بورصة

تقرير بحثي: انخفاض متوقع فى مبيعات “طلعت مصطفى” وقائمة الدخل متماسكة

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

قالت وحدة ابحاث شركة “فاروس” للأوراق المالية فى تقرير بحثي انه من المتوقع ان تشهد مبيعات مجموعة طلعت مصطفى القابضة تراجعا ملحوظا بينما قائمة الدخل متماسكة نسبياً،

واضافت “فاروس” فى تقريرها البحثي الصادر فى الثامن والعشرين من شهر يوليو الماضي، اذ حدد التقرير القيمة العادلة للسهم عند مستويات 10.50 جنيه للسهم مع توصية بزيادة الاوزان.وتحت عنوان “استمرار انخفاض المبيعات على أساس سنوي، لكن أرقام الإيرادات والأرباح ليست بالسيئة في ظل التحديات الراهنة”، قالت فاروس فى تقريرها، ماتزال مبيعات الشركة متأثرة بتداعيات جائحة كورونا في الربع الثاني من العام، حيث انخفضت 69.4% على أساس سنوي إلى 2.2 مليار جنيه، وبذلك تتراجع مبيعات النصف الأول 61.9% على أساس سنوي إلى 4.5 مليار جنيه. أما على أساس ربعي، فجاء أداء المبيعات متماسكا بعدما ارتفعت 0.4%.

كانت المفاجأة في تماسك أداء الشركة من حيث الإيرادات خلال الربع، التي تراجعت فقط بنسبة 15.2% سنويًا إلى 2.3 مليار جنيه. من المرجح – نظرًا لعدم إفصاح الشركة عن نتائجها المالية الكاملة – أن إيرادات الفنادق كانت تقريبًا منعدمة في نتائج الربع الثاني نظرا لإغلاق الفنادق حتى منتصف مايو وإعادة تشغيلها بحد اقصى بنسبة 25% وارتفاع النسبة إلى 50% في شهر يونيو. في ضوء ذلك، نرى أن باقي الإيرادات باستثناء الفنادق في الربع الثاني 2020 – التي تستحوذ إيرادات القطاع العقاري على حصة الأسد منها – معادلة للمستوى المسجل في الربع الثاني 2019. ما نقصده بصيغة أخرى، أن إيرادات الربع الثاني 2019 مخصوما منها نسبة الفنادق تعادل تقريبًا إجمالي إيرادات الربع الثاني 2020.
انخفض مجمل الأرباح 22.5% سنويًا و11.4% ربعيًا إلى 740.4 مليون جنيه، كما انخفض صافي الأرباح 26.7% سنويًا و11.9% ربعيًا إلى 330.5 مليون جنيه.

بلغ هامش مجمل الأرباح 32.3%، وهامش صافي الأرباح 14.4% في الربع الثاني، ولا شك أن النسبتين لا يقلان بصورة كبيرة عن النسب المسجلة في الربع الثاني 2019 والربع الأول 2020.

في طريقها لتحقيق توقعاتنا لمبيعات 2020:

بعد أن بلغت مبيعات النصف الأول 4.5 مليار جنيه، تسير الشركة في طريق تحقيق توقعاتنا لمبيعات الشركة في 2020 حيث نتوقع مبيعات بقيمة 7.0 مليار جنيه (وذلك يمثل انخفاضًا بنسبة 65.9% سنويًا). من الجدير بالذكر أن النصف الثاني من العام قد يشهد شيئًا من التعافي على مستوى المبيعات.

وقالت “فاروس”: نُبقي على توصيتنا “بزيادة الأوزان النسبية” على سهم الشركة في ضوء تقييمنا العادل البالغ 10.50 جنيه للسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق