بورصة

خسائر “راكتا” تتراجع 41% الربع الأول من العام المالي الجاري

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

كشفت المؤشرات المالية لشركة العامة لصناعة الورق – راكتا، عن الربع الأول من العام المالي الجاري، تراجع خسائر الشركة بنسبة 41 % على أساس سنوي، وأوضحت الشركة أنها سجلت صافي خسائر بلغ 16.3 مليون جنيه منذ بداية يوليو حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 27.8 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الثلاثة أشهر لتسجل 248 ألف جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 18.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي، وأشارت الشركة إلى أنها علقت النشاط الانتاجي اعتباراً من 25 سبتمبر 2019 لوقف نزيف الخسائر والاقتصار على النشاط البيعي بالبيع من المخزون التام.

وحققت راكتا، العام المالي الماضي، صافي خسائر بلغ 124.64 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2019 حتى نهاية يونيو الماضي، مقابل 123.26 مليون جنيه خسائر خلال العام المالي السابق له، وتراجعت إيرادات الشركة السنوية لتسجل 26.09 مليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، مقابل 138.62 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له.

وفى سبتمبر الماضي، كشفت القوائم المالية لشركة العامة لصناعة الورق – راكتا، عن العام المالي الماضي، ارتفاع خسائر الشركة هامشياً بنسبة 1.1 % على أساس سنوي.

وأوضحت الشركة انذاك، أنها سجلت صافي خسائر بلغ 124.64 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2019 حتى نهاية يونيو الماضي، مقابل 123.26 مليون جنيه خسائر خلال العام المالي السابق له، وتراجعت إيرادات الشركة السنوية لتسجل 26.09 مليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، مقابل 138.62 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له.

وأرجعت راكتا الانخفاض الشديد في حجم الإنتاج والمبيعات خلال العام المالي الماضي، إلى الركود الذي أصاب سوق الورق، حيث أثّر على العديد من الشركات بسبب غزو السوق بالورق المستورد وبأسعار متدنية وبجودة أفضل، مما أدى الشركة إلى قيامها بالخفض في أسعار بيع أصناف الورق الكرتون.

وأضافت أنها تعاني من تكاليف إنتاجها المرتفع بسبب الاستهلاكات المتضاعفة للخامات والغاز والكهرباء نتيجة تقادم الآلات والمعدات، مما أدى إلى مزيد من الخسائر وازدياد عجز السيولة النقدية وعدم إمكانية سداد المستحقات من الجهات السيادية، مما أدى إلى قطع الكهرباء عدة مرات عن الشركة.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق