بنوك وتأمين

المركزي يكشف أسباب ارتفاع السيولة

الجورنال الاقتصادي:

كشف أحدث التقارير الصادرة عن البنك المركزي المصري عن ارتفاع السيولة المحلية لتصل إلى ٤.٨تريليون جنيه بنهاية اكتوبر ٢٠٢٠.
وأوضح التقرير أن الزیادة في السیولة المحلیة خلال الفترة یولیو/ أكتوبر من العام المالى ٢٠٢١/٢٠٢٠، محصلة ارتفاع كل من صافــى الأصول المحلیة
وصافى الأصول الأجنبیة لدى الجھاز المصرفي،حيث

ارتفع صافي الأصول المحلیة لدي الجھاز المصرفي بمقدار ١٤١٫٢ ملیار جنیـھ بــمعـدل ٣٫٢٪ خلال الفترة یولیو/ أكتوبر من العام المالى
٢٠٢١/٢٠٢٠. وجاء الارتفاع محصلة لزیادة الائتمــان المحـلى بمقدار ١٣٦٫١ ملیار جنیـھ بمعـدل ٢٫٨٪، وانخفاض الرصـید السـالب لصــافى
البنـود الـمــوازنة بمقدار ٥٫١ ملیار جنیھ بمعدل ١٫٢٪. وجاءت الزیادة في الائتمان المحلى محصلة لارتفاع المطلوبات مـن القطاع العائلـى بمقـدار ٥٨٫٣ ملیار جنیه
وصافى المطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بمقدار ٥٢٫٠ ملیار جنیه والمطلوبات من الحكومة بمقدار ٢٤٫١ ملیار جنیھ، والمطلوبات من قطاع
الأعمال العام بمقدار ١٫٧ ملیار جنیه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق