استثمار

“المشاط” تبحث مع رئيس المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا سبل التعاون الإنمائي المشترك في المشروعات البيئية والحد من التلوث

 

الجورنال الاقتصادى:

استقبلت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، وفد من المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا (KEITI)، برئاسة السيد JECHUL YOO، رئيس المعهد، والسيد Leejae Jang، مدير قسم الابتكار في الصناعة الخضراء بوزارة البيئة الكورية، وبحضور السيدة/ Daye Kim، بسفارة كوريا الجنوبية بجمهورية مصر العربية والوفد المرافق لهم.

وفي بداية اللقاء، رحبت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، برئيس المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا، والوفد المرافق له، مشيدة بالشراكة الاستراتيجية مع كوريا في دعم أولويات الحكومة المصرية في القطاعات المختلفة، وخاصة قطاع البيئة والذي يعد من القطاعات الرئيسية التي تسعى الدولة لتطويرها لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط، علي أن العلاقات المصرية الكورية تتمتع بالتميز ويبلغ حجم محفظة مشروعات التعاون بين البلدين ما يقرب من نصف مليار دولار، كما أن التعاون المستقبلي واعد، خاصة في مجال توطين الصناعة نظراً للسمعة الطيبة التي تتمتع بها التكنولوجيا الكورية.

وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن زيارة البعثة في الوقت الحالي يتزامن مع إعداد الحكومة المصرية لاستضافة الحدث الأهم عالميًا مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27) في نوفمبر 2022، معربة عن تطلع مصر للتعاون والاستفادة من الخبرة الكورية في هذا المجال.

من جانبه، قدم السيد JECHUL YOO، رئيس المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا، الشكر للدكتورة رانيا المشاط، على حسن الاستقبال، وهنأ الحكومة المصرية على استضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، مؤكدًا علي مشاركته فيه.

وقال رئيس المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا، إن زيارته لمصر كانت ناجحة، حيث تم التباحث والتشاور في العديد من الموضوعات مع الجهات الحكومية المختلفة كوزارة البيئة المصرية – جهاز شئون البيئة؛ ووزارة الإنتاج الحربي في مجال المشروعات البيئية والحد من التلوث.

وأوضح أنه تم الانتهاء من إعداد التقرير النهائي لإنشاء خطة عمل تحويل النفايات إلى طاقة في مصر بالتعاون مع وزارة البيئة المصرية (جهاز شئون البيئة، جهاز تنظيم إدارة المخلفات).

وفي 8 ديسمبر الماضي، تم توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد ووزارة الإنتاج الحربي لبحث إمكانية التعاون في مجال إدارة النفايات وإعادة التدوير لاستخدامها كوقود بديل مشتق من النفايات، وتحسين الصرف الصحي والحد من التلوث، وانه جاري التعاون حاليا مع شركات كورية للتنفيذ في اربع محافظات (الاسكندرية وسوهاج والمنيا والمحلة) بتمويل مشترك مصري كوري مع استهداف تطبيق تلك الآلية على كافة محافظات الجمهورية.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا، استعداد الجانب الكوري للمشاركة من خلال آلية الشراكة بين القطاع الحكومي والخاص PPP، وتقديم الدعم الفني، والتمويلات من خلال صندوق المناخ الأخضر والبنك الكوري للاستيراد والتصدير.

وفي السياق ذاته، قالت الدكتورة رانيا المشاط، إن أحد اهم المشروعات المراد إبرازها في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بمصر العام المقبل، المشروعات البيئية وخاصة مشروعات الشراكة بين القطاع الخاص والعام، مرحبةً بتواجد الشركات الكورية في مصر حيث تتمتع بالجودة والتنافسية ذات الصيت العالمي.

الجدير بالكر، أن محفظة التمويل التنموي الجارية بين مصر وكوريا الجنوبية 473 مليون دولار، في العديد من القطاعات التنموية وهي التعليم العالي والتدريب، وتكنولوجيا المعلومات، والنقل، وغيرها من المجالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى