طاقة ونقل

“حسن علام ” تتولى أعمال محطة سكة حديد بشتيل بمحافظة الجيزة

الجورنال الاقتصادى:

أعلنت شركة “حسن علام القابضة” الشركة الرائدة في مجال الهندسة والإنشاءات والمشروعات المتكاملة عن توليها القيام بأعمال التصميم والإنشاء لمحطة سكة حديد بشتيل بمحافظة الجيزة وذلك بالتعاون مع وزارة النقل والمواصلات وهيئة السكك الحديدية، ومن المخطط أن يستغرق المشروع 36 شهرا لتصبح محطة بشتيل هي محور السكك الحديدية الرئيسي الجديد الذي يخدم مختلف أنحاء الجمهورية.

وأعلن المهندس حسن علام الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام القابضة:” إن إنشاء محطة سكة حديد بشتيل يأتي ضمن جهود الدولة متمثلة في وزارة النقل و هيئة السكك الحديدية لتحسين و تطوير منظومة النقل و المواصلات في مصر و تخفيف العبء على المواطنين، حيث يهدف المشروع  لتخفيف ازدحام محطة رمسيس التي تخدم جميع خطوط السكك الحديدية، لتصبح محطة بشتيل هي المركز الرئيسي حيث تقع محطة بشتيل في منتصف الطريق بين محطتي سكة حديد رمسيس والجيزة كما تقع بالقرب من 3 ممرات رئيسية و هم ممر أحمد عرابي ، ممر شارع السودان وممر الزمر”.

وأضاف المهندس حسن علام:” يأتي مشروع إنشاء محطة سكة حديد بشتيل في إطار استراتيجية شركة “حسن علام القابضة” لتحقيق التنمية المتكاملة من خلال المشاركة في تنفيذ المشروعات العملاقة بمصر والدول الأفريقية والعربية بما فيها من أعمال هندسية وإنشائية وبنية تحتية ومرافق، ومما يؤكد على قدرة الشركة على تنفيذ المشروعات المتنوعة بمراحلها وأقسامها المختلفة بداية من الهندسة والإنشاء حتى التشغيل والصيانة وذلك لما تتمتع به الشركة من خبرة تمتد إلى أكثر من 80 عاما في السوق المصري و ما تحظى به من الخبرات و الكوادر الفنية و الإدارية المتميزة من العاملين بالشركة، هذا ومن المخطط أن تشارك 4 شركات من مجموعة “حسن علام القابضة” في تنفيذ هذا المشروع وهم شركات حسن علام للإنشاءات وحسن علام تكنولوجيز و 3S للخرسانة الجاهزة وCore”.

وجدير بالذكر إن مساحة الأرض الكلية للمشروع وللمحطة الرئيسية تبلغ 31 ألف متر مربع، وتتضمن أعمال الشركة بمشروع محطة سكة حديد بشتيل 22 كيلوا مترا من أعمال السكك الحديدية وأعمال المسار للخط الجديد، إلى جانب الإنشاءات وورشها الخدمية والمرافق، كما تتكون المحطة ذات التصميم المتميز من طابق أرضي و2 دور علوي بمساحة 66500 م 2 كمكاتب إدارية، و24000 م 2 من المحلات التجارية إضافة إلى ورشتان رئيسيتان لصيانة القطارات ومرافق خدمية أخرى من خزانات الوقود وغسالات عربات السكك الحديدية وخزانات المياه، ومن المتوقع أن يستغرق المشروع 3 سنوات من بداية العمل به”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق