أخبارمصرية

المالية: 172 مليار جنيه استثمارات الأجانب في أدوات الدين

الجورنال الاقتصادى:

تشهد أدوات الدين المحلي تدفقات غير مسبوقة من المستثمرين الأجانب، منذ شهر مايو الماضي، بعد حالة التخارج الشديدة، التي شهدتها البلاد من الاستثمارات، عقب انتشار جائحة كورونا.

وعاد تدفق الاستثمارات الأجنبية، ليقفز رصيد المستثمرون الأجانب في تمويل أذون وسندات الخزانة المحلية إلى 172مليار جنيه، بنهاية شهر يوليو الماضي، بحسب بيانات رسمية حصل عليها ” الرئيس نيوز”، مقابل 122مليار جنيه نهاية يونيو بفارق 50 مليار جنيه، خلال شهر واحد.

ودفعت أسعار الفائدة، المستثمرين الأجانب للتدفق إلى مصر لجني الأرباح، خاصة مع تحسن كثير من المؤشرات الاقتصادية، والنظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصري، من قبل كبرى المؤسسات المالية العالمية.

وأكدت مصادر مسئولة بوزارة المالية على أن هذا الرقم يتصاعد بصفة يومية، مدفوعا بالثقة العالمية في الاقتصاد المصرى، موضحة أن سلاسة الدخول والخروج من وإلى مصر ساهمت بشكل كبير في عودة الاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى التزام مصر التام بسداد أقساط الديون المستحقة عليها في مواعيدها، حتى في أصعب الظروف، ما ساهم في تعزيز عامل الثقة لدى المستثمرين الأجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق