سيارات

رئيس النصر للسيارات لـ«الجورنال الاقتصادي»: اتفقنا مع استشاري ألماني لأختيار الشريك الجديد بدلاً من الصيني

قال المهندس هاني الخولي، الرئيس التنفيذي لشركة النصر لصناعة السيارات، إحدى الشركات القابضة التابعة لوزارة قطاع الأعمال، إن الشركة تقوم بالعديد من المباحثات مع بعض الشركات العالمية، بهدف الاستقرار على شريك جديد، بعد توقف المفاوضات مع الشريك الصيني بنهاية الربع الأخير من العام الماضي 2021.

وأضاف الخولي في تصريحات خاصة لـ « الجورنال الاقتصادي»، أنه تم عقد اتفاق مع أحد المكاتب الاستشارية الألمانية، من أجل مساعدة شركة النصر في إيجاد شريك مناسب للاتفاق على انتاج أول سيارة كهربائية الصنع، وذلك لعدم تكرار نفس الأخطاء السابقة مع الشريك الصيني، خاصة أن الاستشاري الألماني لدية خبرات كافية في انعقاد الاتفاقيات الدولية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة النصر لصناعة السيارات، أن المواصفات التي نحتاجها في الشريك الجديد أن يكون لدية خبرة في مجال توريد الأجزاء اللازمة، بالإضافة إلى توافر سيارة كهربائية بتجهيزات خاصة، سواء من ناحية مدى السير ونوع البطارية وغيرها من الإمكانيات الأساسية، ويكون سعرها منافس لا يتعدى 20 ألف دولار، أي ما يقارب من 340 إلى 350 ألف جنيه، فضلًا عن أهمية وجود إدارة بحوث وتطوير لدى الشركة الذي يتم الاتفاق معها.

وأشار الخولي، إلى موعد الإعلان عن كافة تفاصيل السيارة الكهربائية والشريك الجديد، التي تتضمن مواصفات وسعر السيارة وعمليات الإنتاج، وأماكن الحجز وإجراء الصيانات والمتابعة، وذلك اعتبارًا من النصف الثاني من العام الجاري 2022.

وكانت وزارة قطاع الأعمال العام، أعلنت عن توقف المفاوضات مع شركة “دونج فنج” الصينية لإنتاج السيارة الكهربائية طراز “E70” بالتعاون مع شركة النصر للسيارات، التابعة للوزارة، وذلك في إطار الاتفاق الإطاري للشراكة الذي تم توقيعه في يناير 2021.

وقالت الوزارة إن توقف المفاوضات جاء نتيجة لعدم التوصل إلى اتفاق مع الشركة الصينية على تخفيض سعر المكون المستورد بصورة كافية لتمكين شركة النصر للسيارات من إنتاج السيارة وطرحها بسعر تنافسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى