بنوك وتأمين

رئيس اتحاد المصارف العربية محمد الاتربي: حريصون ان نلتقي مع صناع القرار والهيئات الرقابية من الولايات المتحدة الأميركية

الجورنال الاقتصادى:

قال رئيس اتحاد المصارف العربية الاستاذ محمد الاتربي اننا في الاتحاد حريصون ان نلتقي باستمرار مع صناع القرار والهيئات التنظيمية والرقابية في الولايات المتحدة الأميركية واستمرار الحوار المصرفي العربي – الامريكي ، ومناقشة التطورات المستجدة في الامتثال، ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بالإضافة إلى دراسة القضايا الأخرى ذات الصلة التي تمثل مخاوف البنوك الأمريكية والعربية والجهات التنظيمية، و قد نجح الاتحاد في تشيكل منصة دائمة للنقاش والتباحث بين المصارف العربية والمصارف المراسلة الاميركية، خاصة هواجس ومتطلبات هذه المصارف،

كلام الاتربي جاء هلال افتتاح مؤتمر اتحاد المصارف العربية الذي عقد في المقر الرئيسي للبنك المركزي الفدرالي الأميركي في نيويورك ، وذلك يوم 12 تشرين الأول/ اكتوبر الحالي حيث ترأس رئيس اتحاد المصارف العربية الاستاذ محمد الاتربي وفد المصارف العربية المشاركة في اعمال المؤتمر الذي تحدثت خلاله مساعد وزير الخزانة الامريكية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب السيدة اليزابيث روزنبرج وشارك في اعمال المؤتمر الأمين العام لاتحاد المصارف العربية الدكتور وسام فتوح، و وفد من المصارف والمؤسسات المالية الأعضاء في الاتحاد ، الدكتور محمد بعاصيري رئيس مبادرة الحوار المصرفي العربي- الأميركيا وكبار المسؤولين في مجلس الاحتياطي الفدرالي في نيويورك ، وخبراء صندوق النقد الدولي وخبراء من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الاميركية و هيئات مالية رقابية دولية ، وقيادات مصرفية عربية و أوروبية.

اضاف محمد الاتربي : الحفاظ على علاقات قوية مع الأسواق العالمية يتطلب من القطاعات المصرفية العربية أن تؤدي دورًا حاسمًا في المعركة العالمية ضد غسل الأموال وتمويل الإرهاب. كما أن البنوك العربية، ، تتحمل مسؤولية وتلعب دوراً أساسياً في حماية ومنع التدفقات غير القانونية للأموال.
وتناول المؤتمر قضية العقوبات الدولية وكيفية الامتثال لها وخاصة العقوبات الجديدة الغير مسبوقة على روسيا ، بالاضافة الى القوانين الجديدة الصادرة عن مجموعة العمل المالي FATF ومواضيع تتعلق بمخاطر استخدام العملات المشفرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى