بورصة

تقرير بحثي: مستويات الأحجام وراء تراجع أداء إيرادات “القاهرة للدواجن”  

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى تقرير بحثي لها عن نتائج اعمال الربع الثالث 2020 لشركة “القاهرة للدواجن” ، إن مستويات الاحجام وراء تراجع اداء الايرادات والهوامش تحت ضغط، وفقا للتقرير الصادر عن “فاروس” فى الرابع والعشرين من شهر نوفمبر الماضي.

مستويات الأحجام تتحكم في إيقاع الإيرادات :

حققت الشركة إيرادات بقيمة 1,038 مليون جنيه (-4.5% سنويًا و+4.5% ربعيًا)، وقد شهدت إيرادات نشاط الدواجن زيادة بنسبة 5.9% ربعيًا وثباتًا في المستويات على أساس سنوي، وفقًا إلى نتائج التسعة أشهر الأولى، وصل إجمالي الإيرادات إلى 3,085 مليون جنيه (-8.7% سنويًا)، مما يشير إلى انخفاض مساهمة نشاط الدواجن في إجمالي الإيرادات (بنسبة -7.6%، لتبلغ 71% من إيرادات التسعة أشهر الأولى)، كما يتضح أيضًا أن مساهمة إيرادات نشاط التسمين في إجمالي الإيرادات تراجعت بنسبة 11.3% سنويًا.  على أساس سنوي، يعزو تراجع مستوى إجمالي الإيرادات إلى انخفاض مستويات الأحجام بنسبة 20%، فضلا عن تراجع أسعار الطيور الحية بنسبة 5%.  إضافة إلى ذلك، سجل نشاط دجاج التسمين انخفاضًا بنسبة 14% سنويًا في مستويات الأحجام، ولكن ارتفاع الأسعار بنسبة 34% – بسبب ارتفاع معدلات الوفيات – عوض انخفاض مستويات الأحجام جزئيًا، على أساس ربعي، ارتفعت أحجام الطيور الحية ودجاج التسمين بنسبة 22% في الربع الثالث 2020، ونتج عن ذلك تحسن إجمالي الإيرادات تحسنا طفيفًا.

استقرت أحجام نشاط التسمين على أساس سنوي في التسعة أشهر الأولى، ولكنها انخفضت بنسبة 8% سنويًا نتيجة ارتفاع قيمة الجنيه المصري، وانخفاض أسعار الحبوب. حافظ نشاط منتجات الدجاج المجمدة على تماسك نتائجه بالمقارنة مع التسعة أشهر الأولى من عام 2019، ويعزو ذلك إلى ارتفاع أحجام مبيعات الدجاج المجمد نتيجة تعافي معدلات الاستهلاك تعافيًا جزئيًا، فضلا عن انتعاش نشاط قطاع الضيافة، خاصة بعد خفض درجة الإجراءات الاحترازية.

الهوامش تحت وطأة الضغوط ربعيًا على نهج العام الماضي:

وصل هامش مجمل الأرباح إلى 10.9% في الربع الثالث 2020 (مستقرة سنويًا ومتراجعة ربعيًا بنسبة 6.7 نقطة مئوية)، وطالته الضغوط بعد ارتفاع تكلفة البضاعة المباعة بنسبة 13% نتيجة زيادة الرواتب (24.1% سنويًا) وارتفاع المصروفات الأخرى بنسبة (14.3% سنويًا) في ألربع الثالث.  مع ذلك تحسن هامش مجمل الأرباح خلال التسعة أشهر الأولى، حيث سجل 13.6% (+1.3 نقطة مئوية سنويًا) بعدما انخفضت تكلفة البضاعة المباعة 10% سنويًا، خاصة وأن انخفاض معدلات الطلب عالميًا أدت إلى تراجع أسعار المواد الخام.  أما هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، فقد بلغ 13.4% في الربع الثالث (+0.3 نقطة مئوية سنويًا، و-8.4 نقطة مئوية ربعيًا)، متأثرًا بارتفاع المصروفات العامة والبيعية والإدارية بنسبة 9% على أساس ربعي.  على أساس التسعة أشهر الأولى، ارتفع هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك إلى 16.4% (+2.0 نقطة مئوية سنويًا) بعد انخفاض المصروفات العامة والبيعية والإدارية بواقع 5.1% سنويًا.

بلغ صافي أرباح لمساهمي الشركة 33.5 مليون جنيه في الربع الثالث (+29.9% سنويًا، -48.0% ربعيًا)، وبذلك يصل الهامش إلى 3.2% (+0.9 نقطة مئوية، و-3.3 نقطة مئوية ربعيًا) نتيجة الضغوط التي طالت الهوامش ربعيًا في الربع الثالث .  في ضوء ذلك، انخفض صافي أرباح مساهمي الشركة بنسبة 27.1% في التسعة أشهر الأولى، إلى 111 مليون جنيه، مما يشير إلى انخفاض الهامش 0.9 نقطة مئوية سنويًا إلى 3.6%.  يعزو انخفاض صافي الدخل سنويًا إلى وجود مصرفات غير متكررة في التسعة أشهر الأولى بقيمة 67.6 مليون جنيه ذات صلة بإعادة الهيكلة التي تهدف لرفع كفاءة توجيه المصروفات. من الجدير بالملاحظة أن صافي الأرباح – لولا وجود هذه المصروفات – لارتفع 17% على أساس سنوي.

تعافي السوق سيخفف من الضعف الموسمي في الربع الرابع :

وفقًا لدورة العمل في هذه الصناعة، ليس من المتوقع أن تتحسن مستويات الأداء تحسنًا ملحوظًا في الربع الأخير من هذا العام، خاصة وأنه من المعتاد خلاله تراجع مستويات المبيعات وبطء وتيرة نشاط قطاع الضيافة، وارتفاع نسب الوفاة بين الطيور الحية.  مع ذلك، تسعى الشركة إلى تعزيز مستويات الهوامش والحفاظ على أدائها العام القوي. وقد طرحت الشركة مؤخرًا سلسلة منتجات “كوكي جولد” –  عبارة عن سبعة منتجات فاخرة مصنعة من الدواجن واللحم الأحمر والأسماك –  للمرة الأولى في السوق المحلي، ومن المتوقع أن تدعم هذه المنتجات مركز الشركة في السوق المحلي وأدائها المالي، لأنها من فئة السلع الفاخرة التي قد تساهم في زيادة مستويات الهوامش. يتداول السهم عند مضاعف ربحية مقداره 8.8 مرة، و3.5 مرة كقيمة المنشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك، وذلك لعام 2021 .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق