بورصة

ايسترن كومباني تبيع 6.3 مليون سهم خزينة

 

الجورنال الاقتصادي – شيماء ابو الوفا :

كشفت شركة الشرقية -ايسترن كومباني، إنها قامت بتنفيذ عملية بيع أسهم خزينة خلال جلسة الاثنين، وأوضحت الشركة أنها قامت ببيع نحو 6.3 مليون سهم من رصيد أسهم الخزينة خلال جلسة الاثنين.

وكان مجلس إدارة الشركة قرر في 3 مارس الجاري بيع 35,38 مليون سهم خزينة خلال الفترة من 28 مارس حتى نهاية جلسة يوم 6 مايو المقبل، وارتفعت أرباح الشركة خلال الربع الثاني من 2020-2021 بنسبة 19 بالمائة على أساس سنوي، لتبلغ 1.37 مليار جنيه، وكانت إيرادات النشاط بلغت خلال الربع الثاني 4.21 مليار جنيه، بارتفاع 6 بالمائة على أساس سنوي.

وفى الحادي والعشرين من مارس الجاري ترددت تساؤلات بشأن المخاوف حول انتهاء احتكار الشرقية للدخان على سوق السجائر في مصر، جاءت الشركة لتؤكد عدم تأثيرها بطرح التنمية الصناعية لرخصة جديدة لإنتاج السجائر، وأشار خبراء إلى وجود تأثير إيجابي محتمل على وجود ذلك المنافس مع اتساع السوق ودخول ايسترن كومباني في منتجات جديدة.

ورداً على التساؤلات التي أثيرت في ذلك، قالت شركة الشرقية – ايسترن كومباني، إن هيئة التنمية الصناعية أصدرت كراسة شروط خاصة مزايدة للحصول على رخصة جديدة لإنتاج السجائر خارج حدود شركة الشرقية ايسترن كومباني.

وأضافت أن أحد شروط الكراسة هو إتاحة الخيار للجمعية العامة للشركة الشرقية- ايسترن كومباني في المشاركة في رأسمال الشركة الجديدة بنسبة 24 % دون تحملها جزءاً من تكلفة الرخصة، ما يحقق استعاضة جزئية لأي خسارة قد تلحق بها في حالة خروج أحد المصنعين الحاليين لديها وحصوله على الرخصة الجديدة، في ظل اشتراط أن الرخصة الجديدة تشمل تصنيع السجائر الإلكترونية الجديدة.

وشملت شروط الكراسة عدم أحقية الشركة الجديدة في إنتاج سجائر في الفئة السعرية الشعبية التي تسيطر عليها الشركة الشرقية، وتمثل 98 % من مبيعاتها، ما يضمن عدم وجود أي تهديد تنافسي من الشركة الجديدة.

وذكرت الشركة أن مجلس الإدارة، كان قد كون مجموعة من اللجان ومنها لجنة دراسة المخاطر التي كان على رأس أولوياتها كيفية التعامل مع دخول منافس جديد في قطاع تصنيع السجائر، وقد أعدت خططاً جديدة للتعامل مع هذا التطور، وتدرس عدة مشروعات هامة سيتم الإعلان عنها تباعاً.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق