أخبارمصرية

تعاون بين الإنتاج الحربي والعربية للتصنيع لتوفير مستلزمات مبادرة حياة كريمة

الجورنال الاقتصادى:

استقبل الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، لبحث الخطوات التنفيذية للمبادرة الرئاسية” حياة كريمة”.

بحث الاجتماع تعزيز سبل التعاون لتوريد وتوفير المهمات والمستلزمات الخاصة بتنفيذ المشروعات المختلفة، ضمن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية، لتطوير القرى والتوابع علي مستوي الجمهورية.

أشار المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى أن مبادرة “حياة كريمة” تعد من أهم المشروعات القومية على مستوى الدولة المصرية في الوقت الحالي، كما تعد فرصة ذهبية لتوطين الصناعة والاعتماد علي المنتج المحلي فى تنفيذ المشروعات المختلفة لأهالينا بالريف المصري.

وأوضح أنه في إطار المبادرة تقوم وزارة الإنتاج الحربي بالتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع بتشكيل لجنة مركزية مشتركة داخل الوزارة تكون مسئولة عن تدبير شراء جميع الاحتياجات والمستلزمات المطلوبة للمراكز التي تدخل في إطار المبادرة الرئاسية بنظام الشراء المركزي الموحد لسهولة الحصول على أفضل الأسعار من الشركات، بعد التحقق من مطابقة المنتج للمواصفات القياسية المقررة في هذا الشأن، مضيفًا أنه من ضمن المستلزمات والمدخلات التي سيتم العمل على توفيرها في إطار المبادرة (معدات محطات الصرف الصحي، الكابلات الكهربائية، نظم الري الحديث، لوازم تبطين الترع والمصارف، والعديد من المستلزمات الأخري).

من جانبه، أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن الاعتماد علي المنتجات المحلية مصرية الصنع، في تنفيذ المشروعات المختلفة بالمبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، مشيرا إلي تضافر جهود كافة أجهزة الدولة للإسراع في تنفيذ تلك المشروعات وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأوضح التراس أن مبادرة “حياة كريمة ” تعد مشروعا تنمويا غير مسبوق في إطار رؤية مصر ٢٠٣٠، وسوف يغير الحياة في الريف المصري، مشيرا أن المبادرة تتم علي مرحلتين وتستهدف توطين وتشجيع الصناعة المصرية وتوفير فرص عمل للمجتمع المحلي.

وأضاف أن هناك تنسيقا دائما ومستمرا بين العربية للتصنيع ووزارة الإنتاج الحربي لتنفيذ عمليات شراء مركزي مجمع للإحتياجات من أجل توريد كافة المهمات طبقًا لما يجرى تنفيذه علي الأرض، مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة طاقاتها التصنيعية وإمكانياتها التكنولوجية للإسراع بمعدلات تنفيذ هذا المشروع القومي الهام.

وأشار “التراس” إلى أن حجم المشروعات الجاري تنفيذها علي مستوي الدولة المصرية حاليًا غير مسبوق، ويجب علي الصناعة المصرية أن تستفيد من هذه الفرصة، وأن توفر جميع المهام والمسلتزمات الخاصة بتلك المشروعات، من أجل الإرتقاء بجودة وكفاءة المنتجات المصرية، وتمكّينها من منافسة المنتجات المستوردة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق