أخبارمصرية

تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي : رئيس الوزراء يشارك في احتفالية صندوق تحيا مصر ” نتشارك.. علشان بكره”

الجورنال الاقتصادى:

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، امس، الاحتفالية الكبرى، التي نظمها صندوق تحيا مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة تحت عنوان ” نتشارك .. علشان بكره”، وذلك بمناسبة إطلاق أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة؛ استعدادا لفصل الشتاء، وبدء تفعيل عدد من المبادرات الرئاسية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتحت رعايته؛ لتكثيف أنشطة الصندوق في مجالات الحماية الاجتماعية، والتنمية الاقتصادية، والرعاية الصحية للأسر الأولى بالرعاية، وذلك بتمويل تتخطى قيمته مليار جنيه من صندوق تحيا مصر، وبالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وحضر الاحتفالية وزراء الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسياحة والآثار، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والثقافة، والصحة والسكان، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والشباب والرياضة، والإعلام، والتضامن الاجتماعي، ومحافظو القاهرة والجيزة والقليوبية.

كما حضر الاحتفالية اللواء محمد أمين نصر، مستشار رئيس الجمهورية وأمين صندوق تحيا مصر، وتامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي للصندوق، وعدد من أساتذة الجامعات المصرية، ورؤساء مجالس إدارات كبرى البنوك، وعدد من رموز الفن والإعلام، ورجال الأعمال والمستثمرين.

وقبل بدء فعاليات احتفالية الصندوق، تفقد رئيس مجلس الوزراء شاحنات القافلة الإنسانية، والتي تعتبر هي الأكبر من نوعها، قوامها 199 سيارة “جامبو”، و271 مقطورة؛ استعدادا لفصل الشتاء، مستهدفة مليون أسرة في محافظات الجمهورية كافة، حيث تشمل القافلة الإنسانية مليون كرتونة مواد غذائية، بالإضافة إلى 2000 طن من الدواجن يوفرها صندوق تحيا مصر، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، ضمن مبادرة “بالهنا والشفا”؛ لتوفير الغذاء للأسر الأولى بالرعاية طوال العام.

كما تشمل القافلة مليون بطانية، تم توفيرها ضمن مبادرة “شتاء آمن”، التي دشنتها وزارة التضامن الاجتماعي، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر؛ لحماية الأسر من قسوة الشتاء، ولاسيما أن الصندوق نجح خلال الفترة الماضية في توفير سكن آمن لأكثر من 10 آلاف أسرة لحمايتها من الأمطار وتوفير المرافق لها.

وعقب تفقده لشاحنات القوافل، قام الدكتور مصطفى مدبولي والوفد الوزاري المرافق له بزيارة المعرض المنعقد على هامش الاحتفالية، والذي يتضمن نماذج للأجهزة والمستلزمات، التي توفرها المبادرات الرئاسية التي ينفذها الصندوق في مجالات الرعاية الصحية، والتنمية الاقتصادية، والحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية.

وتفقد رئيس الوزراء جناح نماذج القافلة الطبية، التي ينفذ من خلالها الصندوق مشروعات وأنشطة الرعاية الصحية للأسر الأولى بالرعاية، حيث تضمن جناح القافلة نماذج لحضانات الأطفال المبتسرين التي من المزمع توزيعها على المستشفيات الحكومية والجامعية، ضمن مبادرة “يوم جديد” وتستهدف توفير 500 حضانة، كما استمع الدكتور مدبولي لشرح متكامل عن نموذج مصغر لمحضن أبو الريش المزمع تطويره من خلال صندوق تحيا مصر.

عقب ذلك، قام رئيس مجلس الوزراء بتفقد جناح المبادرة الرئاسية “نور حياة”، والذي تضمن نموذج محاكاة للقافلة المتنقلة التي تنظم أسبوعيا، ضمن فعاليات المبادرة؛ لإجراء الكشف الطبي على المواطنين، في إطار مكافحة مُسببات ضعف وفقدان الإبصار، والتي تستهدف إجراء 200 ألف عملية مياه بيضاء، بالإضافة إلى توفير مليون نظارة طبية لتلاميذ المرحلة الابتدائية، ضمن أنشطة الكشف المبكر التي تنفذها المبادرة في المدارس الابتدائية للكشف المبكر عن مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين تلاميذ المدارس الحكومية في المرحلة الابتدائية.

واحتوى المعرض كذلك على نموذج محاكاة لمعمل مهارات طلاب كليات الطب، الذي يوفره الصندوق، بالتعاون مع مجموعة بيت الخبرة في كليات طب بجامعات: عين شمس، والقاهرة، والإسكندرية، ضمن مبادرة بالعلم نستطيع التي ينفذها الصندوق في إطار مشروعات محور دعم التعليم والتدريب الذي أسهم الصندوق من خلاله في دعم مدينة زويل، وتدريب المعلمين بالمدارس.

وفي الوقت نفسه، حرص رئيس الوزراء على تفقد جناح مبادرة “كلنا جنبك” لرعاية مرضى الفشل الكلوي، والتي تأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإحلال وتجديد أجهزة الغسيل الكلوي بالمستشفيات الحكومية، حيث وفر الصندوق 1500 ماكينة غسيل كلوي، و1000 كرسي مريض؛ لدعم جهود وزارة الصحة والسكان في هذا المجال.

واختتم الدكتور مدبولي جولته في معرض القافلة الطبية، بتفقد جناح تضمن أنشطة صندوق تحيا مصر في مواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي تضمن نموذجا من الكمامات، وأجهزة الغسيل الكلوي، وبدل العزل الواقية، التي يدعم بها الصندوق مستشفيات العزل والحميات في مواجهة هذا الوباء.

وعقب ذلك، توجه رئيس مجلس الوزراء لتفقد جناح بالمعرض يتضمن نموذجا للأنوال المستخدمة في صناعة السجاد اليدويّ، والكليم، وكذلك الجبلان، والتي سيتم توزيع 1000 نول منها على عدد من الشباب والأسر التي تمتهن هذه الحرفة في خطوة؛ لتنشيط هذه الصناعة في إطار المبادرة الرئاسية “تتلف في حرير” التي كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنفيذها من خلال صندوق تحيا مصر ووزارة التضامن الاجتماعي.

كما قام الدكتور مدبولي بتفقد جناح مبادرة “بر أمان”، التي كلف بها السيد الرئيس؛ لرعاية صغار الصيادين وتوفير مستلزمات الصيد، وملابس الحماية من قسوة موسم الشتاء؛ حيث تضمن الجناح نموذجا لهذه المستلزمات والملابس والتي تستهدف نحو 50 ألف من صغار الصيادين، ويتم تنفيذها بالتعاون بين صندوق تحيا مصر ووزارة التضامن الاجتماعي.

وفي نهاية المعرض، تحدث رئيس الوزراء مع عدد من الفتيات الأولى بالرعاية، اللاتي يوفر لهن صندوق تحيا مصر تجهيزات الزواج ضمن مبادرة “دكان الفرحة” وقام بتقديم التهنئة لهن، مُتمنيا لهن بداية موفقة لحياة مقبلة سعيدة.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة “دكان الفرحة” ستوفر تجهيزات الزواج لنحو 2000 عروس، تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما سيتم توزيع نصف مليون قطعة ملابس جديدة على الأسر الأولى بالرعاية في إطار المبادرة؛ استعدادا لفصل الشتاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق