا ذراعها الاستثماري في مجال التمويل وفقًا إلى حساب متوسط الدخل المتبقي ومضاعفات المؤسسات المالية غير المصرفية، وانتهي الأمر إلى ارتفاع مساهمته في مجموع أجزاء القيمة العادلة من 2.50 جنيه إلى 2.63 جنيه للسهم.

قطاع السيارات: إشارة تعافي مبكر:

على الرغم من احتدام تداعيات جائحة كورونا في الربع الثاني 2020 وقرارات الإغلاق التي أثرت على قطاع السيارات بصورة سلبية، ارتفعت الأحجام في النصف الأول بنسبة 21% سنويًا على مستوى سوق سيارات الركوب في مصر، وانخفضت بنسبة 1% سنويًا لغبور على خلفية أداء المبيعات القوي في الربع الأول 2020 ونجاح طرح سيارة “شيري أريزو 5”. إضافة إلى ذلك، قررت الإدارة أن تركز من الناحية الاستراتيجية على زيادة مجمل هوامش خط أعمال سيارات الركوب (+4 نقاط مئوية سنويًا في الربع الثاني 2020) من خلال زيادة الموديلات التي تتمتع بإعفاءات جمركية، وهو ما جاء على حساب حصتها السوقية التي تراجعت ثلاث نقاط مئوية في الربع الثاني. تمكنت الشركة أيضًا من زيادة أحجام خط أعمال السيارات ذات العجلتين والثلاث عجلات في النصف الأول (+16% سنويًا)، بعد تحسن القواعد التنظيمية لعمليات ترخيصها.

على نقيض أنشطة المركبات التجارية، والإطارات، وخدمات ما بعد البيع التي من المتوقع أن يتأثروا بإجراءات التقشف في الشركات وضعف حركة السياحة في 2020، نتوقع لخطي أعمال سيارات الركوب والسيارات ذات العجلتين والثلاث عجلات أن يحققوا تعافيًا أكبر عن المستويات المسجلة في الربع الثاني 2020، بعد إعادة دورة العمل لمقرات استخراج التراخيص في وحدات المرور، وانفتاح الأسواق بداية من شهر يوليو.

على المستوى الإقليمي، من المتوقع أن تتعافي أوضاعه بعد حالة من التباطؤ. قد صرحت الإدارة سابقًا أنها تنتظر التوقيت المثالي لطرح سيارة “إم جي” كبديل لطراز “هيونداي”. بوجه عام، نتوقع أن تنخفض إيرادات قطاع السيارات بنسبة 30% سنويًا إلى 14.8 مليون جنيه في العام المالي 2020، كما نتوقع أن تنخفض مستويات صافي الخسارة إلى 50 مليون جنيه مقارنة مع 578 مليون في العام المالي 2019.

ذراع التمويل: أداء متماسك على الرغم من التحديات:

لا شك أن حالة التباطؤ التي أصابت نمو إجمالي إيرادات الربع الثاني تعزو إلى فترة السماح التي أعطتها الهيئة العامة للرقابة المالية لعملاء التأجير التمويلي والتخصيم التي تسمح لهم بتأجيل سداد الأقساط المستحقة لمدة ستة أشهر، كما تعزو إلى قرار البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة الأساسية بواقع 300 نقطة مئوية دفعة واحدة في منتصف مارس الماضي، وهو أدي – بكل تأكيد – إلى انخفاض الدخل من الفائدة. إضافة إلى ذلك، تعاملت الإدارة بمنهجية متحفظة مع الأوضاع الحالية عبر زيادة معدل حجز المخصصات خلال الربع، وهو ما أثر بالسلب على صافي دخل الربع (-20% سنويًا، و-6% ربعيًا).

ماتزال شركة “جي بي كابيتال” تحافظ على محفظة قروض جيدة، تبلغ قيمتها 10.6 مليار جنيه بنهاية النصف الأول (+24% سنويًا و+6% ربعيًا)، في حين أن نسبة القروض المتعثرة تبلغ 1.58% في الربع الثاني، مقارنة مع 1.50% في الربع الأول 2020، و1.23% في الربع الثاني 2019. نضع في الاعتبار إمكانية ارتفاع 10% في محفظة تمويلات الشركة خلال 2020، وزيادة المصروفات الثابتة والمخصصات المحجوزة، وهو قد يؤدي إلى انخفاض صافي الأرباح بنسبة 16% سنويًا، وانخفاض هامش صافي الربح بواقع نقطتين مئويتين.
مع ذلك، نُبقي على رؤيتنا الإيجابية فيما يتعلق بمشهد شركة جي بي كابيتال على المدى المنظور، خاصة بعد تعافي الأوضاع الاقتصادية، والتحسن التدريجي في نشاط التأجير التمويلي، وتراجع معدلات الاستثمار في هذه الأسواق، وامتلاك الشركة لموازنة لا تثقلها الديون. إضافة إلى ذلك، تعمل الشركة على زيادة مساحة خدماتها المالية غير المصرفية، ويتضح ذلك من تحالفها مع المجموعة المالية هيرميس للاستحواذ على 75% من شركة “طوكيو مارين مصر فاملي تكافل”، في صفقة قيمتها 84.75 مليون جنيه، أي 0.08 جنيه لكل سهم من أسهم غبور. وأفصحت الشركة أيضًا أنها تبحث بيع حصص في الشركات التابعة لذراعها الاستثماري جي بي كابيتال، على أن تستخدم عائد البيع في تخفيف ديون قطاع السيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق