بنوك وتأمين

المصرف المتحد يقدم خدمة التمويل العقاري لمحدودي الدخل في 28 محافظة

الجورنال الاقتصادى:

اكد اشرف القاضي – رئيس مجلس الادارة – ان المصرف المتحد يقدم برامج التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل في 28 محافظة من محافظات الجمهورية بحجم تمويل بلغ 960 مليون جنيه لعدد 7400 عميل. وذلك في اطار توجيهات رئيس الجمهورية امس ومبادرات البنك المركزي المصري باتاحة 100 مليار جنيه لتمويل وحدات سكنية لاسكان محدودي الدخل بعائد تنافسي وعلي مدد طويلة تصل الي 30 سنة.

ويشير القاضي ان المصرف المتحد يضع ضمن اولوياته محافظات الصعيد ومدن المجتمعات العمرانية الجديدة بهدف زيادة معدلات التنمية والتشغيل. كما يقوم بمنح برامج التمويل العقاري في عدد من محافظات الوجة البحري والدلتا.

واضاف ان برامج التمويل العقاري المتميزة للمصرف المتحد تاتي في 8 من محافظات الصعيد وهم : الفيوم – بني سويف – المنيا – اسيوط – سوهاج – قنا – الاقصر – اسوان. كما يقدم خدمات التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل في 4 محافظات بمنطقة القناة وهم : بورسعيد – السويس – الاسماعيلية والبحر الاحمر. فضلا عن 9 مدن بالمجتمعات العمرانية الجديدة هم : 6 اكتوبر – العاشر من رمضان – العبور – الشروق – بدر – برج العرب – النوبارية – دمياط الجديدة ومدينة العلمين الجديدة. كذلك 7 محافظات بمنطقة الوجة البحري والدلتا وهم : المنوفية – الغربية – البحيرة – كفر الشيخ – الشرقية – الدقهلية – القاهرة.

الدولة ماضية قدما بخطط تنموية لتحسين حياة المواطن وتنمية ثروته
واشاد اشرف القاضي بجهود الدولة المصرية نحو تنظيم سوق الاستثمار العقاري وانعاش آلياته بهدف تحقيق التوسع العمراني والقضاء علي العشوائيات وبناء النموذج الحضاري للمعمار المصري. الامر الذي يساهم في تحسين حياة المواطن المصري خاصة الفئات الاولي بالرعاية من محدودي ومتوسطي الدخل. وهذه خطوات هامة وضرورية للتنمية المستدامة وتعظيم ثروة المواطن.

اوضح القاضي ان تاثير خطط التنمية وبالاخص لقطاع التمويل العقارى له ابعاد كثيرة اهمها : البعد الاقتصادي والاجتماعي.

فالبعد الاقتصادي : يتمثل في توسيع الاستثمارات في المجال العقاري والذي يعد احد اهم المحركات لقاطرة التنمية المصرية. وذلك لانه يرتبط بشكل مباشر وغير مباشر باكثر من 35 صناعة. فضلا عن اسهاماته في توسيع قاعدة الشمول المالي ودعم خطط الدولة والمركزي نحو التحول لمجتمع غير نقدي ودمج الاقتصاد الغير رسمي بعجلة الاقتصاد الرسمي والتنمية الشاملة والمستدامة.

اما البعد الاجتماعي فيتمثل في زيادة معدلات التشغيل والقضاء علي البطالة والتوسع العمراني. فضلا عن تنمية ثروة المواطن من خلال سكن مناسب يتناسب مع امكانياته. كذلك المساهمة في اقامة وتنمية المجتمعات الجديدة وفق لاسس حضارية وبنية تحتية تساهم في رضاء المواطن.

المصرف المتحد وسلسة من التعاون المثمر مع صندوق دعم الاسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري
ويشير اشرف القاضي – ان المصرف المتحد يعد من اوئل البنوك التي شاركت في مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري لاسكان محدودي ومتوسطي الدخل والتي تصب في مصلحة المواطن تنفيذا لسياسة الدولة المصرية نحو تحسين مستوي معيشة المصريين.

واضاف ان مبادرات البنك المركزي المصري العديدة ساهمت في دخول شرائح جديدة من العملاء وهم محدودي الدخل فهذه الفئات هي الاحق بالرعاية مما ساعد علي زيادة قاعدة الشمول المالي . هذا ويحتل المصرف المتحد المرتبة الثامنة وسط البنوك المقدمة للخدمة في فئات محدودي الدخل.

كما قام المصرف بطرح منتج تمويل عملية تحويل المنازل والمؤسسات للعمل بطاقة الشمسية في مطلع هذا العام كقيمة مضافة لتشجيع المواطنين علي استخدام الطاقة النظيفة كبديل للطاقة المتعارف عليها حاليا. فضلا عن حزمة الحلول والخدمات الرقمية والتي تيسر عليهم اجراء جميع تعاملاتهم المالية من المنزل بدون جهد وفي اقل وقت مثل : خدمة الانترنت البنكي وخدمة المحفظة البنكية وخدمة الموبيل البنكي وايضا خدمة الصراف الآلي. وتعمل هذه الخدمات بكفاءه عالية وعلي مدار الساعة 7 ايام في الاسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق