بورصة

رئيس البورصة وشركاء التنمية يفتتحون جلسة التداول احتفالاً باليوم العالمي للمرأة

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

نظمت البورصة المصرية اليوم وبالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، وعدد من شركاء التنمية منهم الاتحاد العالمي للبورصات وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وجلوبال كومباكت مصر، ومركز المديرين المصري فعالية “قرع الأجراس من أجل المساواة بين الجنسين”، وهي فعالية سنوية تهدف إلى الاحتفال باليوم العالمي للمرأة وتشجيع القطاع الخاص على توسيع نطاق الفرص الاقتصادية أمام النساء في مصر.

وافتتح الثلاثاء جلسة التداول بشكل افتراضي، الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، والدكتورة نيفين قباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة وسفير دولة السويد لدى القاهرة، والسيد رامي أبو النجا نائب محافظ البنك المركزي وكذا الدكتورة شيرين الشرقاوي مساعد وزير المالية، والسيدة لميس نجم مستشار محافظ البنك المركزي، وممثلين عن كافة المؤسسات الدولية المهتمة بدعم وتمكين المرأة، وعدداً من القيادات النسائية في الشركات المدرجة بالبورصة، حيث استعرضوا قصص شركاتهم وتجاربهم في دعم تمكين المرأة.

بحسب مؤسسة التمويل الدولية، فإنه من شأن سد الفجوات الاجتماعية والاقتصادية بين الرجال والنساء أن يساعد على دفع عجلة الأعمال التجارية وتحفيز النمو الاقتصادي وتحسين حياة الأسر والمجتمعات المحلية.

من جانبه، قال الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إن الاحتفال بيوم المرأة العالمي يعكس التزام إدارة البورصة المصرية بالمضي قدماً نحو اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة واللازمة لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة وكذا السعي نحو سد الفجوة بين الجنسين، بما يطلق طاقات وإمكانات المرأة المصرية للعب دور أكبر في دعم تحقيق مستهدفات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد الدكتور فريد على التزام إدارة البورصة باستكمال جهودها الرامية بالتنسيق مع شركاء التنمية، لدعم جميع الجهود الهادفة لتمكين المرأة وتعزيز دورها وبالأخص في الشركات المدرج أسهمها في سوق الأوراق المالية، مشيراً إلى أن كافة المؤسسات الدولية تؤكد أن التمثيل العادل للمرأة في مجالس إدارة الشركات يسهم في تحسين أداء الشركات على المستوي المالي والإداري.

ذكر رئيس البورصة، أن تمكين المرأة يتطلب تطوير بيئة العمل لتتناسب مع متطلباتها، وكذا تحفيز النساء لزيادة معدل مشاركتها في سوق العمل، حيث قامت إدارة البورصة بالتنسيق مع الجامعة الأمريكية ببناء قاعدة بيانات للسيدات الأكثر تميزا في مختلف المجالات، لمساعدة الشركات في ضم من يرونه مناسب إلى مجالس إدارتهم.

وكشف الدكتور فريد، عن أن نحو 65% من الشركات المقيدة بالبورصة لديها سيدة واحدة على الأقل في مجلس ادارتها بنهاية 2020 مقارنة بنحو 48% عام 2019 و45% عام 2018.

فيما أعلن الاتحاد العالمي للبورصات عن اختياره هبة الصيرفي مساعد رئيس البورصة المصرية رئيس قطاع الإفصاح ضمن قائمة القيادات النسائية الأكثر تأثيراً في مجال أسواق رأس المال، عالمياً ممثلة عن البورصة المصرية.

وقال الدكتور فريد، إن هذا التكريم جاء تكليلاً لجهود إدارة البورصة الحالي نحو اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لتمكين المرأة داخل البورصة المصرية، حيث تم تعيين الأستاذة هبة الصيرفي كمساعد لرئيس البورصة المصرية التاريخ فبراير عام 2019، ضمن خطة أوسع تضمنت أيضاً تعيين 2 نواب مساعدين من السيدات، وذلك ايماناً من إدارة البورصة بالدور الحيوي التي تلعبه المرأة في تطوير وتنمية الأعمال.

قالت الدكتورة نيفين قباج وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال مشاركتها في فعاليات احتفال البورصة المصرية باليوم العالمي للمرأة، إنها تؤمن بقوة المرأة وصمودها في المواقع المختلفة وفي شتى المجالات التي تعمل بها، فالمرأة المصرية شريك أساسي في خطط التنمية وبناء الوطن والمشاركة المجتمعية، لتؤكد أن وزارة التضامن تركز على تقديم كافة أوجه الدعم لتمكين المرأة وتحقيق أقصى قدر ممكن من العدالة الاجتماعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق