بنوك وتأمين

المدير التنفيذي للمعهد المصرفي نسعى لمواكبة كل ما هو جديد على مستوى العالم

الجورنال الاقتصادى:

يتولى المعهد المصرفي المصري،كل ما يتعلق بالتدريب و التاهيل على المسائل المالية ويعد الذراع التدريبي الرسمي للبنك المركزي المصري منذ انشائه عام 1991 ويطبق أفضل الممارسات الدولية لصقل المهارات الفنية والإدارية للعاملين بالقطاع المالي والمصرفي برؤية تستهدف أن يصبح المعهد المركز المعرفي الرائد للخدمــات الماليـــة في مصــر والمنطقة المجاورة من خلال التميز في تنمية المهارات وتوفير الخدمات المعرفيــــة المتكاملــــة للقطــــاع المالي، والمساهمة في نشر الوعي المالي في المجتمـع.

وقد بدأ المعهد المصرفي مؤخرا التطوير من خدماته، وفي هذا السياق كان لنا ها الحوار مع المدير التنفيذي للمعهد المصرفي عبد العزيز نصير:

ما أهم الفوائد التي تعود على المعهد المصرفي من توقيع الإتفاقية الأخيرة مع أكاديمية “برايس ووترهاوسكوبرز” PwC ؟

يسعى المعهد دائماً إلى تطوير خدماته وتقديم كل ما هو جديد ومستحدث لمواكبة التطورات والمستجدات المتلاحقة على الساحة الدولية، ويتم ذلك من خلال الدخول في شراكات وإبرام اتفاقيات تعاون مع مؤسسات تدريبية دولية مرموقة لجلب أحدث الممارسات والخبرات الدولية إلى مصر عن طريق اتاحة البرامج والشهادات المعتمدة دولياً لصقل مهارات العاملين بالقطاع المصرفي وتزويدهم بالمعرفة من خلال الاطلاع على التجارب والخبرات الدولية.

ومن هذا المنطلق، تم توقيع اتفاقية التعاون مع أكاديمية PWC”” لتقديم برنامجين بتقنية التعليم عن بعدوهما: دبلومة التسعير التحويلي Transfer Pricing Diploma وشهادة التكنولوجيا المالية والمعاملات المصرفية الرقمية Fintech and Digital Banking Certification.

وتهدف هذه البرامج إلى تزويد الكوادر المهنية داخل القطاع المصرفي بالمفاهيم الصحيحة والمعرفة المطلوبة عن التكنولوجيا المالية والمعاملات المصرفية الرقمية والتسعير التحويلي، ليصبحوا قادرين على فهم القوى المؤثرة وراء صناعة التكنولوجيا المالية التي تشهد تطوراً مستمراً ومضطرداً، وإدراك إمكانات الذكاء الاصطناعي في تحقيق الأهدافالمالية للمؤسسة.

ومن المعروف أن أكاديمية PWC هي الذراع التدريبي لمؤسسة PWC، وهي متخصصة في تنمية المواهب وسد فجوة المهارات لتطوير قوة عاملة مستدامة للمستقبل، ولها تواجد في أكثر من 40 دولة حول العالم، منهم 8 في دول الشرق الأوسط. لذا، فإن التعاون مع هذه المؤسسة العريقة يعد إضافة جديدة لقائمة المؤسسات المرموقة التي يتعاون معها المعهد ومن المؤكد أنه سيثرى المنظومة التدريبية بشكل عام.

ما هي الخطط التي وضعها المعهد والبرامج التي يقدمها المعهد للمساعدة في دعم جهود التحول الرقمي والشمول المالي والذكاء الاصطناعي للعاملين بقطاع البنوك؟

بدأ المعهد في وضع خطط طموحة منذ عدة سنوات وتحديداً في نهاية عام 2017 لمساعدة القطاع المصرفي المصري في تنفيذ توجهات البنك المركزي المصري في عملية التحول الرقمي والشمول المالي والذكاء الاصطناعي والبلوكتشين والأمن السيبرانى، ومن ضمن ما أنجزه المعهد في هذا الصدد الأنشطة التالية:
تنظيم زيارات ميدانية: Silicon Valley: تم تنفيذ أربعة زيارات الى وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا الأمريكية شارك بها 50 مشارك من مختلف المستويات القيادية في قطاعات التجزئة وتكنولوجيا المعلومات وكذلك القيادات التنفيذية من رؤساء البنوك ونوابهم. وقد قام المشاركون بزيارة الشركات العملاقة التي بدأت تتسبب في تحول ضخم في التكنولوجيا المالية مثل فيسبوك وجوجل، كما تم تنظيم زيارات للشركات العملاقة في مجال التكنولوجيا مثل IBMوسيسكو ومايكروسوفت، بالإضافة الى زيارة العشرات من شركات التكنولوجيا الناشئة والتي أوجدت حلول تكنولوجية حديثة تنافس المنتجات التقليدية للبنوك.

سنغافورة وماليزيا: تم تنفيذ تلك الزيارة بمشاركة 21 من القائمين على إدارات Digital Banking وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمراجعة الداخلية، وذلك بهدف زيارة المؤسسات والبنوك الكبرى بمدينتي سنغافورة وكوالالمبور وتسليط الضوء على الثورة التكنولوجية الحديثة خاصة في مجال التكنولوجيا المالية؛ للتعرف على التطبيقات العملية الناجحة. وقد حضر المشاركون أثناء فترة الزيارة فعاليات المؤتمر الدولي بعنوان Singapore Fintech Festival 2019 الذي تنظمه مؤسسة النقد في سنغافورة (MAS) بالشراكة مع اتحاد البنوك في سنغافورة وبالتعاون مع SingExHoldings .

لندن:تم تنفيذ زيارة ميدانية إلى لندن بالمملكة المتحدة شارك بها 13 متدرب من القطاع المصرفي وكان الهدف من هذه الزيارة هو حضور مؤتمر London Fintech Weekوالجلسات النقاشية التي تدار حول موضوع التكنولوجيا المالية.

مؤتمرات Seamless: قام المعهد بالتعاون مع شركة Terrapinالمنظمة لمؤتمر سيملس، والذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي حول إمكانات تطبيقات التكنولوجيا المالية Fintechللتغلب على التحديات الرئيسية في مجال الشمول المالي في مصر وشمال افريقيا، مما يساعد على دفع عجلة قطاعات التجارة والمدفوعات Paymentsوالتجارة الإلكترونية Ecommerceفي جميع أنحاء منطقة شمال أفريقيا.

مبادرة الأمن السيبرانى: وفقًا لتوجيهات معالي محافظ البنك المركزي المصري أطلقتإدارة برامج تكنولوجيا المعلومات بالمعهد بالتعاون مع البنك المركزي مبادرة أمن المعلومات والتي تهدف إلى تدريب 100 متخصص في مجال أمن المعلومات للتعرف على أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال، وذلك بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية وهي SANS –FireEyeوقد تم الانتها من تدريب أول مجموعة في فبراير 2020 وبدأت المجموعة الثانية في أكتوبر 2020.

توعية العاملين بالقطاع المصرفي على أهمية أمن المعلومات: قام المعهد بالتعاون مع مؤسسة SANS العالمية في تقديم برنامج Information Security Awareness أو التوعية بأمن المعلومات للعاملين بالقطاع المصرفي من غير المتخصصين. اشترك في هذا البرنامج عدة بنوك على رأسهم بنك مصر بعدد مشاركين يبلغ 27,547 متدرب.

برامج دولية وندوات: يعقد المعهد عدة برامج دولية ومحلية وندوات تهتم بتعريف العاملين بالقطاع المصرفي عن ماهية التكنولوجيا المالية وتطبيقاتها وكل جديد يطرأ على هذا المجال وما قد يؤثر على القطاع.

ما هي أهم الخطوات التي قام بها المعهد المصري لتخطي الموجة الثانية من فيروس كورونا؟
سبق وأن أتخذ المعهد خلال الموجة الأولى لفيروس كورونا كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية حفاظاً على صحة وسلامة المتدربين والعاملين بالمعهد على حد سواء.حيث تم اتخاذ قرارات بتعليق العمل بالمعهد وتكليف العاملين بالعمل من المنزل، وأيضاً تعليق كافة الأنشطة التدريبية داخل مقرات المعهد اعتباراً من 12 مارس 2020، مع العمل على توفير كافة البرامج التدريبية بنظامي التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني، وفي هذا الإطار،تم تدريب 23 محاضر من محاضري المعهد في شهادة متخصصة بالتعاون مع مؤسسة Association for Talent Development – ATD الأمريكية بهدف تأهيلهم واكسابهم المهارات اللازمة لتقديم التدريب عن بعد. ثم تم تكليف هؤلاء المحاضرين بتدريب محاضرين آخرين بهدف نقل الخبرات التي اكتسبوها من حضور التدريب.
وعند هدوء الأوضاع نسبياً وبدء عودة الحياة إلى طبيعتها إلى حد ما، تم عمل استقصاء رأي للتعرف على مدى استعداد البنوك لترشيح موظفيها لحضور الدورات التدريبية داخل الفصول الدراسية، وقد أسفرت نتيجة الاستقصاء عن اقبال النسبة الأكبر على إيفاد موظفيها لحضور دورات تدريبية داخل قاعات التدريس، ومن ثم، تم اتخاذ قرار باستئناف التدريب داخل مقار المعهد تدريجياً اعتباراً من الأول من سبتمبر مع توفير بيئة آمنة ووضع كافة تدابير الوقاية لحماية المتدربين من انتشار العدوى. وقد تم إرسال بريد الكتروني لجميع إدارات التدريب بالبنوك للإعلان عن استئناف التدريب والتعريف بالإجراءات الاحترازية بالمعهد المصرفي المصري، مرفقاً به فيديو توضيحي عن إرشادات الصحة والسلامة الواجب على المتدرب اتباعها منذ لحظة وصوله إلى مقر المعهد حتى انتهاءه من حضور البرنامج التدريبي. هذا إلى جانب الاستمرار في توفير كافة البرامج التدريبية عبر الانترنت.

ومع بدء الموجة الثانية من الجائحة، تم تكثيف الأنشطة التدريبية من خلال تقنيتي التعلم الالكتروني والتعليم عن بُعد، إلى جانب عقد عدد من البرامج التدريبية داخل مقار المعهد.

وإلى جانب البرامج التي يقدمها المعهد من خلال منصة التعلم الالكتروني الخاصة به، فقد تم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون لإتاحة منصات تعلم الكتروني دولية مشهود لها بتقديم أفضل محتوى تعليمي بهدف تنوع وإثراء العملية التعليمية ومواكبة التطورات الدولية. ومن ضمن تلك الاتفاقيات، تم توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة Intuition في شهر ابريل 2020 لتقديم برامج التعلم الإلكتروني في الموضوعات المصرفية بشكل حصري في مصر. وIntuition هي شركة عالمية رائدة في مجال الحلول المعرفية لقطاع الخدمات المالية والمصرفية، ولها مكاتب منتشرة في جميع أنحاء العالم ومنتجاتها حائزة على العديد من الجوائز الخاصة بجودة المحتوى.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة SANS الدولية لتقديم برنامج Security Awareness بتقنية التعلم الإلكتروني. ولعل من أحدث الاتفاقيات التي أبرمها المعهد هي اتفاقية التعاون التي تم توقيعها مع شركة Go1، احدى الشركات الدولية الرائدة في مجال التعلم عن بُعد. وتتيح هذه الاتفاقية للعاملين في القطاع المصرفي المصري الاستفادة من أكثر من 80.000 دورة تدريبية في مختلف الموضوعات التي تقدمها أشهر الجهات العالمية في مجال التعلم عن بُعد مثل SkillsoftوThomson Reuters و Wall Street Prep وغيرهم. كل ذلك من خلال المنصة الإلكترونية الموحدة. ويضمشركاء :GO1Microsoft و Salesforce و SEEK و Y Combinator.

ما هي أهم البرامج التدريبية التي قام بها المعهد لتحقيق طفرة داخل القطاع المصرفي الأفريقي؟
من منطلق الصلات التاريخية والطبيعية والسياسية التي تربط مصر بدول القارة الإفريقية، ووفقاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية وبناءً على تعليمات السيد محافظ البنك المركزي المصري المعهد المصرفي،جاءت مبادرة المعهد المصرفي المصري للتكامل الإفريقي لتعزيز العلاقات مع دول القارة السمراء.ويقدم المعهد للقطاع المصرفي الإفريقي برامج ممولة بالكامل وأخرى غير ممولة.

برامج ممولة بالكامل وهذه تنقسم إلى قسمين:

أولاً: برامج بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية المصرية حيث تم تنفيذ 4 برامج تدريبية خلال العامين الماضيين، ومن المخطط تنفيذ برنامجين هذا العام بداية من مارس 2021 عن:

البرنامج الشامل للعمليات المصرفية للمتخصصين في مجال الموارد البشرية.
برنامج متكامل عن تطوير المنتجات المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتسويقها بالإضافة لجزء عن المهارات القيادية، كما يشمل البرنامج محاضرة تعريفية عن اتفاقية التجارة الحرة.

ثانياً: برامج ممولة بالكامل من المعهد المصرفي المصري بدعم من البنك المركزي المصري، ويأتي على رأس تلك البرامج، إطلاق الدورة الأولي لبرنامج قيادات المستقبل في القطاع المصرفي الأفريقي (African Future Leaders) وتم تقديمهبتقنيةالتعليم الافتراضي خلال الفترة من 4 مايو – 11 يوليو 2020بمشاركة 13 متدربا من 8 بنوك مركزية بثمان دول إفريقية.
وتضمن البرنامج إلى جانب الأجزاء الخاصة بالمعرفة الفنية والمهارات القيادية، عدد من الجلسات التحفيزية، كما قام المتدربون بممارسة عملية اتخاذ القرارات وقيادة البنوك الافتراضية من خلال المحاكاة الافتراضية الدولية.وقد تم تخريج الدفعة الأولى من هذا البرنامج خلال حفل افتراضيانعقد يوم الاثنين الموافق 18 يناير 2021بحضور السيد نائب محافظ البنك المركزي المصري وعدد من نواب محافظي البنوك المركزية الإفريقية المشاركة في البرنامج.

هذا وجارى الإعداد لتنفيذ برنامج عن “إعداد الصف الثاني من القيادات المصرفية” African Emerging Leaders خلال شهر مارس 2021، حيث تم تلقي طلبات ترشيح لعدد 114 متدرب من 24 بنك منهم 5 بنوك مركزية و19 بنك تجاري من 12 دولة إفريقية. وجارى حالياً عقد اختبارات التقييم عن بُعد باستخدام أحدث التطبيقات مع مراقبة المرشحين عن بعد وذلك لاختيار القائمة النهائية للمتدربين.

برامج تدريبية غير ممولة:

شارك عدد 347 متدرب من 10 دول إفريقية في 72 برنامج تدريبي غير ممول خلال العامين الماضيين، منهم 103 مشارك من 10 دول إفريقية شاركوا في 25 برنامج تدريبي خلال هذا العام في عدة مجالات هي:الخزانة، المخاطر، العمليات المصرفية، المحاسبة والمراجعة، الحوكمة، المهارات القيادية، مهارات التسويق والبيع وخدمة العملاء.
ومن أهم هذه البرامج:

Familiarize yourself with Treasury
Treasury and Capital Markets
Certified Retail Banker Level – I
Wolfsberg Trade Finance 2019 Updated Principles
Accounting for Non-Accountants
How to Conduct Remote Audit
Corporate Governance
Leading Without Authority
Strategic Planning and Management
Strategic Customer Relationship Management
Building a Customer Centric Culture

هذا، وجارى حالياً الإعداد لتنفيذ برنامج عن Leadership For Seniors في نهاية الشهر الجاري بالتعاون مع مؤسسةDevelopment Dimensions International DDI بالمملكة المتحدة وسيقوم بتقديم البرنامج محاضرو المعهد المصرفي المصري المعتمدون من نفس المؤسسة.

وتجدر الإشارة إلى أن المعهد قد قام، على مدار العشرين عاماً الماضية، بتدريب عدد 3228 متدرب من 43 دولة إفريقية في 608 برنامج تدريبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق