بورصة

تقرير بحثي : جائحة “كورونا” تلقي بظلالها السلبية على “ايديتا” للصناعات الغذائية

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

فى تقرير بحثي حديث حدد القيمة العادلة لسهم “ايديتا” للصناعات الغذائية عند مستويات 14 جنيها للسهم مع توصية بزيادة الاوزان، مشيرا فى الوقت نفسه إلى ان جائحة كورونا القت بظلالها السلبية على اداء السهم .
وقال التقرير الصادر عن وحدة ابحاث فاروس، تراجع الأحجام بسبب جائحة كورونا يلقي بظلال سلبية على الإيرادات

حققت الشركة إجمالي إيرادات بقيمة 769 مليون جنيه في الربع الثاني 2020 (-10.9% سنويًا، و-20.3% ربعيًا). ونتيجة القيود التي فرضتها جائحة كورونا، انخفضت الأحجام المُباعة 17% سنويًا و24% ربعيًا إلى 483 مليون وحدة (عبوة). ما ضبط مشهد النتائج الربعية جزئيًا ارتفاع متوسط سعر البيع بنسبة 7% سنويًا و5% ربعيًا، لأن الإدارة بدأت تركز على استراتيجية زيادة الأسعار عبر طرح منتجات جديدة.

من المعتاد أن تنخفض معدلات الطلب على الوجبات الخفيفة في شهر رمضان، إلا أن ما زاد ضعف مستويات الأحجام إجراءات حظر التجوال، وحظر التجمعات الكبيرة، وغلق المدارس والجامعات، وتصادف حدوث جميع ما سبق في الربع الثاني من العام. ومن أكثر الأنشطة التي أثرت في انخفاض الإيرادات نشاطي المخبوزات (-13% ربعيًا) والكيك (-20% ربعيًا)، حيث إن كليهما يشكل 80% من إيرادات الربع الثاني 2020.

هوامش يظهر عليها تراجع مستويات إجمالي الإيرادات:
تراجع مجمل أرباح الربع 15.8% سنويًا و27.4% ربعيًا إلى 243 مليون جنيه في الربع الثاني، فانخفض هامشه بمعدل نقطتين مئويتين سنويًا وثلاث نقاط مئوية ربعيًا إلى 31.7%. على الرغم من الاستفادة من انخفاض أسعار المواد الخام وتحسن مستويات أسعار البيع، انخفض هامش مجمل الأرباح نتيجة زيادة مصروفات التصنيع العامة، خاصة بعد تعديل ساعات عمل الورديات لتتناسب مع إجراءات الحظر، فضلا عن مصروفات التعقيم.
في ذات الوقت، سجل هامش الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك 9.6% (- 2 نقطة مئوية سنويًا، و-3 نقطة مئوية ربعيًا) بفضل الاستثمارات التي تهدف إلى توسيع قاعدة توزيع الشركة، ودعم عملية طرح منتجات جديدة. ووصل صافي أرباح مساهمي الشركة إلى 4 مليون جنيه (-90.6% سنويًا، و94.6% ربعيًا)، وبذلك يتراجع هامش صافي الأرباح ثلاث نقاط مئوية سنويًا وست نقاط ربعيًا إلى 0.4%. تأثر صافي الدخل سلبيًا بالآتي (1) تراجع هامش مجمل الأرباح وارتفاع مصروفات التوزيع، (2) خسائر فرق عملة بقيمة 11.3 مليون جنيه، (3) ارتفاع معدل الضريبة الفعلي نتيجة الحصول على قرض جديد لتمويل مشروعات جديدة، وارتفاع رأس المال العامل.
نظرة مستقبلية أفضل:

مع أن إيرادات الشركة ارتفعت بنسبة 3% عن توقعاتنا، إلا أن هامش صافي الأرباح جاء أقل بكثير من تقديراتنا نظرًا للانخفاض المفاجئ في مستويات الهوامش. نتوقع أن يتبدل المشهد بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية وتحسن العوامل الموسمية في النصف الثاني من العام، ومن الممكن أن نراجع تقديراتنا إذا تباطأ معدل نمو مبيعات الربع الثالث عن النسبة المتوقعة سابقًا. ما سيدعم نمو إجمالي الإيرادات وتعافي الهوامش، رفع جودة محفظة الاستثمارات، وافتتاح خط إنتاج البسكويت، وطرح منتجات جديدة على مستوى القطاعات الأخرى مثل المخبوزات والكيك والويفر والحلويات. إضافة إلى ذلك، بدأت استثمارات الشركة الأخير – التي تهدف إلى زيادة قدراتها الإنتاجية – في طرح ثمارها بالفعل، وقد ارتفعت حصة مبيعات التجزئة إلى 39% في الربع الثاني 2020 مقارنة مع 33% في الربع الثاني 2019. على المستوى الإقليمي، تسير الشركة بخطوات ثابتة لبدء عملياتها التشغيلية في المغرب في أوائل عام 2021.

يتداول السهم حاليًا عند مضاعف ربحية مقداره 20.0 مرة، فضلا عن 11.0 مرة كقيمة منشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك وذلك لعام 2020، في حين أن متوسط الأعوام الثلاثة الماضية يبلغ 24.6 مرة لمضاعف الربحية، و12.4 مرة لقيمة المنشأة. من الجدير بالذكر أن معدل صافي الدخل السنوي يقل بكثير عن تقديراتنا التي تبلغ 287 مليون و23.5 مرة لمضاعف الربحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق