بورصة

“فاروس” : سهم التشخيص المتكاملة يُتداول بمضاعف ربحية مقداره 14.0 مرة  لعام 2021

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى تقرير بحثي إن زيادة كل من الايرادات والهوامش سنويا داعمة لمستويات ربحية شركة “التشخيص المتكاملة القابضة”خلال العام المالي 2020، كما أوصت “فاروس” فى تقريرها الصادر فى العشرين من مايو الماضي، بزيادة الاوزان .

أداء مالي قوي يدعمه نمو عملياتها محليًا على الرغم من تحديات العام :

حققت الشركة إيرادات بقيمة 2,656 مليون جنيه في العام المالي 2020 (+19.3% على أساس سنوي).  ارتفع صافي الربح لمساهمي الشركة بنسبة 16.3% على أساس سنوي إلى 594 مليون جنيه، وبذلك يصل هامش صافي الأرباح إلى 22.4% (-0.6 نقطة مئوية سنويًا).  مع أن عام 2020 كان مليئًا بالتحديات وإجراءات الإغلاق لمواجهة تفشي كورونا، زادت رقعة حضور الشركة في مصر والأردن والسودان ونيجيريا ليصل عدد فروعها بنهاية العام إلى 481 مقارنة مع 452 فرع في عام 2019.

نسبة نمو صافي الدخل ضمن نطاق الأرقام الزوجية المزدوجة، مما يفتح الباب لتوزيعات أرباح نقدية قوية

ارتفع صافي الدخل بنسبة 20.8% على أساس سنوي إلى 609 مليون جنيه في العام المالي 2020، ويقل هذا المستوى بنسبة طفيفة عن تقديراتنا البالغة 625 مليون جنيه. سجلت صافي أرباح للمساهمين بقيمة 594 مليون جنيه (+16.3% سنويًا)، ووصل هامش صافي ربح المساهمين إلى 22.4% (-0.6 نقطة مئوية على أساس سنوي).  من المتوقع لمستويات الربحية الإيجابية أن تدعم سياسة توزيعات الأرباح النقدية في المستقبل، مع العلم أنها تمتلك سجلاً تاريخيًا منتظما من التوزيعات النقدية، حيث وصل الحدل الأدنى لتوزيعاتها في الخمس سنوات الأخيرة (2016-2020) إلى 61%، مع العلم أنها وزعت ما يقرب من 89% من أرباح العام 2019.  نتوقع أن تصل التوزيعات النقدية إلى 87% من أرباح العام 2020، مع تسجيل ربحية سهم عند 0.89 جنيه (وبذلك يصل عائد التوزيع إلى 5.1%).

عملياتها التشغيلية في مصر تدعم نمو إجمالي الإيرادات وتشكل ما يزيد عن 80% منها :

بلغت إيرادات الشركة من عملياتها التشغيلية في مصر 2,173 مليون جنيه في العام المالي 2020 لترتفع 14.2% على أساس سنوي، مكونة بذلك 81.8% من إجمالي إيرادات التشخيص المتكاملة.  تحققت هذه النتائج القوية بفضل سمعتها القوية وتواجدها في جميع أنحاء مصر، حيث تدير 429 فرع داخلها من أصل 481 فرع في الدول التي الحاضرة فيها.  ما عزز نمو الإيرادات زيادة الاعتماد على خدمة الاتصالات المنزلية (التي شكلت 22% من إيرادات عملياتها في مصر خلال 2020، مقارنة مع 11% في 2019). إضافة إلى ذلك، زاد الطلب على الفحوصات المشخصة لمرض كورونا، حيث أدرت المسحة الطبية (PCR) 11% من إيرادات عمليات الشركة التشغيلية في مصر خلال 2020.

 

على مستوى عملياتها التشغيلية في الأردن، حققت إيرادات بقيمة 409 مليون جنيه (+59.3% سنويًا) في 2020، بعدما رفعت عدد معاملها الطبية لعشرين منشئة مقارنة مع تسعة عشر معملا في 2019. وقد ساهمت هذه الإيرادات بنسبة 15.4% في إجمالي إيرادات المجموعة.  وفي السودان، تشغل الشركة عشرين معملاً حاليًا (مقارنة مع 21 معملاً طبيًا في 2019)، وساهمت بواقع 38 مليون جنيه (+2.1% سنويًا) في إجمالي إيرادات العام المالي 2020.   وفي نيجيريا، تشغل الشركة 12 معملاً حاليًا مقارنة مع 13 في العام المالي 2019، حيث حققت الشركة إيرادات بقيمة 36 مليون جنيه (+20% سنويًا).

أجرت الشركة 27.0 مليون فحص في 2020 مقارنة مع 30.5 مليون فحص في 2019، كما استقبلت 7.1 مليون مريض مقارنة مع 7.5 مليون في 2019. وبهذه الأرقام، انخفض متوسط فحوصات المريض إلى 3.8 مرة في 2020 مقارنة مع 4.1 مرة في 2019.  بلغ عدد عملاء الشركات/التعاقدات 4.8 مليون في 2020، مقارنة مع 5.1 مليون في 2019، ويشكل هذا العدد 68% من قاعدة عملاء الشركة، كما وصل متوسط الإيراد من كل عميل مستخدم لخدماتها 297 جنيه (+22.2% سنويًا).  من ناحية أخرى، بلغ عدد مرضى فى قسم الدفع النقدى 2.3 مليون شخص (-1.9% سنويًا)، لتثمل 32% من قاعدة عملاء الشركة بمتوسط إيرادات من كل مريض بقيمة 534 جنيه (+27.7% سنويًا).

هامش مجمل الأرباح عند أعلى مستوياته في أربع سنوات متخطيًا حاجز 50%:

ارتفع هامش مجمل الأرباح إلى 50.5% في 2020 (+1.9+ نقطة مئوية سنويًا)، بعدما بلغت قيمة مجمل الأرباح 1,343 مليون جنيه (+23.9% سنويًا).  وقد حافظت الشركة على مستويات جيدة لهامش مجمل الأرباح بفضل محاولاتها المستمرة لخفض المصروفات، ورقعة عملياتها التشغيلية المتزايدة، وعلاقاتها القوية والمستمرة مع الموردين، مما جعلها قادرة على دمج مصروفاتها بصورة تعود عليها بالنفع.

الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك ترتفع ارتفاعًا طفيفًا لتراجع المصروفات العامة والبيعية والإدارية

ارتفع هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك بواقع 1.7 نقطة مئوية سنويًا خلال 2020 ليصل إلى 44.1% بعدما بلغت قيمة هذه الأرباح 1,171 مليون جنيه (+24.0% سنويًا).  ما ساعد على تحقيق ذلك انخفاض المصروفات العامة والإدارية والبيعية، لتصل نسبتها من المبيعات إلى 12.4% في 2020 مقارنة مع 13.7% في 2019.

  نظرة مستقبلية 2021:

نتوقع أن يزداد أداء الشركة المالي قوة في 2021، حيث نقدر ارتفاع إجمالي إيراداتها بنسبة 17.2% سنويًا إلى 3.1 مليار جنيه.  نتوقع أيضًا أن تحافظ الشركة على مستويات ربحية إيجابية، حيث نرى إمكانية تسجيل صافي أرباح بقيمة 741 مليون جنيه (+21.5% سنويًا) في 2020، مما يعني أن هامش صافي الأرباح سيرتفع بواقع 0.8 نقطة مئوية إلى 23.8%.  ستبذل الشركة مزيدًا من الجهود لتعزز حضورها المحلي عبر عدد من التوسعات المخطط لها، وتسعي إلى إضافة 25-30 معملا جديدًا لطاقتها الاستيعابية الحالية في مصر سنويًا خلال الفترة القادمة.  إضافة إلى ذلك، تدرس الشركة أن تستثمر في نشاط الأشعة من خلال تأسيس أربعة أفرع لمعامل “البرج سكان” في مصر، ومن المتوقع الانتهاء من أعمال التأسيس بنهاية 2022.

ويتداول السهم عند مضاعف ربحية مقداره 14.0 مرة  لعام 2021، و7.5 مرة كقيمة المنشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق