مجتمع

بروتوكول تعاون بين البنك الأهلي المصري ووزارة الشباب والرياضة

الجورنال الاقتصادى:

ضمن دوره المتنامي لدعم الرياضة المصرية، وفي إطار التعاون والتنسيق المصري، تم توقيع بروتوكول تعاون بين البنك الأهلي المصري ووزارة الشباب والرياضة بهدف إطلاق المشروع القومي لموهوبي الاسكواش.

حضر التوقيع الذي عقد بمقر وزارة الشباب والرياضة وزير الشباب والرياضة وهشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ويحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق وعاصم خليفة رئيس الاتحاد المصري للاسكواش وأمير وجيه المدير الفني للمشروع وفريق عمل الرعايات والمؤتمرات بالبنك.

أكد وزير الشباب والرياضة أن المشروع القومي للموهوبين في الاسكواش يأتي ضمن المبادرات التي تطلقها الوزارة لدعم الشباب المصري المبشر في كافة المجالات، حيث أن تنمية مهارات الشباب تعد هي الأساس الذي تبني عليه مختلف برامج التنمية بالدولة وهم أحد اهم محاور رؤية مصر 2030، معربا عن تقديره للدور المجتمعي الهام الذي يتبناه البنك الأهلي المصري أكبر المؤسسات المالية في مصر والذي يوجه كافة سبل الدعم لتوفير البيئة الملائمة لتطوير الشباب المصري وصقل موهبهم من أجل تحقيق التنمية الشاملة في مصر ومعربا عن أمله في أن تحذو كافة المؤسسات الكبرى حذو البنك الاهلي المصري في دعم مسيرة الرياضة والشباب المصري.

كما أكد هشام عكاشه على اعتزاز البنك الأهلي المصري بالتعاون المستمر مع وزارة الشباب والرياضة والذي دائما ما يثمر عن إنجازات رياضية يحققها الموهوبون رياضيا ممن يقدم لهم البنك الدعم بشكل فعال يصل بهم الى تحقيق بطولات على المستوى العالمي، يتضح ذلك من خلال رعاية البنك للعديد من الاتحادات الرياضية وهي الاتحاد المصري لكرة اليد، الاتحاد المصري والإفريقي للرماية، اتحاد التجديف، اتحاد السلاح، اتحاد التايكوندو، الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية، اتحاد الخماسي الحديث، الكانوي والكياك، واتحاد الكرة الطائرة، والآن تأتي رعاية البنك للمشروع القومي لموهوبي الاسكواش، إضافة الى رعاية فريق الفراعنة الاوليمبي الذي من المقرر أن يمثل مصر في أولمبياد طوكيو 2020، ومعربا عن أمله في أن يحقق المشروع القومي لموهوبي الاسكواش أهدافه المرجوة في دعم الجيل الجديد من لاعبي الاسكواش الذي سيكمل مسيرة النجاحات الحالية للاعبين، حيث تعد مصر الدولة الرائدة عالميا فيها وصاحبة أفضل تصنيف عالمي للرجال والسيدات.

وأضاف عكاشه أن البنك الأهلي المصري جيدا أهمية دوره الحيوي في دعم الرياضة المصرية والذي يتضمن رعاية العديد من الاتحادات الرياضية والرياضيين المبشرين في مختلف الألعاب سواء الفردية أو الجماعية وذلك من أجل الحفاظ على سمعة مصر عالميا وهو الدور الذي يندرج تحت مساهمات البنك في دعم الشباب المصري.

ومن جانبه صرح يحيي أبو الفتوح ان البنك الاهلي المصري يتبني شراكات استراتيجية ممتدة بين مع عدد من الاتحادات الرياضية واللاعبين يقدم خلالها الدعم المستمر طوال مشوار إنجازات الألعاب المختلفة بدءا من فترات الإعداد الجاد في التجهيز الفني والمعنوي والبدني والتي تتم من خلال خطط يضعها وينفذها بحرفية وإتقان محترفون متخصصون وهو ما يؤدي إلى تحقيق هؤلاء اللاعبين نتائج مبهرة ومشرفة في البطولات الإقليمية والدولية، مؤكدا على أن البنك ينتهج استراتيجية موضوعية في اختيار الرياضيين المبشرين الذين يقدم لهم الدعم والرعاية اللازمة حيث يتم دراسة تلك الرعايات بمعايير واضحة قابلة للتنفيذ والتقييم والتطوير لضمان استمرار تحقيق الأثر المرجو منها والتي تحقق ايضا أهداف البنك في خلال خلق ولاء جيل جديد من الشباب للبنك الأهلي المصري.

وأضافت نرمين شهاب الدين إن البنك الأهلي المصري يدعم المشروع بمبلغ 5 مليون جنيه يتم خلاله رعاية 250 لاعب من الموهوبين من محافظتي القاهرة وبورسعيد اعتبارا من سن ست سنوات يتم اختيارهم وفقا ومعايير رياضية محددة تبشر بخروج ابطال جدد في اللعبة، حيث سيتم تدريبهم بمركزي شباب بالمحافظتين، على أن يتضمن هذا العدد نسبة 20 % من أبناء شهداء الشرطة والجيش وكذا اللاعبين الايتام، مؤكدة على ان الدعم يتضمن إلى جانب التأهيل الرياضي والبدني الاعداد التربوي والنفسي اللازم للاعبين وهو ما يوليه البنك الأهلي المصري أهمية كبري لتأثيره الواضح على أداء اللاعبين ونتائجهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق