بنوك وتأمين

بنكا الأهلي ومصر يمنحان تمويلا بـ 1.1 مليار جنيه لشركة سيتي ايدج للتطوير العقاري

الجورنال الاقتصادى:

قام البنك الأهلي المصري بدور المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ومسوق ووكيل التمويل وبنك مصر بدور المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ومسوق ووكيل الضمان في منح تمويل مشترك طويل الأجل لصالح شركة سيتي إيدج للتطوير العقاري وذلك بغرض تمويل جانب من التكاليف الاستثمارية البالغة في حدود 2.2 مليار جنيه والخاصة بإنشاء مول تجاري بمشروع الشركة إيتابا سكوير الكائن بمدينة الشيخ زايد بالسادس من أكتوبر.

حضر التوقيع الذي عقد بمقر البنك الاهلي المصري يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وعاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر وشريف رياض الرئيس التنفيذي للائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة بالبنك الأهلي المصري ومن جانب شركة سيتي إيدج للتطوير العقاري محمد المكاوي المدير التنفيذي للشركة وحسن نصر رئيس القطاع المالي للشركة بالإضافة الى أعضاء فرق العمل من كافة الأطراف.

وعقب التوقيع صرح يحيى أبو الفتوح ان عقد التمويل الذي تبلغ قيمته 1.1 مليار جنيه يأتي امتدادا لمشروعات القطاع العقاري التي يدعمها البنك والتي تتماشى مع استراتيجية البنك في دعم القطاعات الاقتصادية التي تنعكس نتائجها الايجابية على الاقتصاد القومي مثل القطاع العقاري لارتباطه بمجموعة كبيرة من الصناعات والأنشطة وكذا الصناعات الوسيطة والتي يحرص البنك على تمويلها لتوفير المزيد من فرص العمل في مختلف التخصصات بما يخدم بشكل عملي خطط التنمية، مشيدا بدور الكوادر المدربة على اجراء الدراسات اللازمة لمثل هذا المنح بكفاءة عالية وكذا بالتعاون المثمر من جانب بنكي الأهلي ومصر والذي أسفر عن اتمام التمويل بنجاح، وبالدور الحيوي للقطاع المصرفي المصري بشكل عام في دعم الاقتصاد القومي.

وأكد عاكف المغربي عقب التوقيع، ان مشاركة بنك مصر في هذا التمويل تعد استكمالًا لدوره الرائد في دعم الاقتصاد المصري، خاصةً وان قطاع العقارات من أهم القطاعات المؤثرة في الاقتصاد المصري، لما يمثله من توفير فرص استثمارية في مختلف الأنشطة سواء المباشرة أو غير المباشرة والتي تتماشى مع خطط التنمية، حيث يؤمن البنك بضرورة تضافر الجهود من اجل تحقيق انتعاشا في السوق العقاري المصري والذي ينعكس على النهوض بجميع القطاعات الاقتصادية الاخرى بشكل مباشر او غير مباشر، مؤكدًا على الدور الحيوي لبنك مصر في مساندة كافة الأنشطة التي تساهم في خلق حياة أفضل للمواطن المصري، حيث يحرص البنك دائما على دعم خطط الدولة لتحقيق التنمية الشاملة، وتوفير السكن الملائم للأفراد بهدف التخفيف عن كاهل كافة شرائح المجتمع، والارتقاء بمستوى معيشتهم، من خلال سبل التمويل المتعددة التي يوفرها البنك سواء للأفراد من خلال تمويل الوحدات السكنية ،او للمطورين العقاريين بما يتناسب مع احتياجات الشرائح المختلفة ، وذلك داخل نطاق المحافظات أو في نطاق مدن المجتمعات العمرانية الجديدة للتخفيف من التكدس السكاني، و يحرص بنك مصر دائمًا كونه مؤسسة مصرفية رائدة على الدخول في المبادرات والبروتوكولات التي تهدف لتقديم خدمات تتناسب مع احتياجات كافة شرائح العملاء.

وأضاف شريف رياض أن فترة التمويل تصل إلى 9.5 أعوام شاملة فترة السحب التي تصل إلى 30 شهراُ وأن الحصة الاجمالية للبنك الأهلي المصري من التمويل تبلغ 550 مليون جنيه من إجمالي قيمة التمويل الممنوح للمشروع بالمشاركة مع بنك مصر والتي تصل الي 1.1 مليار جنيه، ويتم سداد التمويل على 7 سنوات من خلال 28 قسط ربع سنوي.

وصرح محمد المكاوي معلقا ” أن هذا القرض والخاص بتمويل مشروع إيتابا سكوير – الشيخ زايد والتي تطوره الشركة يعد بداية في طريق تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمجلس إدارة الشركة والتي تهدف إلى التوسع في دور الشركة كمطور عقاري وطني عن طريق تطوير مشروعات متكاملة وزيادة محفظة الأراضي التي تملكها الشركة.” وأضاف ” أن مشروع إيتابا سكوير يقع على مساحة 14 فدان في موقع استراتيجي متميز في مدينة الشيخ زايد حيث يبعد بضع دقائق فقط عن جميع المحاور الحيوية، وهو مشروع متعدد الاستخدامات يضم أنشطة إدارية وأنشطة فندقية وعيادات طبية ومحال تجارية ومطاعم وخدمات أخرى. وأكد “أن توقيع هذا القرض اليوم يساعد على الانتهاء من مشروع ايتابا سكوير في المواعيد المقررة”.

وأعرب حسن نصر رئيس القطاع المالي بشركة سيتي ايدج عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية قائلا ” أن توقيع هذا الاتفاق اليوم لهو تتويج للتعاون المثمر بين فريق العمل في الشركة وفرق العمل في بنكين من أكبر البنوك المصرية العاملة في هذا القطاع – البنك الأهلي المصري وبنك مصر – والذي ادي إلى الوصول لأفضل طرق تمويل لمشروع أيتابا سكوير – الشيخ زايد ونتطلع لمزيد من التعاون من خلال اتفاقيات أخرى لمشروعات الشركة في المستقبل القريب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق