بورصة

“رمكو” تتلقى عرضاً للاستحواذ على شركة تابعة.. وتُعيّن مستشاراً مالياً للصفقة

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قرر مجلس إدارة شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية، دراسة خطاب النوايا المقدم من إحدى شركات بيت الخبرة للاستحواذ على كامل حصة شركة رمكو للإنشاءات العقارية -تابعة بنسبة 99.87%-، في شركة أورنت تورز للقرى والفنادق السياحية والبالغة 99.87 بالمائة من هيكل ملكيتها.

وقالت الشركة في بيان لبورصة مصر، اليوم الأربعاء، إنها قررت تعيين شركة سوليد كابيتال للاستشارات المالية – مستشاراً مالياً مستقلاً- للقيام بأعمال تحديد القيمة العادلة لسهم أورينت تورز للقرى السياحية بغرض بيع كامل حصة شركة رمكو للإنشاءات في هيكل ملكيتها.

يذكر أن الشركة سجلت خسائر بلغت 52.2 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 204.45 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام الماضي، وسجلت الشركة إيرادات من النشاط العقاري خلال التسعة أشهر بلغ 213.99 مليون جنيه، فيما لم تتضمن القوائم المالية تسجيلها أي إيرادات من النشاط العقاري خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.

بينما تراجعت إيرادات النشاط الفندقي خلال الفترة لتسجل ذ9.26 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 57.86 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2019، وتراجعت كذلك متحصلات تشغيل القرى خلال فترة التسعة أشهر لتبلغ 12.36 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 14.71 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2019.

 

وفى نوفمبر الماضي، قالت شركة رمكو لإنشاء القرى السياحية ، إنها تعمل هي وشركاتها التابعة والشقيقة، للحصول على تمويل مشترك طويل الأجل بقيمة 3.3 مليار جنيه على شريحتين.

وأضافت الشركة انذاك، أن الشريحة الأولى بقيمة 2.438 مليار جنيه، بغرض إعادة تمويل عقود التأجير التمويلي الخاصة بشركة تكنوليس للتأجير التمويلي بقيمة 2.138 مليار جنيه، وكذلك مديونية شركة رمكو لإنشاء القري السياحية طرف بنك مصر بـ300 مليون جنيه.

وأوضحت الشركة أن الشريحة الثانية بقيمة 862 مليون جنيه، وذلك لتمويل رأس المال العامل لشركة رمكو لإنشاء القرى السياحية.

وذكرت أن ذلك التمويل يأتي ضمن الاستراتيجية التي تعمل عليها الشركة، وذلك لإعادة الهيكلة التي تشمل الهيكلة المالية والاستثمارية والتشغيلية والإدارية والبشرية والتسويقية والفنية من خلال وضع وتنفيذ نموذج عمل متكامل، وتابعت الشركة أنها قامت بتسليم القائمة المشاركة من البنوك وشركات التأجير التمويلي لبنك مصر بصفته المرتب الرئيسي الأول للقرض على أن يكون بشكل مبدئي وكيل الضمان شركة بي إم للتأجير التمويلي.

يذكر أن الشركة سجلت خسائر بلغت 52.2 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 204.45 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وسجلت الشركة إيرادات من النشاط العقاري خلال التسعة أشهر بلغ 213.99 مليون جنيه، فيما لم تتضمن القوائم المالية تسجيلها أي إيرادات من النشاط العقاري خلال الفترة المقارنة من العام الماضي، بينما تراجعت إيرادات النشاط الفندقي خلال الفترة لتسجل ذ9.26 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 57.86 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2019.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق