بورصة

تقرير بحثي يوصي بزيادة الاوزان فى سهم “بنك قطر الوطني الاهلي”

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

اوصت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى تقرير بحثي صدر فى منتصف يوليو الماضي، بزيادة الاوزان النسبية فى سهم “بنك قطر الوطني الاهلي”، وحددت القيمة العادلة للسهم عند مستويات 27.27 جنيه.

وقال التقرير ان ضعف مستويات الأرباح لتراجع الهامش من صافي الفائدة واستمرار زيادة المخصصات، والميزانية تشهد معدلات نمو إيجابية.

وسجل صافي الأرباح قبل خصم حقوق الأقلية والمخصصات 1.98 مليون جنيه (+6% ربعيًا، و-12% سنويًا)، ليتراجع صافي دخل النصف الأول 2020 بنسبة 9% سنويًا إلى 3.75 مليار جنيه مقارنة مع 4.22 مليار جنيه في النصف الأول 2019.

تعزو الزيادة الربعية إلى ضعف أرقام الربع الأول نتيجة مخصصات الاضمحلال الائتماني الوقائية التي صاحبها زيادة في المصروفات التشغيلية.  مع ذلك، تعد نتائج الربع الثاني ضعيفة لأن الإيرادات التشغيلية انخفضت نتيجة تراجع الدخل من صافي الفائدة وصافي الرسوم والعمولات نظرًا لتداعيات جائحة كورونا على العمليات التشغيلية.  وواصل البنك تسجيل زيادة في المخصصات خلال الربع الثاني بمعدلات أكبر من معدلات الربع السابق، على الرغم من الارتفاع الطفيف في القروض المتعثرة، ويتخذ البنك هذا الإجراء تحسبًا لتراجع جودة الأصول بنهاية العام الحالي.  من المفاجآت الإيجابية في هذا الربع ضبط مستويات التكاليف، وتراجع معدل الضريبة الفعلي، ونمو الميزانية العمومية.  قد سجل العائد على حقوق الملكية (قبل خصم حقوق الأقلية والمخصصات) 20%.

فيما يلي أبرز نتائج الربع الثاني 2020:

تراجع صافي الدخل من الفائدة بواقع 50 نقطة أساس إلى 5.6% في الربع الثاني بسبب خفض أسعار الفائدة الأساسية 300 نقطة في شهر مارس، وانخفاض استثمارات الخزانة.

ارتفع الدخل من غير الفائدة بنسبة 10% على أساس ربعي بدعم من إيرادات نشاط التأجير التمويلي، بينما جاءت مستويات الرسوم والعمولات مخيبة للآمال لتراجعها 32% ربعيًا بعدما تأثرت جزئيا بمبادرة إلغاء رسوم وعمولات التحويلات بين البنوك، وضعف حركة التداول في سوق الأسهم.  قد ارتفعت نسبته إلى الدخل التشغيلي 14% في الربع الثاني 2020 مقارنة مع 12% في الربع السابق نتيجة لمعدلات الزيادة السريعة في قاعدة الأساس الحسابية.

شهد الربع الثاني أيضًا تحسنا في مستويات الكفاءة مقارنة مع الربع السابق الذي تضمن زيادة كبيرة في “معدلات الاضمحلال” فيما يتعلق بالأصول المؤجرة.  قد عاد معدل التكلفة إلى الدخل إلى مستوى 20% مقارنة مع 27% في الربع الأول 2020.

ارتفع معدل القروض المتعثرة ارتفاعًا بسيطًا بمعدل 15 نقطة أساس إلى 2.9%، مع زيادة غطاء المخصصات إلى 173%، نظرا لاستمرار ارتفاع منحنى تكلفة المخاطر الذي سجل 1.5% في الربع الثاني مقارنة مع 1.2% في الربع الأول، وانخفض معدل الضريبة الفعلي نتيجة تراجع استثمارات الخزانة، مسجلا 33% بنهاية شهر يونيو 2020 مقارنة مع 34% بنهاية شهر مارس الماضي.

ارتفعت مستويات الإقراض بنسبة 1.5% ربعيًا بدعم من طلبات تمويل الشركات، ليصل إجمالي نمو النشاط منذ بداية العام إلى 4.0%.  ارتفعت مستويات الودائع أيضًا بنسبة 3.4%، ليصل إجمالي نمو الودائع إلى 7.2%. من الجدير بالملاحظة أن معدل الودائع في حسابات الادخار والجارية شكل 35% من إجمالي ودائع البنك (بزيادة 62 نقطة أساس).  فيما يتعلق بمعدل القروض إلى الودائع، فقد تراجع بصورة طفيفة إلى 75% مقارنة مع 76% في الربع الأول نتيجة زيادة مستويات نمو الودائع عن القروض.

نكرر توصيتنا بزيادة الأوزان، والسيولة العائق الأكبر لأداء السهم:

نكرر توصيتنا توصية بزيادة الأوزان على السهم، عند قيمة عادلة مقدارها 27.27 جنيه.  يتداول السهم حاليًا عند مضاعف قيمة دفترية مقداره 0.8 مرة، ومضاعف ربحية مقداره 4.6 مرة لعام 2020. في حين أن البنك اتخذ بالفعل قرار زيادة نسبة الأسهم الحرة التداول إلى 5%، نعتقد أن توفيق الأوضاع لزيادة النسبة إلى 10% قد يعزز من إمكانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق