عقارات

“المطورين المصريين” تستهدف الوصول بإجمالي محفظة مشروعاتها المطورة لـ3 مليارات جنيه العامين المقبلين

الجورنال الاقتصادى :

أكد مسئولي إدارة المبيعات بشركة المطورين المصريين العقارية وجود استراتيجية قوية للوصول للعملاء المستهدفين في مشروعات الشركة المختلفة وتحقيق الخطة البيعية للشركة، موضحين أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بنحو مليار جنيه بمشروع “جايا بزنس كومبليكس” خلال العام الجاري، كما تخطط الشركة للوصول بحجم المشروعات التي تقوم بتطويرها لنحو 3 مليارات جنيه خلال العامين المقبلين عبر تطوير محفظة الأراضي المملوكة لها.

قال عمرو عطية مدير إدارة المبيعات، إن الشركة أطلقت أول مشروعاتها بمنطقة الداون تاون بالعاصمة الإدارية الجديدة مؤخرا، وهو مشروع “جايا بزنس كومبليكس” والذي تخطط الشركة أن يكون انطلاقتها لتطوير مشروعات لاحقة في العاصمة الإدارية الجديدة بجانب تطوير محفظة الأراضي المملوكة للشركة.

وأضاف أن الشركة قامت باختيار موقع مميز لأول مشروعاتها والذي يقع على مساحة 6 آلاف متر وتبلغ المساحة البيعية للمشروع 20 ألف متر مربع، مشيرا إلى أنه تم البدء في أعمال الحفر بالمشروع مباشرة، ومن المخطط تسليم المشروع خلال 3 سنوات من التعاقد مع العملاء.

وتوقع أداءً نشطاً للسوق العقاري خلال العام الجاري فهناك زيادة مستمرة في معدلات الحجز بالمشروعات العقارية المتنوعة وخاصة تلك المنفذة بالعاصمة الإدارية الجديدة مع انتقال الموظفين للحي الحكومي ووجود حياة بالعاصمة مما يدفع الكثير من العملاء للسكن والاستثمار في العاصمة الإدارية.

وتابع شريف حلمي، مدير المبيعات، بأن الشركة تخطط لتنمية محفظة الأراضي المملوكة لديها والحصول على أراض جديدة للوصول بإجمالي المشروعات التي تتولى تطويرها لاستثمارات تصل لنحو 3 مليارات جنيه خلال العامين المقبلين، وذلك بجانب استكمال تطوير مشروعاتها الحالية، لافتا إلى أن الشركة تسعى للوصول لشريحة أكثر تنوعًا من العملاء.

وأوضح أن الشركة لديها محفظة أراض متنوعة في العاصمة الإدارية الجديدة بدأت الشركة في تطوير أول المشروعات عليها، كما أن الشركة تسعى للاستفادة من الخبرات التراكمية لديها في تطوير مشروعات تجارية وإدارية في تطوير أول مشروعاتها ليكون مشروعًا تجاريًا إداريًا.

ولفت إلى أن انتقال الموظفين للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة سيؤدي لزيادات سعرية في الوحدات بالعاصمة الإدارية مع انتقال الحياة للعاصمة، مشيرا إلى أن أنظمة السداد المتنوعة التي تقدمها الشركات العقارية باستمرار تساعد على استمرار مبيعات السوق العقاري.

وأوضح هيثم الغريب، مدير المبيعات بالشركة، أن الهدف الأساسي من تنفيذ مشروعات الشركة هو التميز والمنافسة القوية في العاصمة الإدارية الجديدة والوصول للعملاء المستهدفين وتقديم أنظمة السداد التي تناسبهم وفي نفس الوقت تتناسب مع الخطة المالية للشركة.

وأشار إلى أنه تم البدء في أعمال الحفر بالمشروع ومن المتوقع بدء التنفيذ الفعلي بالمشروع خلال النصف الثاني من العام الجاري مما يحقق مصداقية أكبر لدى الشركة في تسويق المشروع ويعزز الثقة مع العملاء، لافتا إلى أن الشركة لديها خطة لتسليم المشروع قبل موعده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق