بورصة

“المصرية لنظم التعليم” توضح حقيقة إنشاء جامعة دولية بالعاصمة الإدارية

 

الجورنال الاقتصادي :

قالت شركة المصرية لنظم التعليم الحديثة، إنها تدرس إنشاء جامعة خاصة بإحدى المدن الجديدة – العاصمة الإدارية.

وأضافت الشركة في بيان رداً على استفسارات بورصة مصر بشأن ما أثير عن اعتزام المصرية لنظم التعليم شراء أرض بالعاصمة الجديدة لإنشاء جامعة دولية بتكلفة استثمارية 1.7 مليار جنيه، أنه جارٍ البحث عن قطعة الأرض المناسبة لذلك، والإعلان عن التكلفة النهائية طبقاً لدراسة الجدوى الاقتصادية.

وأشارت إلى أنه سيتم العرض على مجلس الإدارة بعد انتهاء دراسة الجدوى الاقتصادية تمهيداً لاتخاذ قرار بزيادة رأس المال لتمويل جميع التوسعات الخاصة بالشركة.

وفى يونيو الماضي، أظهرت المؤشرات المالية لشركة المصرية لنظم التعليم الحديثة، تراجع أرباحها خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي الجاري بنسبة 9 بالمائة، على أساس سنوي.

وأضافت الشركة في بيان لبورصة مصر، انذاك، أنها حققت صافي ربح خلال الفترة بلغ 3.08 مليون جينه، مقابل صافي ربح بلغ 3.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبلغت إيرادات الشركة خلال الفترة 20.88 مليون جنيه، مقابل 20.84 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام المالي السابق.

وحققت شركة المصرية لنظم التعليم الحديثة، عن النصف الأول من العام المالي الجاري، صافي ربح بلغ 2.34 مليون جنيه منذ بداية يوليو حتى نهاية ديسمبر الماضي، مقابل أرباح بلغت 4.52 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الستة أشهر الأولى من العام المالي الجاري لتسجل 14.47 مليون جنيه بنهاية ديسمبر، مقابل 16.2 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى