أسواق

العصار ووزير الصناعة في بيلاروسيا يشهدان توقيع ٣ مذكرات تفاهم‎

الجورنال الاقتصادى:

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، وزير الصناعة البيلاروسي/Pavel Utupin وعدد من رؤساء الشركات البيلاروسية بحضور سيرجى تيرتنتييف، سفير بيلاروسيا فى مصر ،وذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربي.

شهد الوزيران توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين شركات وزارة الإنتاج الحربي والشركات البيلاروسية حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين مصنع ٢٠٠ الحربي وشركة امكادور بشأن تصنيع اللوادر والمعدات الثقيلة الخاصة برصف الطرق وأعمال الإنشاءات ونقل تكنولوجيا التصنيع فى هذا المجال إلى المصنع الحربي.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين مصنع ٩٩٩ وشركة ببروسكا أجروماش البيلاروسية والشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية في مجال إنتاج وتوزيع المعدات الزراعية، وتوقيع مذكرة تفاهم بين مصنع ٩٩٩ وشركة “سيل إنيرجو” في مجال إقامة الصوامع.

وناقش الجانبان آخر مستجدات التعاون القائمة بين عدد من الشركات البيلاروسية والمصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربي في مجالات متعددة حيث يتعاون مصنع 999 الحربي مع شركة “ماز” في مجال إنتاج الشاحنات، كما يتعاون مصنع 909 الحربي مع كلًا من شركة “منسك للمحركات” في مجال تصنيع محركات الديزل وشركة “منسك للجرارات” في مجال تصنيع الجرارات.

وأكد الجانبان خلال اللقاء أن هذا التعاون المشترك يمكننا من الانفتاح على أسواق أفريقية وعربية في ضوء اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد من التكتلات الاقتصادية.

من جانبه أعرب وزير الصناعة في بيلاروسيا عن ثقته فيما تمتلكه وزارة الإنتاج الحربي وشركاتها التابعة من مقومات صناعية وتكنولوجية وفنية أثبتت نجاحها من خلال التعاون القائم مع عدد من الشركات البيلاروسية مما يشجع الشركات الأخرى إلى عقد المزيد من الشراكات من أجل تعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد اهتمامه بالتعاون في مختلف المجالات وعلى رأسها نقل التكنولوجيا وتوفير التدريب لإقامة شراكة طويلة المدى، وكذا ضرورة تكثيف الزيارات واللقاءات خلال الفترة المقبلة لتفعيل هذا التعاون والتوسع في مجالات جديدة بهدف زيادة وتعميق تكنولوجيا التصنيع البيلاروسية بمصر والعمل علي زيادة نسبة المكون المحلي وخفض أسعار المنتجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق