بنوك وتأمين

انخفاض اسعار الطماطم والملابس وراء تراجع معدلات التضخم

الجورنال الاقتصادى:

كشف التحليل الشهري للتضخم الصادر عن البنك المركزي المصري عن أن التراجع الشهري في التضخم خلال يناير جاء نتيجة تراجع سعر الطماطم .

وقد حدَّ من هذا النخفاض جزئيا الارتفاع الموسمي في اسعار الدواجن، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الفاكهة الطازجة للشهر الثاني على التوالي.

في ذات الوقت، ساهمت اسعار باقي بنود الرقم القياسي لأسعار المستهلكين بنسبة طفيفة في المعدل الشهري للتضخم العام.

وبناء على ذلك، انخفض المعدل السنوي للتضخم العام في يناير 2021 مدفوعا بانخفاض المساهمة السنوية للخضروات الطازجة بشكل أساسي، بالإضافة إلى انخفاض مساهمة باقي بنود الرقم القياسي لأسعار المستهلكين، ولكن بدرجة اقل.

وقد جاء ذلك في ظل انخفاض المعدل السنوي لتضخم السلع الغذائية الى سالب 0.5 ٪ في يناير 2021 من 2.8 ٪ في ديسمبر 2020 . علاوة على ذلك، انخفض المعدل السنوي لتضخم السلع غير الغذائية الى 6.4 ٪ بعدما سجل 6.6 ٪ في نوفمبر وديسمبر 2020
وقد انخفضت اسعار الخضروات الطازجة للشهر الثاني على التوالي بمعدل بلغ 23.6 ٪، بينما ارتفعت أسعار الفاكهة الطازجة للشهر الثاني على التوالي بمعدل بلغ 2.9 .٪
ويرجع الانخفاض في اسعار الخضروات الطازجة الى انخفاض اسعار الطماطم بمعدل بلغ 53.3 ٪ بشكل أساسي.

بالتالي، ساهمت الخضروات والفاكهة الطازجة مجتمعين بنسبة سالبة قدرها 0.8 نقطة مئوية في المعدل الشهري للتضخم العام.

وارتفعت أسعار الدواجن للشهر الثاني على التوالي بمعدل بلغ 8.4 ٪، لتساهم بنسبة قدرها 0.3 نقطة مئوية في المعدل الشهري للتضخم العام،و ارتفعت أسعار الأسماك والمأكولت البحرية للشهر الثالث على التوالي بمعدل بلغ 0.7 ٪، لتساهم بنسبة قدرها 0.01 نقطة مئوية في المعدل الشهري للتضخم العام.

وارتفعت أسعار السلع الغذائية الأساسية الأخرى، بما فيها البيض والمكرونة والزيوت والدهون، بدرجة طفيفة ليساهموا مجتمعين بنسبة قدرها 0.05 نقطة مئوية في المعدل الشهري للتضخم العام.

وانخفضت أسعار السلع الستهلاكية انخفاضا طفيفا بمعدل بلغ 0.08 ٪، لتساهم بنسبة سالبة قدرها 0.01 نقطة مئوية في المعدل الشهري للتضخم العام. وقد جاء ذلك في الأساس نتيجة انخفاض اسعار الملابس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق