أسواق

المالية: ربع مليار جنيه حصيلة مستهدفة من البضائع المهملة خلال عام

الجورنال الاقتصادى:

نجحت وزارة المالية في انشاء لجنة فنية للتخلص من رواكد المهمل و البيوع علي مستوي المنافذ والموانئ الخاضعة لسلطات مصلحة الجمارك المصرية التابعة للوزارة.

وكشف تقرير صادر عن وزارة المالية عن استهداف خلال الفترة من يونيو 2020 حتي نفس الشهر من العام القادم، تحصيل مايقرب من ربع مليار جنيه من البضائع المخزنة بساحات مصلحة الجمارك والمصادرة أيضا أي ما يعادل قيمتها 250 مليون جنيه.

أوضح التقرير الصادر عن الفترة من يناير حتي سبتمبر من العام الميلادي الجاري، إنه تم وضع تصورات للتخلص التدريجي مع البضائع المخزنة والتي وصلت مدة التخزين لعقود، بما يسمح في اتاحة ساحات ومخازن لاستقبال بضائع جديدة و تقليل حوادث عمليات تخزين تلك البضائع كالحرائق وغيرها نظرا لاحتواء خاماتها علي مواد كيماوية او قابلة للاشتعال.

كشف التقرير عن انه تم التصرف في كميات من البضائع اما بالبيع او اعادة التصدير او الاعدام لاحتواءها علي مواد ضارة او محظورة او سلع مغشوشة وغير مطابقة للمواصفات والتي تستهدف الاضرار بالأمن القومي المصري و صحة المواطنين.

اشار التقرير إلي انه تم التخلص بالإعدام لكميات من حاويات الالعاب النارية و الأسلحة والذخائر بالتعاون مع بعض الجهات السيادية؛ بواقع 98 حاوية ألعاب نارية في الفترة من يناير حتي سبتمبر 2020، بالاضافة لإعدام ما يقرب من 17 حاوية مبيدات حشرية غير مطابقة للمواصفات و تحتوي علي بعض المواد الضارة.

ذكر التقرير إنه تم بالفعل تصريف كميات من المواد البترولية المخزنة وتوزيعها للهيئة العامة للبترول للاستفادة منها بالاضافة إلي التصرف في مايقرب من 160 حاوية كيماويات وتوجيهها إلي عدد من القطاعات التصنيعية كصناعة البويات و الاسمدة و الملابس و غيرها بمعرفة بعض الجهات السيادية.

وتعرض أحد مقار مصلحة الجمارك بميناء الاسكندرية و تحديدا مبني المهمل و البيوع بباب 22 ” روما” للحريق خلال الأيام القلائل الماضية، حيث كان يضم كميات من البضائع المخزنة كانت عبارة عن منتجات تبغ وعطور ومستحضرات تجميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق