بورصة

عمومية “مصر الجديدة للإسكان” تناقش توزيعات الأرباح نوفمبر المقبل

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

اعلنت شركة مصر الجديدة للاسكان والتعمير ان الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها في 28 نوفمبر 2020، ستنظر في توزيعات المساهمين عن العام المالي 2019-2020.

وأوضحت الشركة اليوم الثلاثاء، أن الجمعية ستنظر في اعتماد أعمال الشركة عن العام المالي الماضي وتقرير مجلس الإدارة ومراقب الحسابات عن الفترة، وتنظر الجمعية أيضاً في تشكيل مجلس إدارة الشركة في ضوء ماتم تعديله بالنظام الأساسي بالشركة.

وفيما يخص أعمال الجمعية العامة غير العادية، ستنظر في تعديل المادة 20 من النظام الأساسي للشركة، كما تناقش تفويض العضو المنتدب والرئيس التنفيذي أو من يفوضه في التوقيع على المستندات والأوراق اللازمة واستكمال إجراءات تعديل المادة 20 من النظام الأساسي للشركة أمام الجهات الحكومية وغيرها.

وحققت الشركة أرباحاً بلغت 365.57 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي، مقابل أرباح بلغت 376.39 مليون جنيه في العام المالي السابق له، وتراجعت إيرادات نشاط الشركة عن العام المالي الماضي إلى 1.099 مليار جنيه، مقابل إيرادات بلغت 1.22 مليار جنيه في العام المالي 2018-2019.

وفى سياق متصل، وفى الثاني عشر من شهر اكتوبر الجاري قال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، هشام ابو العطا، إنه تم عمل مسح شامل ودراسة لكل نواحي شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير خلال الأشهر الثلاثة الماضية؛ من أجل الوقوف على نقاط القوة والضعف والفرص التنافسية والمشكلات الحالية.

وأضاف هشام أبوالعطا، خلال مؤتمر انذاك، أنه بناءً على الدراسة، تم تحديد الاستراتيجيات المخطط اتباعها خلال الخمس سنوات القادمة لتحقيق الهدف الاستراتيجي الرئيسي وهو استعادة دور ومكانة الشركة، ووضعها كأكبر وأعرق شركات التطوير في مصر، والعودة إلى إنتاج المنتج المتنوع من أراضٍ ومدن كاملة وغيرها وهو ما يلقى كل الدعم من الوزارة والشركة القابضة.

وأوضح، أن الشركة شهدت إعادة تشكيل مجلس الإدارة للوصول إلى فريق عمل يتمتع بالكفاءة والتناغم للوصول إلى الهدف المنشود وهو إعادة الشركة لسابق عهدها.

من ناحيته، ذكر رئيس مجلس إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان، أن الشركة لديها مقومات عديدة وضخمة ذات قيمة عالية تضمن لها أن تكون لها مكانة قوية، خاصة وأن الشركة تمتلك أصولاً عقارية كبيرة تبلغ نحو 100 مليار جنيه.

وأشار خالد زكريا، إلى أن مدينة نيوهليوبلس موجودة في موقع متميز حيث تتوسط بين الشروق وبدر ومن شمالها يتم تنفيذ محطة مترو القطار المكهرب، وهو ما يجعلها ذات قيمة عالية وسوف تربطها بالعاصمة الإدارية والقاهرة، فضلاً عن مشروعات غرناطة والمريلاند والتي تتمتع بأصول كبيرة موجودة بالفعل.

بدوره، ذكر الرئيس التنفيذي لشركة مصر الجديدة تامر محمد، إن الخطة الاستراتيجية للتطوير تتضمن تطوير وتنمية مدينة نيوهليوبلس من خلال مراجعة المخطط العام الحالي وتطويره مع وضع خطة مرحلية واضحة لأعمال التطوير في ظل إجراء الدراسات التسويقية والاقتصادية اللازمة وذلك قبل منتصف عام 2021.

كما تضمنت الخطة مراجعة شاملة لكل ما تم من مبان ومشروعات في المدينة حتى الوقت الراهن، والتأكد من التزامها بالشروط البنائية والتعاقدية والعمل على تصحيح أوضاعها مع التنسيق لتتوافق مع كل من مظهر وجوهر التطوير المستهدف بالمخطط الجديد.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق