أسواق

جامع: دخول اتفاق التجارة الحرة مع دول تجمع الميركسور حيز النفاذ عامل رئيسي في زيادة معدلات الصادرات لدولة البرازيل…و30% زيادة في حجم التجارة البينية خلال العام الماضي

الجورنال الاقتصادى

أعلنت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن الصادرات المصرية السلعية إلى السوق البرازيلي حققت ارتفاعاً كبيراً خلال عام 2021 وذلك بنسبة 155.4% حيث بلغت 542 مليون دولار مقابل 212 مليون دولار خلال عام 2020، مشيرةً إلى أن هذه الزيادة تعد الأولى في تاريخ الصادرات المصرية إلى البرازيل منذ تدشين العلاقات التجارية، لتسهم بذلك في تبوء مصر المرتبة الثانية والثلاثين في قائمة الدول المصدرة إلى البرازيل.

جاء ذلك في سياق أحدث تقرير تلقته الوزيرة من المكتب التجاري المصري بمدينة ساوباولو بشأن تطور حركة الصادرات المصرية إلى السوق البرازيلي خلال العام الماضي.

وقالت الوزيرة إن دخول اتفاق التجارة الحرة الموقع بين مصر ودول تجمع الميركسور حيز النفاذ عام 2017 والإعلان عن التحرير الكامل وكذا التخفيضات الجمركية لعدد كبير من السلع المتبادلة بين الطرفين ساهم في بدء مرحلة جديدة من العلاقات التجارية المتميزة بين مصر ودول التجمع التي تشمل والبرازيل، والأرجنتين، أوروجواي، وباراجواي.

وأضافت جامع أن حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد أيضاً ارتفاعاً ملحوظاً حيث بلغ 2.5 مليار دولار مقابل 1.9 مليار دولار عام 2020 بنسبة زيادة 30% عن عام 2020، لافتةً إلى أن أبرز الصادرات المصرية التي حققت نمواً كبيراً إلى السوق البرازيلي خلال العام الماضي تضمنت الأسمدة الفوسفاتية بقيمة 183.4 مليون دولار خلال العام الماضي مقابل 58.8 مليون دولار خلال عام 2020 بنسبة زيادة 218.6%، والسوبر فوسفات بقيمة 50.8 مليون دولار مقابل 3.6 مليون دولار بنسبة زيادة 1350%، واليوريا بقيمة 38.3 مليون دولار مقابل 23.2 مليون دولار بنسبة زيادة 65%، بالإضافة إلى البولى فينيل بقيمة 27.6 مليون دولار مقابل 11.5 مليون دولار بنسبة زيادة 140%.

ومن جانبه أوضح الوزير مفوض تجارى/ يحيى الواثق بالله رئيس التمثيل التجارى أن نسبة تغطية الصادرات المصرية للواردات بلغت 25% وهي ضعف التغطية للعام السابق والبالغة 12% حيث تخطت زيادة العام الماضي فقط قيمة الصادرات المصرية إلى البرازيل خلال عامي 2019 و2018.

وأشار الواثق بالله إلى أن المكتب التجاري المصري في ساوباولو نجح في توفير فرصتين مباشرتين لزيادة الصادرات المصرية تضمنت منتج البولى إيثيلين ليرتفع من 3.1 مليون دولار إلى 26.5 مليون دولار بنسبة زيادة 754%، والبولى بروبلين ليرتفع من 805 ألف دولار إلى 9.5 مليون دولار بنسبة زيادة 1079%، لافتاً إلى أن المكتب نجح أيضاً في إدخال منتجات جديدة في هيكل الصادرات المصرية إلى البرازيل شملت خلائط الألومنيوم بقيمة 69.8 مليون دولار وأسود الكربون بقيمة 2.1 مليون دولار.

وأضاف رئيس التمثيل التجارى أن حجم الواردات المصرية من البرازيل بلغ العام الماضي نحو 2 مليار دولار بزيادة قدرها 14.5% مقارنة بعام 2020 حيث ارتفعت الواردات المصرية من الذرة من 55.2 مليون دولار إلى 66 مليون دولار بنسبة 20%، وألواح الحديد من 168 مليون دولار إلى 368 مليون دولار بنسبة زيادة 118%، والسكر من 253 مليون دولار إلى 317 مليون دولار بنسبة زيادة 25%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى