أسواق

رئيس مستثمري أسيوط لـ « الجورنال الاقتصادي »: مجمع البنزين الجديد سيقلل 50% من أعباء تكاليف الإنتاج المصانع

قال المهندس على حمزة، رئيس جمعية مستثمري محافظة أسيوط، وعضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، إن مشروع مجمع انتاج البنزين عالي الأوكتين بشركة أسيوط للتكرير البترول، سيساهم في تحقيق العديد من المكاسب الاقتصادية للدولة، لأنه يدعم احتياجات محافظات الصعيد من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي، فضلا عن دوره في تقليل الفاتورة الاستيرادية لمصر، نظرا لأن طاقة الانتاجية بالمجمع البنزين مرتفعة.

وأضاف حمزة في تصريحات خاصة لـ « الجورنال الاقتصادي »، أن المشروع الجديد سيساعد في توفير آلاف فرص العمل للشباب، وبالتالي سيكون له مردوده الايجابي على تقليل التكدس و خفض معدلات هجرة الشباب الداخلية من الصعيد للمحافظات الأخرى، بحثا عن العمل، مثلما كان يحدث سابقًا.

وأوضح رئيس جمعية مستثمري محافظة أسيوط، أن المشروعات القومية العملاقة التي يتم إنشائها لتنمية محافظات الصعيد، خاصة مشروع مجمع انتاج البنزين، سيعمل على تغطية استهلاك الصعيد الذي يمثل 45% من إجمالي استهلاك مصر من المواد البترولية.

وأشار حمزة، إلى هناك العديد من المصانع والشركات القائمة بالصعيد تعتمد بشكل رئيسي في العملية الإنتاجية على المنتجات البترول، كالبنزين والغاز الطبيعي، سواء بالنقل المنتجات من محافظة لأخرى أو باستخدمها في تشغيل المعدات والالات بالمصانع.

وأكد أن المصنعيين والمستثمرين كانت تواجه بعض الصعوبات في توفير الوقود للمصانع على مدار فترات طويلة، أبرزها نقص في المواد البترولية التي كانت يعتمد عليها عدد كبير من المصانع، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف نقل المنتجات البترولية من القاهرة أو اسكندرية إلى محافظات الصعيد، موضحا أن وجود مشروع كمجمع انتاج البنزين في الصعيد سيقلل 50% من أعباء تكاليف الإنتاج على المستثمرين و أصحاب المشروعات لكونها أحد أهم المواد المستخدمة التي يحتاجها المُصنع في العملية الانتاجية

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتح مشروع مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين بشركة أسيوط لتكرير البترول بالمحافظة، بجانب عدد من المشروعات التنموية الأخرى في نطاق إقليم الصعيد.

وجدير بالذكر، أن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أعلن أن إجمالي إنتاج المشروع 800 ألف طن سنوياً من مختلف أنواع البنزين تمثل 13% من إجمالي إنتاج مصر من البنزين، مشيراً إلى أن اجمالى استثمارات المشروع تبلغ نحو 450 مليون دولار مايعادل 7.2 مليار جنيه، موضحا أن إجمالي الإستثمارات التي تم تنفيذها بالصعيد خلال الفترة من 2014/2015 حتى نوفمبر 2021 في مختلف الأنشطة البترولية بالصعيد بلغ 34 مليار جنيه ، بالإضافة إلى 57 مليار جنيه إستثمارات مشروعات جاري تنفيذها حتى عام 2023 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى